السبت، أكتوبر 28، 2006

بركاتك يا أزهر !!!!

قد يجبر الإنسان على الإرتباط بشىء ما ، ويجد نفسه عاجزا عن التخلص منه ، على الرغم من رفضه له وكراهيته إياه ، ولكن قد تأتى اللحظة الفاصلة التى يمنح فيها الفرصة للتخلص هذا الإرتباط الثقيل وإلى الأبد ، ودون أن يتبع ذالك أى نتائج أو آثار جانبية .

ونادرا ما يقترن الأنفصال عن هذا الشىء بنتائج شبه قاسية أو غير مرغوبة ، ولكنه أمر وارد الحدوث ، ومثاله ما يحدث معى وأواجهه هذه الأيام .

فعندما إلتحقت للدراسة بالأزهر بناءا على رغبة والدىَّ ، و على الرغم من رفضى التام للأزهر وللفكر الدينى - فى وقت لاحق - وكتاباتى التى تنقد وبشدة تغلغل الدين فى الحياة العامة وتحكمه فى سلوكيات البشر وتعاملاتهم مع غيرهم وتوجيهه لهم فى السلوكيات الحياتية ، إلا أن التخلص من ربقة القيد المتمثل فى كونى طالبا - سابقا - فى جامعة الأزهر لم يكن - كما كنت أتصور - بالشىء السهل أو الهين .

فعندما حصلت على حريتى المتمثلة فى وثيقة فصلى النهائى من الجامعة فى مارس الماضى ، كنت أتصور أن الأمور قد إنتهت عند هذا الحد ، وأن حصولى على هذه الوثيقة هى بمثابة عقد تحرير لرقبتى من أسر الأزهر وجامعته المتسلطة على رقاب طلابه فى المقام الأول وعلى أفراد المجتمع والحياة فى بلادنا بدرجات متفاوتة ، وتجاهلت ما نشرته صحيفة الجمهورية من أن أوراق التحقيق معى فى مجلس التأديب - والتى لم أوقع عليها لأسباب خاصة بى - قد أرسلت نسخة منها إلى النيابة العامة ، وتجاهلت أيضا الرفض الغير معلن من إدارة الجامعة لتسليم ملفى إلى ، وتركت الحياة تسير كما هى دون أن أنغص على نفسى بالتفكير فيما يمكن أن يحدث بعد ذالك على إعتبار أنهم فصلونى وريحونى إستريحوا ، كنت أظن أن هذه هى نهاية علاقتى بهم ، وقلت فليحتفظوا بملفى لديهم وقمت بالفعل بإستخراج مستخرجات رسمية أخرى من هذه الأوراق التى كنت فى أشد الحاجة اليها .

إلا أنه فيما يبدو أن" بركات " الأزهر على طلابه لا يمكن أن تمحى بسهولة ، فهى تظل تلاحق الطالب كما يلاحقه ظله ، فمن ناحية ، لا يمكن للطالب الحاصل على الثانوية الأزهرية تقديم أوراقه للدراسة فى أى جامعة حكومية ، وقد حاولت مرارا هذا العام وأعوام سابقة قبل فصلى ، إلا أن محاولاتى جميعا بائت بالفشل ، فمجرد كونك حاصل على هذه الشهادة سيئة الصيت يجعلك غير أهل للدراسة مثل الآخرين الذين يشاطرونك مواطنة هذه البلاد ويختلفون عنك فى أنهم يحملون الشهادة الثانوية العامة !!! .

ويبدو أيضا أن " بركات " الأزهر بحق طلابه لا تقتصر على حرمانهم من إستكمال دراستهم بعيدا عنه ، فما حدث وما سيحدث معى فى الأيام القادمة يثبت لى بصورة جدية أن هذه " البركات " الأزهرية لا تترك الطالب الذى يحاول التمرد على الجامعة ويحاول رفض ما يجبر على دراسته فيها من أشياء تتنافى مع المنطق وتحرض على العنف ضد المختلفين فى العقيدة إلا إلى عند ولوجه عتبات القبر - كما كان سيحدث معى من قبل طلاب كلية الشريعة والقانون الأشاوس الذين كادوا يردوننى قتيلا بأسلحتهم البيضاء غيرة على دين الله كما برر لى ذالك فى وقت لاحق أحد طلاب الدراسات العليا بها فى شهر مايو الماضى أمام الكلية لولا أن القدر الذى لا أؤمن به قد كتب لى عمرا جديدا وتمكنت من الفرار من بين أيديهم - ، أو إجتيازه لبوابات السجن ، ويبدو أن هذا هو ما سأواجهه فى الأيام المقبلة وإن كنت لا أحب إستباق الأحداث والرجم بالغيب ولكنى أتوقع دائما كل ماهو سىء حتى لا تصدمنى الحقيقة مرة واحدة .

فمنذ ساعات معدودة وصلنى إلى المنزل خطاب إستدعاء من النيابة العامة يطلب حضورى للمثول للتحقيق يوم الإثنين القادم بنيابة محرم بك بمناسبة التحقيقات التى تباشرها النيابة فى القضية التى أشعلتها جامعة الأزهر معى بتدخلها فيما أكتب وأنشر خارج أسوارها على الفضاء الإلكترونى الحر الذى لا يعترف بأى سلطة على ما ينشره مستخدموه عليه ، وكما يبدو فإن " بركات " الأزهر التى كنت أتوهم أننى تخلصت منها عندما حصلت على وثيقة تحررى منه لا تزال تلاحقنى حتى هذا اليوم ، وما إستدعاء النيابة لى للتحقيق معى حول هذا الأمر إلاَّ أحد مظاهر هذه " البركات " التى لا تترك صاحبها إلا وهو فى وضع مماثل لوضع الدكتور نصر حامد أبو ذيد التى أسفرت بركات الأزهر عن الحكم بالتفريق بينه وبين زوجته ، أو فى وضع مماثل لوضع الدكتور أحمد صبحى منصور التى أسفرت بركاتها معه أيضا عن دخوله السجن وإضطراره للهجرة نهائيا من البلاد ، أو فى أفضل الأحوال تتركه فى وضع مماثل لوضع الدكتورة نوال السعداوى وأحمد الشهاوى وغيرهم ممن أوصى ويوصى الأزهر دائما بمصادرة مؤلفاتهم ومنع توزيعها فى الأسواق .

لست خائفا على الإطلاق ، فسعادتى بأن أعداء الفكر الحر يتعاملون معى بهذه الأساليب التى لا يجيدها سوى المفلسون فكريا تجعلنى أشد ثقة فى نفسى وأكثر ثباتا على مبادئى وعلى أتم إستعداد لمواجهة أى شىء فى سبيل التعبير عن رأيي الحر دون أى قيود تفرض علي من حكومات أو مؤسسات دينية أو حتى من المجتمع الشمولى الذى تخدم إستمراره هذه الأساليب المنحطة التى لا يجيدها أعداء التفكير وهواة تغييب العقول سواء بالدين أو بالمخدرات .

إن مجرد وجود نصوص قانونية تجرم حرية التفكير ، وتعاقب من يوجه النقد إلى الدين بأى صورة من الصور بالسجن يعد عيبا خطيرا فى القانون الذى يفترض أنه وجد لتنظيم علاقات الأفراد فى المجتمع وليس لقمع حريتهم لصالح الدين أو القانون - ذاته - أو التنظيم الإجتماعى ، فالكائن البشرى - الفرد - هو الأول ووجوده سبق كل شىء ، وعليه فإن تجريم الإنسان لأجل نقده للتنظيم الإجتماعى أو للدين أو للسلطة - وهى الأشياء التى أتت تابعة لظهور الإنسان الأول - يعد عيبا خطيرا فى هذه القوانين التى تتجاوز صلاحياتها بكثير لتتدخل فى أمور تتعلق بحرية الفرد الشخصية وهى المنطقى المقدسة التى لايحق لأى إنسان مهما كان تجاوزها .

