الجمعة، يناير 13، 2006

فى ذكرى إعدام الجعد بن درهم

" .......

...... أيها الناس :-
ضحوا تقبل الله ضحاياكم ، فإنى مضح بالجعد بن درهم ، إنه زعم أن الله لم يتخذ إبراهيم خليلاً ، ولم يكلم موسى تكليماً ، تعالى الله عما يقول الجعد علواً كبيرا !!! " .
إختتم خالد بن عبدالله القسرى خطبته فى يوم عيد الأضحى بهذه الكلمات ، قبل أن يترجل من فوق منبره ، شاهراً سيفه ، ميمماً وجهه شطر أسيره " الجعد " الذى كان مقيداً فى أصل المنبر ، ليضع سيفه على عنقه بكل قسوة ويذبحه - تماما - كما يفعل الناس بأضحياتهم على مرأى الآلاف من أهل مدينة الكوفة الذين إحتشدوا لأداء صلاة العيد بمسجدها الجامع فى الشهر الأخير من عام مائة وأربع وعشرون من الهجرة( 15 / 10 / 742 من الميلاد ) ، ولم يكن للجعد ذنب عوقب لأجله سوى أنه أعمل عقله فى النصوص ، ورفض منها كل مالم يحظى من عقله بالقبول ، فكان جزاؤه هذا العقاب الهمجى البشع ، والذى يعد أنموذجا للمعاملة السيئة التى كان المفكرون والعلماء يتلقونها فى العصور المظلمة للدولة الإسلامية ، والتى إتضحت أبعادها - جليا - فى مصرع الحلاج والجعد بن درهم والجهم بن صفوان ....... وقائمة المغدور بهم تطول ! .
لهذه القصة إرتباط ذهنى عميق لدى بالشهر الأخير من العام الماضى - على وجه الخصوص - حيث كنت على مداره أتلقى التهديدات تلو التهديدات من قبل بعض المتطرفين الإسلاميين ، لا سيما وأن موضوعها فى الأعم الأغلب كان " الذبح " !! ، خاصة وأن موسم عيد الأضحى كان على الأبواب ، ويبدو أن عمى البصائر الذى يعانيه هؤلاء قد أعاقهم كثيرا عن التمييز بين الإنسان والبهائم التى يذبحونها يوم العيد !! ، والجدير بالذكر هنا أن قصة إعدام الجعد - تلك - ألفيتها تتردد مرار على ألسنة بعض أئمة المساجد ممن ينتمون إلى بعض التنظيمات المتطرفة فى خطب الجمع والأعياد ، وكأنها تمثل تهديدا يرسله هؤلاء المتعطشون للدماء البشرية من فوق منابرهم إلى كل من تسوِّلُ له نفسه أن يحذو حذو الجعد ويعمل عقله فى النصوص الدينية بأن مصيره لن يختلف كثيرا عن مصير هذا الرجل .
ويعد تكرارهم الممل لرواية هذه الحادثة تأكيدا لحقيقة الإرتباط الذهنى - لديهم - بين ذبح الأضاحى وقتل الإنسان ، وهو الأمر الذى يمكن أن تفسره إحدى الأساطير الدينية السماوية التى تحكى قصة النبى إبراهيم الذى تلقى أمرا مباشرا من ربه بذبح ولده !!! ، وتزعم هذه الأسطورة أن الإبن إستجاب لرغبة والده على الفور عندما نمى إلى علمه أن هذا الأمر قد صدر من عند الله ، ولكن لحسن طالع الفتى ( والذى لا يزال الخلاف حول هويته محتدما بين بنى إسماعيل وبنى إسحاق ) إفتداه الله فى اللحظة الأخيرة بكبش أقرن نزل عليه من السماء ليذبح عوضا عنه !!! .