إننى من هنا أعلن بكل صراحة ووضوح رفضى وإستنكارى لأى قانون ولأى تشريع ولأى نظام لا يحترم حقوق الفرد وحريته الشخصية ، ولا يعترف بحرية الفرد المطلقة فى فعل أى شىء طالما لم يمس من حوله بصورة مادية ولا تعترف بحرية الأفراد المطلقة فى التعبير عن آرائهم مهما كانت ومهما تناولت طالما كان هذا الرأى مجرد رأى أو كلام صادر عن شخص ولم يقترن بأى فعل مادى يضر بالآخرين ، وفى ذات الوقت فإننى أعلن بكل وضوح أن هذه القوانين لا تلزمنى بحال من الأحوال ولا أعترف بها ولا بوجودها وأمقت من أعماقى كل من يعمل على تنفيذها وكل من يحتكم اليها وكل من يرضى عن وجودها أو يستفيد منه ، وإنه إن كانت هذه القوانين مفروضة علينا ولا حول ولا قوة لنا فى تغييرها كون ذالك بيد أصحاب المصالح العليا الذين هم راضين أشد الرضى عن وجودها ومستفيدين منه ، إلا أن كل هذا لن يدفعنى إلى الإستسلام أو إنتظار الفرج والمهادنة .

إننى أعلن من هنا أننى لا أعترف بشرعية طلبى للتحقيق لأمر كهذا يدخل فى نطاق حريتى فى التعبير عن رأيي والتى نص عليها الإعلان العالمى لحقوق الإنسان والتى يفترض أن تكون مصر قد وقعت عليه ، وبصرف النظر عن هذا الإعلان وحتى إن لم يكن موجودا وإن لم تكن مصر قد وقعت عليه ، فإن حقوق الإنسان هى أمور بديهية جدا لا تحتاج لتشريعات او قوانين لتنظمها أو لتحديد ماهيتها .

وإلى كل شامت وحاقد ممن يتصورون أن مثل هذه الإجراءات الساذجة قد تغير من مواقفى وتؤثر على وتجبرنى عن العدول عن السير فى الطريق الذى رسمته لنفسى أقول : موتوا بغيظكم وإختبئوا فى جحوركم فلن أتراجع ولو طرفة عين عن أى كلمة كتبتها ولن يحول القيد بينى وبين أن أحلم بالحصول على حريتى ، فهى أمنيتى منذ أن كنت طفلا وستظل تداعب خيالى حتى اللانهاية .

وإلى الأزهر وجامعته وأساتذته ومشايخه الذين وقفوا ولا يزالون واقفين ضد كل من يفكر بأسلوب حر بعيدا كل البعد عن غيبياتهم وخرافاتهم أقول : سينتهى مآلكم فى مزبلة التاريخ ولن تجدوا وقتها من يبكى عليكم وتأكدوا أن دولتكم إلى زوال كما حدث مع غيركم ، والسعيد من إتعظ بغيره !.

هناك 563 تعليقًا:

‏1 – 200 من 563   ‏›أحدث   ‏أحدث»
عماد حبيب يقول...

المفروض أنه لا وجود لقضية اساسا و

ان وجدت فضد الأزهر الذي طردك من غير وجه حق

عموما لا تهتم كريم


أنت تكبر و هم يصغرون


best regards

هايل يقول...

قول رأيك ولا تخشى شئ كريم
فالخائفون لا يصنعون الحريه والمترددون لاتقوى ايديهم المرتعشه على البناء

غير معرف يقول...

ماشي براحتك
ياخي كس أختك

غير معرف يقول...

kossommak

غير معرف يقول...

nawal se3dawi eeh illi betetkallem 3aleeha? di weleyya mahboola w qaleelet il adab!!
w eeh illi betqoolo dah??
tafkeer eeh w 7orreyyet eeh illi tekhallik te3mil illi 3amalto dah?
3eeb ya ragel 7aram 3alik nafsak w baladak w deenak

غير معرف يقول...

هل يا ترى عندك نفس القدر من الحرية لمهاجمة كل الديانات أم أن الهجوم على الدين الإسلامى هو فقط ما تريده.
هداك الله ربى و ربك و رب الكون كله الذى لا إله إلا هو . إتقى الله

Egypeter يقول...

kareem - I am sorry about your detention!

You are in our thoughts and many of us in the blogosphere are pulling for you. I hope and pray that you are safe and that you will be able to return to your loved ones soon!

غير معرف يقول...

Shame on u and dont say any word about al azhar tani mara.

غير معرف يقول...

Al azhar w mashaye5 el azhar dol homa baraktna f zaman dah ya ostaz 7orya.

Sam يقول...

إيلاف >> سياسة

اعتقال شاب مصري لانتقاده الازهر
GMT 20:15:00 2006 الثلائاء 7 نوفمبر
أ. ف. ب.



--------------------------------------------------------------------------------


القاهرة: القت الشرطة المصرية القبض على شاب انتقد على مدونته على الانترنت الازهر، حسبما افاد مسؤول امني بعد يوم من ادراج منظمة "مراسلون بلا حدود" مصر من بين 13 دولة "معادية للانترنت". وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان عبد الكريم نبيل سليمان (22 عاما) اعتقل امس الاثنين في مدينة الاسكندرية بعد ان استدعاه جهاز امن الدولة للتحقيق معه.

وانتقد سليمان على مدونته في 28 تشرين الاول/اكتوبر جامعة الازهر، اعلى مؤسسة دينية سنية تعليمية في المنطقة، التي قامت بفصله مطلع هذا العام. وقال انه طرد من الازهر بسبب كتابته على الانترنت.

وكان سليمان قد اعتقل في تشرين الاول/اكتوبر 2005 بعد ان انتقد رد فعل المسلمين على مسرحية للمسيحيين الاقباط اثارت اشتباكات عنيفة بعد ان اعتبرها بعض المسلمين مسيئة للدين. وجاء الاعتقال في نفس اليوم الذي نشرت فيه منظمة "صحافيون بلا حدود" التي مقرها فرنسا قائمة باسم 13 دولة جديدة وصفتها بانها "معادية للانترنت".

وكانت مصر من بين الدول الجديدة المدرجة على القائمة الى جانب ميانمار وبيلاروسيا وايران وكوريا الشمالية. وقالت المنظمة ان "العديد من اصحاب المدونات تعرضوا للمضايقات والسجن هذا العام في مصر، ولذلك فقد تمت اضافتها الى قائمة العار التي تضم الدول التي تنتهك حرية التعبير على الانترنت بشكل منهجي". واضافت ان "الرئيس المصري حسني مبارك، الذي يتولى السلطة منذ عام 1981، يظهر قدرا كبيرا من السلطوية المقلقة فيما يتعلق بالانترنت".

غير معرف يقول...

ازهر اية اللى انت ا بتتكلم علية يا واطى يا ابن الواطيين هى دى الحرية اللى انتا اتعلمتها ماهو صحيح واحد عامل شعار support danemark
هنستنى منة اية يعنى و انتى مش بينلك دين دة حتى الأقباط اعترضوا على الصور ولو كان الأزهر فية مشكالل دلوقت فالمشاكل معروفة لية بس مش علشان الكلام اللى مش عاجب عضرتك
اراهنك انك مش فاهم انتى بتقول اية و هييجى اليوم اللى تندم فية على نشر افكارك المتخلفة

غير معرف يقول...

FOR the last one who commented PLZ
seriously i was shocked support who ??
denmark u mean sh!tty denmark that posted unexabtable pictures ??!!
\plz tell me who is responsible for this site ??
who own this stupid site ??
thx

غير معرف يقول...

يوم دخوللك القبر حا تندم ندم ما بعده ندم علي تأييدك لمن تطاولوا علي الرسول وتطاولك علي اهل الدين الاسلامي دين الحق.فلو أنك تعرضت اللظلم فهذا لايعني أن تظلم الاسلام دين العدل و المساواه . فارجع ألي عقلك و ايمانك بالله و تذكر أن أنبياء الله هم أكثر من ظلموا في الأرض تذكر نبي الله يوسف و غيره من الأنبياء فاثبت اثبت علي دين الله و تمسك بحقق واصبر ولا تكن من الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياه الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا

أشرف السيد يقول...

الأسلام دين الحق و الحريه و المساواه و حريه الراي هي تلك الحريه الفكريه التي لا تتعدي علي حريه الأخرين في الأيمان بالمعتقدات الدينيه. فلك الحق في أن توءمن بما تشاء و حسابك علي الله. ولا يحق لك ايذاء الأخرين سواء بالفعل أو بالقول أو أن تسخر مما يعتقدون. هذا هو منطق العقل وهذا ما دعا اليه الأسلام. والا لكان من حقي ان أمشي في الشارع و أسب الناس و أدعي انها الحريه (اتقي الله الذي خلقك من تراب فاذا بك خصيما مبين ) أحسبت أن الله قد خلق الناس و أن يتركهم دون حساب. فانتظر وإنا معك منتظرين

غير معرف يقول...

You guys think you know everything?! If God gave us brains then this implies we are to use them. Islam is nothing but a ridiculos idea if we start to use our brains. God exists, we all know that of course, but not through this way. Look at the whole world and see who are the developed nations? Where does the techology start? Where does music come from? Where does even fashion come from? Where does freedom and liberty come from? Where does all these great values come from? They abide where no Islam has been implanted... Does not this tell you something? Because God wants you to THINK and when you THINK HE will lea you to the right path, but as long as you are blind and stubborn, you will live and die the way you are...

Xavi يقول...

واضح جدا من ردود كل الناس اللي قاعدين يقولوا يا واطي يا ابن الواطيين و استنى لما تموت و تروح القبر و هناك هيدوك على قفاك و الكلام الفارغ ده كله إن الإسلام هو فعلا دين التسامح و إعمال العقل و حرية الاعتقاد. بجد يا جماعة احنا شعوب غبية تستحق دين غبى زي الإسلام

غير معرف يقول...

http://www.freekareem.org/

غير معرف يقول...

chupadme el ano

Xavi يقول...

Fue mandado eso a mí?

!Ya No Mas! يقول...

kareem


Keep on fighting my brother. You are doing the right thing.

غير معرف يقول...

ok, exactly what do you want? Is it just a way to be different. look who is viewing your site. At this moment most people are from Israil. Are these the people who you want to please? ok enjoy!!!

غير معرف يقول...

Kareem, you're really a courageous man, you write freely in a dangerous place, I admire you and your courage.
I wrote few posts about Islam in my blog (http://iraqataglance.blogspot.com) my last post was (the power of force), I really feel sorry for Muslims who are the first victims of Islam and its poisonous ideas. People like you will change the Islamic world. I hope you'll be released soon. Take care.
AYS (Iraqi Blogger)

Ahmoss يقول...

Actually I was reading today about Imam Mohammed Abdo and how he was fighting with the Azhar for the Azhar sake... so pls keep fighting, we are living ayaam sooda and need a lot of effort.
btw: I don't like what we did with Danemark at all but I am not supporting what happen so u can write (Support Danemark and punish the news paper) this will sound more adequate specially with the verse that say (La tazer wazera wezr okhra).

Regards,

Massir يقول...

I really admire you.
Keep fighting.

SHEKO يقول...

يا ألف نهار ابيض اخيراً شفت واحد بيحارب من اجل حريته بجد انا بشجعك يابني بقوللك كمل خلينا نشوف مين بيشوف البلوج بتاعك من اعداء الإسلام
الله بخرب بيتك انت وكل الناس إللي كتبت عن تشجيعك
فيه سؤال محيرني انت درست في الأزهر طول حياتك من ابتدائي لحد الثانوي ومفيش حاجة من اللي انت درسته عن الإسلام اثرت فيك؟طب ازاي؟ده لو انت عندك كلب متوحش ربيته على انه ياخد عليك مع العشرة مش هيحب حد غيرك
انا مش لاقي حاجة اوصفك بيها انت كفرت واعلنتها انك مش مؤمن بالقدر وكمان نشرت تعليقات ناس مؤيدة ليك
ربنا يخسف بأمثالك الأرض(آمين)
انا متأكد انك مش هاتنشر كلامي لأنه مش هيعجب اصحابك إللي انت مرمي في حضنهم لكن فكر شوية
فكر في أبوك إللي دخلك الأزهر عشان يفتخر بيك
فكر في امك إللي اكيد هتموت من حصرتها عليك
تخيل لو ثبت عليك الكفر واتنفيت من البلد واتفرق بينك وبين حبايبك ممكن يكون مصيرك ايه
مش هكلمك عن الآخرة والعذاب والعقاب لأنك مش مؤمن بيه لكن فكر
راجع نفسك
وربنا يهديك

SHEKO يقول...

يا ألف نهار ابيض اخيراً شفت واحد بيحارب من اجل حريته بجد انا بشجعك يابني بقوللك كمل خلينا نشوف مين بيشوف البلوج بتاعك من اعداء الإسلام
الله بخرب بيتك انت وكل الناس إللي كتبت عن تشجيعك
فيه سؤال محيرني انت درست في الأزهر طول حياتك من ابتدائي لحد الثانوي ومفيش حاجة من اللي انت درسته عن الإسلام اثرت فيك؟طب ازاي؟ده لو انت عندك كلب متوحش ربيته على انه ياخد عليك مع العشرة مش هيحب حد غيرك
انا مش لاقي حاجة اوصفك بيها انت كفرت واعلنتها انك مش مؤمن بالقدر وكمان نشرت تعليقات ناس مؤيدة ليك
ربنا يخسف بأمثالك الأرض(آمين)
انا متأكد انك مش هاتنشر كلامي لأنه مش هيعجب اصحابك إللي انت مرمي في حضنهم لكن فكر شوية
فكر في أبوك إللي دخلك الأزهر عشان يفتخر بيك
فكر في امك إللي اكيد هتموت من حصرتها عليك
تخيل لو ثبت عليك الكفر واتنفيت من البلد واتفرق بينك وبين حبايبك ممكن يكون مصيرك ايه
مش هكلمك عن الآخرة والعذاب والعقاب لأنك مش مؤمن بيه لكن فكر
راجع نفسك
وربنا يهديك

غير معرف يقول...

عاش عبدالكريم سليمان رمز التدوين
عاش قاهر أمن الدولة

غير معرف يقول...

يا نايك أمك وأختك يا ابن الهرمه....ياناكر الجميل ...انت بني آدم بس ما عندك إحساس.....

أنت في البلوج بتاعك بتتكلم عن حرية التعبير....يعني أنا حر لو أفضل من النهارده لحد ماموت أقول عنك هرمه يا ديوس

مهي هي دي حرية التعبير....


أما إنك مش فاهم حاجه بصحيح...ماتمرش فيك الخير ...ياناكر المعروف....

غير معرف يقول...