عندما يصدر أمرٌ من الله للإنسان بذبح أخيه الإنسان ، عندها يجب أن نعتقد أن هناك ثمة خطأ ما ، فخالق هذا العالم - على إفتراض وجوده - لا يمكن أن يكون سفاحا أو شريرا وسفاكا للدماء ، إنه لا يمكن أن يكون بهذه الدرجة من الفظاعة والوحشية ، ذالك أن الوحوش والمخلوقات الشريرة والمحرضة على الشر لا تمتلك عقلا ، وهو بعظمة خلقه وتمام تدبيره وجمال صنعته يوحى لنا أن لديه عقلا لا مثيل له ، ولا يمكن لصاحب هذا العقل - وهذا كله مبنى على فرض وجوده - أن يعمل على تخريب ماصنعته يداه وهو بكامل إرادته وقواه العقلية على أشدها .
لقد أُعدِمَ خالد بن عبدالله القسرى بعد قتله للجعد بوقت قصير بعد أن حُبِسَ وصودرت أمواله بأمر من الخليفة الأموى الوليد بن يزيد بن عبدالملك ، ولكن لنفترض أن الفرصة قد أتيحت لنا للقاءه مرة أخرى وسؤاله عن السبب الحقيقى وراء إعدامه للجعد بهذا الأسلوب البشع المهين سنجده يجيب على الفور : " إن مانفذه هو حكم الله " !! .
يمكن لخالد أن يستدل على مشروعية ما إقترفته يداه بالآية القرآنية " .... قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ماحرم الله ورسوله .... " ، ويمكنه أن يتوصل إلى ذات الحجة عن طريق الآية " .. من يطع الرسول فقد أطاع الله ... " حيث أن محمدا نبى الإسلام قد صرح بوجوب قتل المرتد بقوله " من بدل دينه فاقتلوه " ، ولذا فإن خالدا إذا مثل أمام محكمة إسلامية بسبب جريمته تلك والتى إرتكبها وهو فى أوج سلطانه كوالٍ للكوفةِ ، فإن القاضى سيخرجه من هذا المأزق كما الشعرة من العجين - كما يقولون - لأنه لم يفعل شيئا خارج إطار أحكام الشريعة الإسلامية التى أوجبت على الإمام ( الحاكم ) قتل المرتد بضرب عنقه بحد السيف ، ولذا فإن براءة ساحة خالد ستصبح أمرا حتميا لا مفر منه ، بل سيوصى القاضى بوضع تمثال له فى أكبر ميادين عاصمة الدولة الإسلامية - بالطبع إن كان مذهب القاضى يبيح صناعة التماثيل - ، وسيعلن كبطل شعبى إسلامى مناضل ضد الكفر والزندقة ، ومدافع عن الإسلام ضد اقاويل وشبهات المارقين من الملاحدة !! .
لكن الأمر سيختلف - بطبيعة الحال - إذا مثل خالد أمام محكمة علمانية ، تتخذ من حقوق الإنسان مرجعا أساسيا ووحيدا لأحكامها ، فأمامها - بالطبع - سيختلف مصير خالد بالمرة ! .
إن الحجج التى يمكن لخالد أن يسوقها لتبرئة ساحته أمام المحكمة الإسلامية لن تقنع - بالطبع - القاضى العلمانى فى المحكمة الأخرى ، ذالك أنها ليست سوى حجج وأقاويل عنصرية بها ما بها من تحريض على سفك دم الآخر المختلف فى العقيدة ، وهو أمر لا يمكن التسامح معه فضلا عن الأخذ به أمام هذه المحكمة ، ولذا فإن حكم الإدانة سيكون أمرا حتميا لأن خالداً قد سلب إنساناً مثله الحق فى الحياة ، وتعدى على حريته فى التفكير دون قيود ، وإستكثر عليه إعتقاد مايمكن لعقله أن يتقبله .