واضح انك شخص جاهل وكل ما تفكر فيه هو أن تكون متمرد ومختلف حتى ولو كان على حساب دينك وبلدك ودراستك وأهلك وكل حاجة, شخص بلا دين هو شخص بلا مباديء وبلا ضمير, عندما يصبح الإنسان بلا دين ,ممكن أن يتحول لإرهابي أو مجرم خطير لأنه تنعدم عنده القوانين والمباديء ولا يتبع إلا قانون يضعه هو لنفسه

غير معرف يقول...

النبى ظهر وموت بغيظك يا استاذ كريم
=================================

إيلاف >> سياسة

إمام مصري يزعم رؤية النبي يصلي بمسجده
GMT 17:00:00 2006 الأربعاء 8 نوفمبر نبيل شرف الدين


هوس ديني كاسح وفتاوى تحرض على القتلإمام مصري يزعم رؤية النبي يصلي بمسجدهنبيل شرف الدين من القاهرة: لا يمكن لأي مراقب موضوعي لأحوال المجتمع المصري خلال هذه الأيام، أن يتجاهل حالة تفشي "الهوس الديني" في مصر على نحو وبائي لا تخطؤه العين، وعلى سبيل المثال لا الحصر فقد شهدت القاهرة خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من الأحداث قد لا تبدو للوهلة الأولى مترابطة، لكن وضعها ضمن سياق واحد قد يشير إلى دلالات هامة، إزاء خطورة المد الأصولي الكاسح الذي بات معه ملايين المصريين يتبنون آراء متطرفة، كتلك التي يعتنقها أعضاء المنظمات الإرهابية المسلحة، وإن لم يكن هؤلاء البسطاء أعضاء في تلك المنظمات والجماعات أو حتى سمعوا بها من قبل . فخلال أيام قلائل أطلق نائب برلماني ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين تصريحات تحريضية، قال فيها إنه ينبغي إعدام رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف، ووزيري الأوقاف والاستثمار، بزعم أنهم يتربصون بالإسلام، وفي الوقت نفسه شن الإخوان المسلمون والسلفيون حملة شرسة على الدكتورة سعاد صالح أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، لأنها أفتت بأن النقاب ليس زيا إسلامياً بل زياً بدوياً، وهاجمت انتشار ظاهرة النقاب على نحو كاسح في مصر.وأعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن مخاوفها من أن مثل هذه الآراء تعد من قبيل التحريض على قتل مسؤولين سياسيين، مما يعود بمصر إلى ما جرى أثناء عقد التسعينات من القرن الماضي، عند استهداف أعمال العنف المسلح للمسؤولين السياسيين والمفكرين والأدباء .الرسول في مصرثم كللت تلك الوقائع الغريبة بقصة أكثر غرابة ولا تخلو من الإثارة، بطلها إمام مسجد شهير في مصر، زعم أنه رأى النبي محمداً يصلي في مسجده، وأنه أوقف الصلاة فجأة ودعا النبي ليؤم المصلين . الشيخ الذي يدعى جابر الدسوقي، ليس من ذلك الطراز الجديد من الأئمة الذين يوصفون بالدعاة الجدد، بل هو رجل بلغ من العمر 70 عاماً كما أنه يمارس عمله منذ زمن، إذ يؤم المصلين بمسجد "الحامدية الشاذلية" الشهير منذ 33 عاما .ثم ظهر الشيخ جابر الدسوقي ومعه الشيخ مبروك عطية، عبر برنامج (القاهرة اليوم) الذي تقدمه فضائية (أوربت) حيث قال الدسوقي رداً على سؤال عن رؤيته الرسول "كأني رأيته"، ثم سرد الرواية التي بدأت فصولها قبل الصلاة بيوم، عندما رأي أحد المصلين بالمسجد الرسول في رؤية منامية، وزعم أنه قال له : "نلتقي ليلة القدر في الحامدية الشاذلية"، وبعدها جاءت له سيدة وقالت: "لقد رأيت الرسول بين المصلين في ليلة القدر".وبعد انتهاء الدسوقي من صلاة التراويح في هذا اليوم ثم التهجد شعر ببعض التعب قبل صلاة الفجر، وأراد أن ينتهي من الصلاة بسرعة، وقرر أن يصلي ببعض قصار السور، وأثناء صلاة الفجر صمت الدسوقي فجأة، وقال : "تفضل يا رسول الله"، وظل صامتا لنحو خمس دقائق بعدها قال للناس: "الرسول هو الذي يؤمنا في الصلاة".واستمرت الصلاة لأكثر من ساعة، وظل المصلون يبكون وسادتهم حالة من الانفعال الشديدة، وكان بين الشهود على تلك الواقعة كل من : عصام الأمير رئيس القناة الثانية في التلفزيون المصري، وعمرو الليثي رئيس تحرير صحيفة (الخميس)، الذي أجري حوارا مع جابر الدسوقي، روى فيه ما حدث في الحامدية الشاذلية في ذلك اليوم الذي كان يوافق 28 من شهر رمضان الماضي .وإثر ذلك فقد بادرت وزارة الأوقاف المصرية إلى منع جابر الدسوقي، من إمامة مسجد الحامدية الشاذلية من الخطابة، وأرسل مجلس إدارة المسجد خطابا للدسوقي، يطلب فيه تجديد ترخيصه بالخطابة من وزارة الأوقاف قبل أن يعتلي المنبر مرة أخرى .والطريقة الحامدية الشاذلية يرأسها إبراهيم طلعت سلامة الراضي، وهي التي أسست جمعية المجمع الإسلامي ومسجد الحامدية الشاذلية المشهرة برقم 1414 لسنة 1999 طبقا لأحكام القانون رقم 84 لسنة 2002 بشأن قانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية في مصر .

El Casareño Inglès يقول...

Kareem, you're a very courageous young man. There are times when you have to stand up and speak out about the beliefs you have, even if the personal consequences are dire.

I have always found in those dark times it was the support of friends (and even total strangers) that kept me strong.

I applaud you. I support you. I pray to my own god for your early release from prison.

غير معرف يقول...

هو خلاص دلوقتي مبقاش فيه غير مهاجمة الدين الإسلامي هو اللي نمارس بيه حريتنا وحرية التعبير, ارحمونا بقى, حرية التعبير يا أستاذ متدلكش الحق في انك تهاجم الدين الإسلامي, يعني لو أنا دلوقتي قلت ان كريم هو شخص مريض نفسيا وذلك يتضح من أسلوبه في الكتابة وفي رأيي أنه يسبب خطر على المجتمع, وعلى المسلمين والأفضل أن يحبس في السجن, وهو شخص آراءه متخلفة, يا ترى هتقبل اني أقلك ده حرية تعبير وكلامي أنا حرة فيه طالما لم أسبب الإيذاء المادي ليك....يا راجل هو ده كلام يعقل برده, ارحمنا وارحم نفسك بقى

غير معرف يقول...

قد قرأت ما كتبت وتعجبت أشد العجب مما ورد به من أنت في المقام الأول ؟!
أنا لم أسمع بك مطلقا

غير معرف يقول...

إلي كريم و كل من يدعمه و كل من يسب الأسلام من الجهله و الحاقدين. أقول لكم مازال الإسلام ينتشر في كل أنحاء العالم وسينتشر ويعم ارجاء الكون. فموتوا بغيظكم أيها الحاقدون

غير معرف يقول...

يا اخواننا حد يعرف إذا كان كريم أفرجوا عنه ولا لسة مقبوض عليه؟

غير معرف يقول...

لو كان الأسلام دين عظيم كده ما كانش حد هاجمه.كل التقدم و الحرية و العلم و المساواة و التسامح و الأحترام عمادها غير المسلمين.و شتائم المسلمين هنا خير دليل علي أخلاقهم.لكن دي دايما طريقة الضعيف في الهجوم مادام مفيش ردود مقنعة يبقي الشتيمة و الأرهاب هم الحل

غير معرف يقول...

ماذا قدم المسلمون الى العالم خلال قرم من الزمان ؟؟؟؟
هل قدموا طيارة او سيارة او حتى قلم رصاص ؟؟؟
هل اخترع المسلمون دواءا او مصلا يشفى من اى مرض ؟؟ اللهم الا بول البعير الذى يباع فى القاهرة بمبلغ 17 جنيها مصريا للكيلو

نعم -- لقد قدم المسلمون للعالم الارهاب والارهابيين وآلاف الجوعى الذين يطلبون اللجوء الى بلاد الغرب الكافر بحثا عن رغيف خبز

المسلم المصرى يسب بلاد الغرب الكافرة وهو يعلم انه لو انقطعت المعونة الامريكية عن مصر لمات جوعا على ارصفة شوارع القاهرة

حسنة وانا سيدك --- يا رعاع الأمم

غير معرف يقول...

يا أخي كس امين امك كفاان اول حاجة بشوفها لما ادخ البلوج ده تأييدك او نشر المساعدة والدعوة لتأييد الدانمارك التي لم تحترم حرية المسلمين جميعا وبعدين انت يا عيل بتنتفد الأسلام انت والزبالة اللي حوليك والازهر وعلماءه!!!!! طيب روح يا كس امك اتعلم الاول وبعدين اكلم والله الحمد لله انك اترفدت علشان ميجيش يوم يكون فيه عالم من الأزهر ولاءه للخنازير زيك ويارب متطلع من انم الدولة ابدا!!!! وبعدين اتشتر على قمع حرية وحياة الفلسطينيين الغلابة لما انت عامل نفسك فهام اللهم ابدل اهلك بولد صالح يعنهم عند المرض والشيخوخة

cairote يقول...

بالضبط.شوفوا عمل لكم ايه الأسلام لما تتحمقوا له كده

Khaled Khalil يقول...

كفاية بقى ايه ده كله, انتو جيتو منين ؟
إختلافكو معاه ميبررش إعتقاله, إحنا بنهزر ؟
لو كان كده ايه الفرق بين المجتمع المسلم المعاصر و كفار الجاهلية
نفس استقبالهم للإسلام, إعتقال و يمكن نسمع عن تعذيب, كويس انها جت على قسم محرم بيه لغاية دلوقتي
هحاول أروحله بكرة إن شاء الله

عماد حبيب يقول...

يجب إنقاذ كريم عامر


في آخر حوار لي مع كريم عامر قبل ايقافه بيوم واحد، أي بعد التّحقيق الأوّل معه، أخبرني بشيئ لم أستوعبه ساعتها كما يجب. دار حوار بينه و بين المحقّق حول واقعة يهود بني قريضة، و كان كريم كعادته مندفعا، صريحا، قاطعا و موضوعيا، كما في كتاباته، و لم يجد المحقّق ما يقوله أمام اصراره أن نساء و أطفال و عوام القبيلة الذين بلغوا الحلم و تمّ قتلهم كلّهم، أنما لا ذنب لهم لأن القادة هم من يتّخذ القرار و لأنّ القادة هم من استسلم بعد أن أخذوا الأمان. قلت له باستهزاء: ما كان يجب أن يحقّقوا معك أصلا، ثم بقلق حقيقي: لا أطمئن لأسئلة من هذا القبيل، خلي بالك من نفسك.

هاتفته من الغد فكان هاتفه مغلقا، ثمّ علمت أنه رهن الإيقاف، لم أصدّق، فليس في القضية كلّها ما يستوجب الإيقاف. هل سيتهمونه بتهمة التفكير ؟ ربّما. هاتفت محاميته بعد أن أكّدت لي صديقة مشتركة أنّه سيقضي ليلته في السجن. حاولت المحامية طمئنتي قائلة هو بخير، فقط رهن الإيقاف لمدّة خمسة عشرا يوما على ذمّة القضيّة. هكذا و بكلّ بساطة.

عبد الكريم نبيل سليمان ليس موقوفا بتهمة التكفير. و لو كان تكفيريّا لقامت الدنيا و لم تقعد دفاعا عن حقوق انسان لا يؤمن بها اصلا، و لكن انتمائه لهذا الفكر كفيل بتفعيل كلّ شبكتهم الإعلامية. هو فقط متّهم بالتفكير، فرقت ترتيب حرفين، و هذا يعني ببساطة، أنه أخطر بنظر البعض من كلّ التكفيريين الذين يكتبون و يذيعون و ينشرون و تستضيفهم الفضائيات كنجوم. أنّه أخطر و أنّ جرمه أكبر. و أنّه تجاوز خطّا أحمر اسمه : الأزهر.

كريم عامر لم يدعوا يوما إلى كره، أو تفرقة طائفيّة، بل كان دوما مدافعا عن الأقليات، بدون استثناء. عن حقوق الإنسان و عن الحريّات. عن قداسة الإنسان، و قداسة حريّة التفكير بعيدا عن الخرافات و سلطة الدولة و سلطة العمائم، و الغريب أن العمائم هي التي كان لها اليد العليا في سجنه هذه المرّة. لذلك يجب إنقاذ كريم عامر.

أعلم أنّّها ليست سابقة في مصر أو في كلّ شرقنا المنكوب. و لكنّ هذا المسلسل السخيف يجب أن يتوقّف يوما. فمن الغير معقول أن يتم ايقافه لمقال انتقد فيه الأزهر، في حين لم ينبس أحد ببنت شفة و نائب إخواني يفتي بقتل رئيس الوزراء و وزيرين آخرين لأنهم من وجهة نظره يهاجمون الإسلام، في سابقة خطيرة جدا و ذات دلالات لا تخفى على أحد، و غياب مريع للدولة. لذلك و إن عجزنا أن نتصدّى لنائب يفتي بالقتل و الارهاب و الفتنة لأنّ سيادته رأى أن الإسلام يهاجم، و أن رأيه هذا يستحق إراقة الدماء و طظ في مصر و الي جابو مصر، فليس أقل من أن ننقذ كريم عامر، على الأقل لأنه رمز و أمل.

كريم رمز جيل من الشباب يفكّر بطريقة صحيحة، قد لا نوافقهم على كلّ أفكارهم لكنّنا ننحني احتراما لموضوعيّتهم أو على الأقل لقبولهم للآخر و للرأي المخالف و لشجاعتهم. و هو و أمثاله من المدوّنات و المدوّنين أمل حقيقي في التحرّر من سيطرة قمع الدولة و احتكارها و كذلك الرقابة الدينية المتخلّفة التي آلت على نفسها خنق كلّ ابداع أو تفكير مختلف، ربّما ، بل حتما، للحفاظ على مناخ فكر هي لا تعيش الا به.


أكتب و ليس عندي ما أفعله من هنا سوى الكتابة و مهاتفته يوميا لعلّه قد تمّ الافراج عنه. عزائي أنّه أكّد لنا أنّه بخير و يحسنون معاملته. و لكني مصرّ أن مكانه ليس في السجن، و ليس في ما كتبه و انتقد فيه الأزهر ما يستوجب اعتقاله، هو لم يدعوا لا لكره أو تعصب أو قتل، هو لم يكفّر، هو فقط فكّر. لذلك وجب اخراجه من هناك، فبإنقاذه، ننقذ أنفسنا و احترامنا لأنفسنا.

غير معرف يقول...