تمر علينا - هذه الأيام - ذكرى ذبح الجعد فى يوم فرحة المسلمين بعيد الأضحى ، وفى ذات الوقت تتعالى أصوات صليل سيوف السفاحين من أمثال خالد القسرى مطاردةً كل صاحب عقل وقلم ، مهددة إياه بالقتل إن لم يكف عن إستخدام عقله ويسارع إلى تحطيم قلمه لينضم إلى قطيع الماشية البشرية التى يقودونها بعد أن سلبت منها عقولها وإستبدلت بمجموعة من النصوص الدينية التراثية الجامدة التى تحيل الإنسان إلى بهيمة بشرية لا تفقه فى لغة الحياة سوى القتل والسلب وإغتصاب وسبى النساء .
إن الجعد بن درهم هو واحد من مئات المفكرين والعلماء والباحثين على مر التاريخ الإنسانى الذين تعرضوا لأبشع أساليب الإضطهاد وأسوأ صور التعذيب البدنى والنفسى وأزهقت أرواح العشرات منهم لكى يعبدوا لنا بدمائهم وأجسادهم الطريق نحو التحرر الكامل من القبضات الحديدية على رقاب البشر من قبل التحالف القائم منذ قديم الأزل بين الحكام من جهة ورجال الدين من جهة أخرى .
لقد كان الجعد وأقرانه بمثابة شموع مضيئة ، أصرت على أن تحترق حتى النهاية لتضىء للأجيال اللاحقة طريقها ، ولم يضع أحتراق هذه الشموع هباءاً ، بل كان له بالغ الأثر فى ظهور العديد من المدارس الفكرية الجدلية التى تعتمد العقل مرجعاً وحيداً لآرائها ، والتى كانت - ولا تزال - منارة فكرية شامخة وحائط صد عنيد ضد الأفكار الإجرامية الرجعية المتطرفة التى أكل الزمان عليها وشرب ، ولقد خرجت هذه المدارس للإنسانية العديد من المفكرين المستنيرين العظام الذين لازالت آثارهم باقية بين أيدينا شاهدة على ماكابده هؤلاء العظماء من عناءٍ ومشقةٍ لكى يضيئوا للبشرية طريقها نحو المستقبل .
مهما أطنبنا فى الحديث عن الجعد وعن أقرانه الذين واجهوا خطر الموت فى سبيل نشر أفكارهم الحرة بيننا ، فإننا سنعجز - حتما - عن إيفاءهم مايستحقونه ، ولكن علينا أن نتذكر فى مثل هذه الأيام من كل عام أن أحد المفكرين العظام تم ذبحه يوم العيد مثل الخراف على يد أمير الكوفة قبل أكثر من ثلاثة عشر قرنا لأنه عارض النص الدينى وتمرد عليه بعقلهِ وقلمهِ ولسانهِ ، ربما نكون بذالك قد أدينا قدرا ضئيلا من واجبنا تجاه هذا الرجل الذى راح ضحية التطرف الدينى الذى لا يزال ضحاياه يتساقطون يوما بعد يوم .
فى ذكرى الجعد ، أدعو كل أصحاب العقول المستنيرة والأقلام الحرة والأذهان الناضجة إلى الوقوف بكل حزم وعزم وقوة فى وجه الإرهاب والتطرف كى نساهم معا فى القضاء على أفكار البقية الباقية من أنصار خالد بن عبدالله القسرى التى لا تزال تعيث بيننا فساداً ، ولكى نرد بهذه الوقفة الإعتبار إلى كل صاحب عقل وقلم تعرض للإهانة من أجلهما .
عبدالكريم نبيل سليمان
13 / 1 / 2006
الإسكندرية / مصر