السلام عليكم ياكريم أتابع مدونتك منذفترة قصيرة وصدقنى فرغم رفضى الكامل لقناعاتك وأفكارك فأنا معجب بشجاعتك فى الدفاع عماتعتقد ولعلك لن تجد عندى من الوقت والصبرما يكفى كى أناقش أفكارك الرافضة للدين و أشرح لك الفرق بين الدين والمتدينين عموما أشكرك على القطعة الموسقية المثبتة فى مقدمة التدوينة وأتضامن معك ضدأحالتك ألى النيابة وأدعو الله أن


يهديك

غير معرف يقول...

I'm a free-thinker (aka atheist) just like you, but i never thought that this gives me the liberty to judge other people's religion, i understand how hellish it must have been being an atheist who had to study in an Islamic institution, but if you're smart enough you wouldn't let it get you, i do believe that an angry atheist is much worth than a religious extremest. join the better and brighter side of the truth..

well that's my opinion, take it or leave it, that's what we are all about, right?

غير معرف يقول...

bonjour d'alger
un article en derniére page est parue sur el watan algerie (http://www.elwatan.com/spip.php?page=article&id_article=53622)Violation de la liberté d’expression en Égypte
Des libres-penseurs interdits au Caire
Abdel Karim Nabil Souleiman, connu sous le nom de Kareem Amer, (http://www.karam903.blogspot.com/), 22 ans, a été arrêté par les autorités égyptiennes, le 6 novembre, pour avoir publié des articles critiquant l’Islam, sur son blog, selon le Réseau arabe des informations sur les droits de l’homme et Reporter sans frontières (RSF).

Il est détenu et interrogé depuis dans un centre de détention à Alexandrie (200 km au nord du Caire). RSF dénonce l’arrestation du cyberdissident et demande sa libération immédiate. « Cette arrestation est intervenue le jour même où nous avons annoncé l’entrée de l’Egypte dans la liste des treize ennemis d’Internet. Elle prouve à quel point ce pays mérite sa place dans cette liste noire », a déclaré l’organisation. Kareem Amer avait dénoncé sur son blog les dérives religieuses et autoritaires de son gouvernement. Expulsé de l’université des sciences islamiques d’Al Azhar cette année pour les mêmes raisons, il a critiqué ses professeurs en affirmant que leur autorité allait être défaite et que le pouvoir égyptien finirait dans « les poubelles de l’histoire ». Les responsables de l’université ont alors porté plainte contre le cyberdissident. Il est accusé de « répandre des rumeurs nuisant à la sécurité publique » et de « diffamation envers le président Moubarak ». Kareem Amer avait été arrêté une première fois, le 26 octobre 2005, pour des écrits antireligieux publiés sur son blog, et détenu pendant treize jours par la police. Durant son interrogatoire, où il a été assisté par un avocat du Réseau arabe des informations sur les droits de l’homme, le blogger s’est vu demandé s’il faisait la prière et s’il jeûnait. Pour rappel, une cour administrative du Conseil d’Etat a validé la décision du ministère de l’Information et de la Communication en décidant mi-juin 2006 que les autorités pouvaient bloquer, suspendre ou fermer tout site internet susceptible de représenter une menace pour la « sécurité nationale ». Par ailleurs, la correspondante de Reuters au Caire, Summer Said, subit des pressions de la part des services de sécurité égyptiens depuis qu’elle a publié une enquête récemment réalisée à propos de l’arrestation, par la sécurité d’Etat, de 95 personnes soupçonnées d’appartenir à des groupements interdits. Autre cas récent de harcèlement grave, celui du docteur Souad Salah, ancien recteur à Al Azhar, qui a déclaré dans son émission sur la chaîne Dream que le niqab n’était pas une obligation religieuse (fardh). Une violente campagne a ciblé Souad Salah à tel point, avertit l’Organisation égyptienne pour les droits de l’homme, que « des appels au meurtre ont été lancés de manière publique ». Autre cas de censure : la saisie de l’ouvrage de Mohamed Fattouh, Les cheikhs modernes et la fabrication de l’extrémisme religieux.

Adlène Meddi

غير معرف يقول...

In French:

Tous mes soutiens pour toi. Je suis heureux de voir des personnes comme toi bouger pour la liberation de l'Egypte. Je suis chrétien algérien et je te soutiens de tout coeur.
Mohand.

Khaled Khalil يقول...

aucun de vous ne sait ce qu'est le cas

zizou from Djerba يقول...

Tounes Kollaha Ma3ak Ya Kareem !!!

mansourawy يقول...

ربنا يهديك

غير معرف يقول...

السلام عليكم .. وان كانت تكريم للنفوس طيبة
ما علينا ..
شوف .. بدي اسألك شي واحد ..
مين خلقك .. ؟
الدنيا .. ولا رب الدنيا ؟
مين هيموتك ؟
الدنيا .. ولا رب الدنيا ؟
انتا واحد عقله مش مساعده
وانا مش هزيد على كدة
غير ربنا يهديك
و هشوفك يوم القيامة .. هيبقا شكلك ايه يا اخ معرفش اسمك ايه

غير معرف يقول...

Salaam,

Al Azhar as educational institution lost its appeal long ago, when the government controlled every aspect of it, in order to control the minds of the people.

Al Azhar should be freed from the restrictions to allow for such great place to be back to its glory days, when it used to be a great place for religious science all over the world.

That doesn't I don't agree with some of your ideas. I personally believe that the government should be separated from any religious idea. The religion must be left to the people, and the government is just a body to facilitate our life.

At the end of the day, religion is a relation between me and my Allah (God). Regardless of my colour/education/location or political association. Sadly in Egypt you find the government doing its best to control people by using religion. Remember the previous President; he used to be called "The Momeumen President".

That should be totally stopped if we ever want to develop country that can be a leader in its region or effective across the globe.

In Egypt, Al Azhar abuse the power given to it, as any other institution in the country, look to the interior ministry, or even the useless planning ministry?

On other fronts, I don’t agree with you when you say you are atheist. For example, your post in regards to Ramadan is quite insulting to any Egyptian including yourself. Because if you really understand the meaning of being liberal, you wouldn’t go in a public place and eat, just to prove a point.

I have been living outside Egypt for few years and I did acquire 2 other citizenships. Being proud of my routes and religion, allowed me to gain the respect of other people, either at professional or social level. To illustrate that, one of my managers is an English guy, and when Ramadan started this year, the first thing I found on my e-mail was a greeting from him.

I can see some of your anger and dissatisfaction comes from your earlier inability to refuse things being pushed upon you. However, it shouldn’t mean that you can blame anyone expect your family for being harsh on you on earlier stages of your life and forcing you to accept things you may not want to do.

غير معرف يقول...

كان نفسى شتمك انا كمان بس لقيت الناس قاموا بالواجب مظبوط.........كلامك قرفت اكمله حدعيلك ان ربنا يهديك وبفكرك بالايه (قل يا عبادى الذين اسرفوا على انفسهم لاتقنطوا من رحمة الله)اقولك ايه بس ربنا يهديك ويعفى عنك ويصبر اهلك

غير معرف يقول...

أنا اللي خوفني التعليقات اللي على موضوعك من أشخاص مش قادرين يفهموا يعني إيه حرية الرأي ويعني ايه الحرية

اشخاص بيستخدموا كلمات غريبة علشان يدافعوا عن الدين ..

الله معك

غير معرف يقول...

و ليه عاجز عن الرد عن تعليقات الأشخاص اللي بيهاجموا ذلك الأخرق ؟

لأنك لا تستطيع الرد على صدق كلامهم و اسانيدهم و حججهم التي تبطل كل كلامه

و انت و كل من يسانده لا يردون إلا بكلام هلامي و تتجنبون مناقشة التفاصيل التي تبطل كلامه

و إليك مجموعة تعليقات كتبت عنه في مدونة أخرى , أبطلت كل كلامه و أظهرت غبائه الشديد و سطحية وجهات نظره

إليكم التعليقات التالية التي تبطل كل كلامه و جهله , و تدلل على أن الحقيقة مع الإسلام , و أنه بالفعل إنسان جاهل و أخرق

غير معرف يقول...



"أحد اهم الدلائل على إن أفكاره خاطئة 100% ,,,, و إن هو و غيره مجرد ناس ليها تفكير غبي و خاطىء مبني على هواهم مش مبني على اسباب أو اسانيد علمية, و عايزين
يفرضوه على الناس و خلاص,

و الدليل على إن شريعة الإسلام هي معجزة أبدية و صحتها و إعجازاتها بتفرض نفسها و بتدلل على سلامتها كل يوم , و ما حدش بيخالفها و بينقدها إلا الحمقى و المتخلفين , ده الرد بالدليل على أمر من الأمور اللي كان بينتقد الإسلام بسببه , و إذا بالحقيقة العلمية تثبت صحة الإسلام و تكذب المدعو "كريه" و أمثاله:


في سنة 2004 أرسل معهد الدراسات الأمنية و الإستراتيجية التابع للبيت الأبيض تقرير إلى مكتب الرئيس جورج بوش عن أسباب تدني مستوى التعليم في مدارس الولايات المتحدة الأمريكية في السنوات الأخيرة, و أسباب انتشار ظاهرة العنف و حوادث اطلاق النار بين الطلبة, و خلص التقرير إلى ما يلي:

أصبح التفكير الاساسي للطلاب و الطالبات هو الجنس و مع من و كيف ستكون العلاقة من خلال المدرسة
الطالبات تضع في قائمة أولوياتها كيف تستقطب اهتمام الطلاب الذكور و استمالتهم جنسيا عن طريق المستحضرات و الملابس و أحيانا عمليات التجميل و تقضي الطالبات أغلب وقتها في التفكير أو الإعداد لتلك الأمور.
يقضي اغلب الطلاب الذكور معظم وقتهم في التفكير في زميلات الدراسة من الطالبات و التفكير في تكوين العلاقات و كيفية استقطاب اهتمامهن و يؤدي ذلك لحالات اكتئاب و مشاجرات و تعاطي المخدرات و أحيانا الكراهية و ممارسة العنف.
ينعكس كل ذلك بإهمال الدراسة و تذيلها قائمة أولويات و انخفاض الإنتاجية عند الطلاب و الطالبات.

الكونكلوجن أو الخلاصة و التوصية في التقرير:

الفصل بين الجنسين في مدارس الولايات المتحدة الأمريكية

و بالفعل أصدر الرئيس الأمريكي بنفسه قرار بإعطاء حوافز للمدارس التي تطبق الفصل بين الجنسين و قرر تشجيع هذا المبدأ بنفسه


و بالمناسبة في دراسات اجتماعية كتير صدرت من جامعات امريكية , قبل تقرير معهد الدراسات الإستراتيجية بسنوات, زي جامعة بنسلفانيا و هارفرد تناولت الموضوع ده على نطاق أشمل بالنسبة للمجتمع الأمريكي كله مش بس للمدارس , و خلصت لحلول و توصيات لعلاج أمراض المجتمع الأمريكي من جريمة و انحلال اخلاقي و فساد اجتماعي انسب ما توصف به بانها الحلول دي انها باختصار "قواعد شريعة اسلامية"

يعني لما العلم بيفرض نفسه بيخلي واحد زي الرئيس الأمريكي اللي بيعادي الإسلام يطبق بنفسه مبادىء الشريعة الإسلامية من غير ما يعرف لان الحقيقة أكدتها , ياريت الناس اللي بتسمي نفسها مثقفين أو ليبراليين أو غيره و بيعارضوا الشريعة الإسلامية يفكروا بعقولهم و يحاولوا ما يكونوش سطحيين, و يحيدوا رغباتهم و أهواءهم , يا إما يكونوا عارفين في قرارة نفسهم ان همة اللي عقولهم و فكرهم أقل من اللي بيطبق شرع الله."

أحد المدونين وصف "كريه" بالعقل المتفتح, فكان الرد:


"ملحوظة:

العلم و الدراسة المحايدة بيؤكد إن الخزعبلات هي أفكار كريم و اللي بيفكر زيه , مش العكس يا أستاذ متفتح

وراجع البوست اللي فوق عن توصية الأمريكان بفصل الجنسين لتحسين الإنتاجية.

دول في المسائل اللي بتتعلق بأمنهم القومي و ريادتهم ما بيعرفوش ابوهم, حتى لو وقفت معاهم إنهم يطبقوا مبادىء الشريعة الإسلامية."


"عندك رابط للدراسة دي؟؟؟؟؟"


"بالنسبة لموضوع ثبوت الصحة العلمية و الإجتماعية و الإنتاجية لمبدأ الفصل بين الجنسين في المدارس و اللي تم وضع تقرير عنه من قبل معهد الدراسات الامنية و الإستراتيجية, و اللي تم وضعه على مكتب الرئيس الأمريكي بالبيت الابيض , أنا كنت قريت الخبر لأول مرة في سنة 2004 في جريدة الأهرام , و قرأتها في ال CNN اللي اشارت لتقرير معهد الدراسات الأمنية و الاستراتيجية و نشرت أجزاء منه,

بس علشان خاطرك أنا عملت سيرش تاني في جوجل و حصلت على الآتي:


روابط إنجليزية:

http://www.cbsnews.com/stories/2002/05/09/politics/main508465.shtml
http://select.nytimes.com/gst/abstract.html?res=F20917FF3F5B0C768EDDA90994DE404482
http://www.nasbe.org/Educational_Issues/Policy_Updates/10_11.html
http://www.singlesexschools.org/
http://www.bridges4kids.org/articles/9-04/AP8-24-04.html
http://privateschool.about.com/cs/choosingaschool/a/singlesex.htm
http://www.csmonitor.com/2003/0701/p15s01-lepr.html


روابط و اخبار و تعليقات عربية على الموضوع:

http://www.arabamericannews.com/newsarticle.php?articleid=6657
http://www.kifee.com/vb/archive/index.php/t-2993.html
http://www.alommah.org/forum/showthread.php?p=47887
http://www.almotamar.net/news/36056.htm
http://www.lahaonline.com/index.php?option=content&task=view§ionid=1&id=10829
http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=82013
http://arabic.peopledaily.com.cn/200207/01/ara20020701_55184.html
http://www.moon15.com/vb/showthread.php?t=79867
http://www.islammemo.cc/article1.aspx?id=17087
http://www.annabaa.org/nbanews/04/26.htm


و الله العظيم , إحنا عندنا دين نعمة اسمه الإسلام في كتير مننا مش عارفين قيمته أو شايفينه غلط , العلم دايما بيؤكد و بيثبت مبادئه و قواعده و شرائعه و كل يوم آية جديدة على صحته و اعجازه , لما تكون الدراسات علمية بحتة و حيادية بعيدة عن الأهواء و الإتجاهات الفكرية الرغبوية , دايما العلم بيكون في صف الإسلام , و الإسلام هو الدين الوحيد اللي كده , على عكس الأديان الأخرى اللي في حاجات فيها بتتضارب مع اثباتات العلم كل يوم و اللي بتظهر تحريف الأديان دي او عدم صحتها من الاساس , و تؤدي إلى تراجعها أمام اتباعها و اتجاههم بعد كده للإلحاد و العياذ بالله

و راجع تاريخ أوروبا في العصور الوسطى اثناء حكم الكنيسة , و موجة الإلحاد في بداية عصر الثورة الصناعية, موجة الإلحاد دي كانت أكبر اسبابها تراجع موقف الكنيسة امام ثبوتات علمية كذبتها في السابق و حاربت علمائها

على عكس الإسلام اللي حضارته كانت مزدهرة علميا و اقتصاديا و ثقافيا و حضاريا في وقت ما كانت اوروبا مزبلة بشرية في العصور الوسطى, و كان وقتها المسلمين بيحكموا بشرع الله, و تأخروا و تخلفوا وضعفوا لما سابوه, بس برضه ما وصلوش أو حتى قربوا من حال المسيحيين من اسفل درجات التأخر في تاريخ البشرية, في العصور الوسطى.