هناك 14 تعليقًا:

mahmoud يقول...

السلام عليكم

لا أرى فى تلك القصة " التراثية" تناقضا مع السياق الاسلامى , بل أرى لها قيمة رمزية قوية , فهى تمثل نضوج الوعى الانسانى بالتوجيه الربانى من مرحلة الانسياق وراء حرفية الرمز الى معناه , أرى فى حالة نبى الله ابراهيم فى الاستجابة للحلو و الرغبة فى التضحية بابنه رمزا للبشرية قبل الوحى الالهى : تتبع أى اشارة تشير لله التى تستشعره داخلها حتى أنها قد نضحى بفلذات أكبادها فى سبيل هذا الشعور , انظر لطقوس الرومان و القائهم بأبنائهم أحياء فى نيران القرابين أمام معبوداتهم تجد هذا المثال للتوق لرضى الله من البشر بعيدا عن أى وحى من الله , مجرد شعور بوجود مطلق استدعى تمثيله فى شكل صنم و التضحية بأضحية بشرية باحراقها فى سبيل رضى المطلق, و كان فى حال ابراهيم عليه السلام بعد الفتداء بالكبش - من الله- رمزا للنضوج البشرى فى رحلته للبحث عن الله عندما أُرسل الوحى من الله (رمزه الكبش هنا) لتستمر فكرة التضحية ( بذل شىء لوجه الله دون مقابل مباشر) و لكن بطريقة أرقى , فالانسان هكذا مستخلف فى الأرض سيدا على الطبيعة بأمر الله , لا يتساوى مع الحيوان , هداه الله لذاته استجابة للتوق اليه فى نفس العبد, و ليس مجرد قضية أمر بذبح الابن و اختبار للطاعة

و أرجو عدم القفز الى انكار القصة " التراثية" لمجرد عدم اقتناعنا بالتفسير , بل نرفض التفسير و نجتهد فى القصة لفهم المغزى منها
و شكرا

Fellow Humanbeing يقول...

(Lone) Voice in the wilderness

غير معرف يقول...

يا من ابتعدت عن الدين مسافات طويله فقد غاب عقلك و غبت عن التفكير مجرد التفكير بكتاباتك الغير مقنعة و الغير مفيدة و تطلب مساعدة الدنماركيين للوقوف ضد الاسلام يا كلب الروم كيف تتجرأ و تتكلم عن اسيادك المسلمين بمثل هذه الطريقة انظر ماذا يفعل اجدادك القرود و الخنازير بأطفالنا بالقدس الشريف فهم يذبحونهم ليل نهار و تتكلم عن كلب مثلك كأنه شهيد فهذا قد أعمل عقله فعلا و لكن للفساد و الافساد لو عندك الجرأءة انشرها
من مسلم

غير معرف يقول...

من سيف الله المسلول الى كلاب الرم ان يومكم آت لا محالة يوم يفرح المؤمنون بنصر الله ويدحرأعداء الله وينقلبوا خاسئين كلا من الدانماركيين ومن على شاكلتهم السلام على من اتبع الهدى

غير معرف يقول...

هل هذا كلم ان انسان مسلم يقول مثل هذة العبارات الغير معقوله
وهل عرفة الصلاة بالعقل كما زعم ام بنصوص القران الكريم والنسة النبوية

liwo يقول...

成人電影,情色,本土自拍, 愛情公寓, 情色, 舊情人, 情色貼圖, 情色文學, 情色交友, 色情聊天室, 色情小說, 一葉情貼圖片區, 情色小說, 色情, 色情遊戲, 情色視訊, 情色電影, aio交友愛情館, 色情a片, 一夜情, 辣妹視訊, 視訊聊天室, 免費視訊聊天, 免費視訊, 視訊, 視訊美女, 美女視訊, 視訊交友, 視訊聊天, 免費視訊聊天室, 情人視訊網影音視訊聊天室, 視訊交友90739, 成人影片, 成人交友, 本土自拍, 美女交友, 嘟嘟成人網, 成人貼圖, 成人電影, A片, 豆豆聊天室, 聊天室, UT聊天室, 尋夢園聊天室, 男同志聊天室, UT男同志聊天室, 聊天室尋夢園, 080聊天室, 080苗栗人聊天室, 6K聊天室, 女同志聊天室, 小高聊天室, 情色論壇, 色情網站, 成人網站, 成人論壇, 免費A片, 上班族聊天室, 成人聊天室, 成人小說, 微風成人區, 色美媚部落格, 成人文章, 成人圖片區, 免費成人影片, 成人論壇, 情色聊天室, 寄情築園小遊戲, AV女優,成人電影,情色,本土自拍, A片下載, 日本A片, 麗的色遊戲, 色色網, ,嘟嘟情人色網, 色情網站, 成人網站, 正妹牆, 正妹百人斬, aio,伊莉, 伊莉討論區, 成人遊戲, 成人影城,
ut聊天室, 免費A片, AV女優, 美女視訊, 情色交友, 免費AV, 色情網站, 辣妹視訊, 美女交友, 色情影片 成人影片, 成人網站, A片,H漫, 18成人, 成人圖片, 成人漫畫, 情色網, 日本A片, 免費A片下載, 性愛, 成人交友, 嘟嘟成人網, 成人電影, 成人, 成人貼圖, 成人小說, 成人文章, 成人圖片區, 免費成人影片, 成人遊戲, 微風成人, 愛情公寓, 情色, 情色貼圖, 情色文學, 做愛, 色情聊天室, 色情小說, 一葉情貼圖片區, 情色小說, 色情, 寄情築園小遊戲, 色情遊戲情色視訊, 情色電影, aio交友愛情館, 言情小說, 愛情小說, 色情A片, 情色論壇, 色情影片, 視訊聊天室, 免費視訊聊天, 免費視訊, 視訊美女, 視訊交友, 視訊聊天, 免費視訊聊天室, a片下載, aV, av片, A漫, av dvd, av成人網, 聊天室, 成人論壇, 本土自拍, 自拍, A片,成人電影,情色,本土自拍,

aburania يقول...

يبدو أن كاتب هذا المقال ليس قطعا من المسلمين الموحدين العالمين بأحكام الشريعه والدين ولكنه من العلمانيين المتخلفين أصحاب العقل الخائب والفكر المائل والذين يدعون فهم الدين وهم فى الحقيقه أشر من الحمير

DiSCo يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
DiSCo يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

تحميل اغنية منار محمود سعد اوعى تسب الدين
اغنية منار محمود سعد اوعى تسب الدين
منار محمود سعد اوعى تسب الدين
تحميل اغنية اوعى تسب الدين منار محمود سعد
تحميل اغنية اوعى تسب الدين

DiSCo يقول...

Really trustworthy blog. sesli Please keep updating with great posts like this one. sesli sohbet I have booked marked your site and am about to email it

to a few friends of mine that I know would enjoy reading.. sesli chat

غير معرف يقول...

الى صاحب هذه المدونة الباطلة والذي لا إله الا هو لئن وجدتك لأقطعن عنقك لتلحق بحبيبك الجعد ولينفعك بعد ذلك يا مرتد ... تنكر معلوما من الدين يا فاسق يا شحاذا بباب الكافرينالى صاحب هذه المدونة الباطلة والذي لا إله الا هو لئن وجدتك لأقطعن عنقك لتلحق بحبيبك الجعد ولينفعك بعد ذلك يا مرتد ... تنكر معلوما من الدين يا فاسق يا شحاذا بباب الكافرين

Meiqing Xu يقول...

replica watches
nike store
cheap mlb jerseys
michael kors outlet online
true religion jeans
sac longchamp pas cher
holliste sale
gucci handbags
ugg boots
christian louboutin
20170113caiyan

chenmeinv0 يقول...

ray ban outlet
hermes handbags
cheap ray bans
michael kors outlet
polo ralph lauren
coach outlet
le coq sportif shoes
ray ban eyeglasses
adidas originals superstar
new balance shoes
hzx20170414