اسمعها مني كلمة انت و غيرك, انا واحد متعلم و مش بتاع خزعبلات , بقرأ العلوم و التاريخ و درست نظرية التطور و نواقضها العلمية و المنطقية اللي بتؤكد خطأها و استنادها على ايحاءات نظرية مستحيلة علميا إلى درجة الغباء, و خطأ الداروينية بشكل فادح , و لما اتفرج على التليفزيون بتفرج على قنوات ديسكفري و ناشونال جيوجرافيك و انيمال بلانت , و محصلة كل دة و محصلة كل الأدلة و البحث و مواقف شخصية و رسائل و آيات ربانية في الحياة و المواقف اليومية,, و خلاصة الحقيقة المبنية على اسباب مش ظنون و اعتقادات :- الإسلام هو دين الله , دين الحق , الحقيقة العلمية معاه, الدراسه البحته بتؤيده, و اذا كان المسلمين دلوقتي حالهم كده و انت بتنقدهم و بتنقد احوالهم المزرية في العصر الحاضر في مدونتك, فتاكد إن كل مظاهر التخلف و التأخر و الهمجية فكل دي مصدرها شيء واحد, انهم سابوا تحكيم شرع الله, و بعدوا عن الإسلام و تعاليمه. "

Cairote يقول...

All what you have said is a bunch of bullcrap.Those people are good because they learned how to free their minds,Islam is as stupid as any other religion,Don't you see how people debate over organ donation and transplantation which can save many lives,don't you know how people debate over Nikab that doesnt exist in any other religion???You took a very minor point which is the mixed schools and try to prove that Islam is great,why didn't Saudi Arabia become like America then and mixing is banned in all fields???Maybe christiany was horrible is the mideval times but look what have they become now,it's all about freeing your mind,Islam is as worse as any other religion if not the worst ever!

Cairote يقول...

What you have said is a bunch of bull crap,the whole point is to free your mind,and Islam is as bas as any other religion,what about the debates over organ donation and transplantation?what about debate over Nikab which doesnt exist in any other religion,you just choosed a minor point which is how bad mixing of the 2 sexes is,And if it's good why didn't Saudi Arabia become like America then and mixing is restricted in all fields???Maybe christianity was horrible in mideval times but look what have they become after freeing their minds from all religious superstitions,Islam is never a solution it's as bad as any other religion if not the worst.

غير معرف يقول...

من أختك شمس

التآمر على الأديان


من يقرأ التراث اليهودي يشعر أن جميع المؤامرات على الأديان وجميع الانقلابات المخربة والثورات على القيم والمبادئ خرجت من هذا التراث .. وان كل معول هدم كان وراءه توجيه يهودي.

ودعونا نتأمل هذه الوصايا التى تفيض بها صفحات التلمود والبروتوكلات

تذكروا أن الشعب الذي لا يهلك غيره يهلك نفسه.

يجب ان نخلق الجيل الذي لا يخجل من كشف عورته (ألا تفسر لنا هذه الجملة موجة العرى في الافلام والموضات التى تسود العالم الآن).

علينا ان نشعل حربا بين الشعوب ونضرب الدول بعضها ببعض فبهذا يصبح جميع المتحاربين في حاجة الى أموالنا فنفرض عليهم شروطنا.

الجماهير عمياء فاشتروها بالمال وسوقوها كالبهائم الى أهدافكم.

سيطروا على الانتخابات ووسائل الاعلام والصحافة (وهم قد سيطروا عليها بالمال والجنس والمرأة في الغرب الرأسمالي وبالحزب والسلطة في العالم الاشتراكي).

ادفعوا الجماهير العمياء الى الثورة وسلموهم مقاليد الحكم ليحكموا في غوغائية وغباء (وقد فعلوا هذه في الثورة الفرنسية) وحينئذ نأتي نحن ونعدمهم فنكون منقذين للعالم (وقد اعدموهم جميعاً من روبسبير الى ميرابوا).

ارفعوا شعار الحرية واهدموا بها الاخلاق والاسرة والقومية والوطنية. ارفعوا شعار العلم واهدموا به الدين .. وهذا ما فعله كمال أتاتورك (حفيد مزاراحي) حينما اقام الدولة العلمانية في تركيا ووقف يخطب في البرلمان التركي عام 1923 ساخراً من القرآن.

نحن الآن في القرن العشرين لا نستطيع ان نسير وراء كتاب تشريع يبحث عن التين والزيتون.

الذي يعرقل مؤامراتكم اوقعوه في فضائح ثم هددوه بكشفها (وقد فعلوها في ووترجيت) او في مآزق مالية ثم تقدموا لانقاذه (وقد فعلها دزرائيلي مع الخديو واستولى على القنال).. وإذ تعذر الامر سارعوا الى اغتياله (وقد فعلوها بكنيدي) ثم اقتلوا قاتله لتدفنوا اسرارنا معه الى الأبد (وقد فعلوها بقاتل كنيدي).

اقتلوا القوميات والوطنيات بالدعوة الى الاممية والمواطنة العالمية وقد فعلها ماركس في الشيوعية.

كل ما عدا اليهود حيوانات ناطقة سخرها الله في خدمة اليهود.

واليهودية ترى ان الله واحد ولكنها تحتكره لنفسها فلا عمل لله الا الحفاظ على اسرائيل وتسخير جميع الشعوب لخدمتها.

واللاهوت اليهودي لا يؤمن بآخرة، وقد شطبوا كل ما جاء عن الآخرة في التوراة .. والقيامة عندهم هي قيامة دولتهم في فلسطين والبعث بعثها والنشر نشرها .. ويوم الحساب هو اليوم الذي يحاسبون فيه كل الأمم يوم يعود المسيح ويباركهم ويختارهم نواباً له في حكم العالم وإقامة ملكوت الله على الأرض .. والعجيب انهم كفروا بالمسيح حينما جاء ثم أعلنوا إيمانهم بعودته وشرطوا هذه العودة بانها رجعة من المسيح ليختارهم رؤساء وحكاماً للعالم الى الأبد.

والفكر اليهودي يلقى غلالة من الأسرار والطلاسم والكتمان والغموض على كل شئ .. والكبالا والسحر وعلم الأعداد والحروف وتسخير الشياطين من علومهم التى شغفوا بها وروجوها ونشروها. وكانت وسيلتهم الى هدم الكتب السماوية هى تفسيرها بالتأويل وذلك برفض المعاني الظاهرة واختراع معان باطنة تهدم الغرض الديني وتفسد هدفه.

ونستطيع ان نرى اثر التوجيه الهودي في الفلسفات العبثية والدمية والمادية والفوضية والإباحية .. واحيانا نلمح اسماء يهودية خلفها مثل : سارتر – فرويد – ماركس – ماركوز.

واذا فتحنا ملف الديانة البهائية فإننا نجد اثر التوجيه اليهودي واضحا في كتبها.

عبد الهاء تأليف سليم قبعين القاهرة مطبعة العمران1922.

بهاء الله والعصر الجديد بروفسور ج . أ. اسلمنت مفواضات عبد البهاء الطبعة الاولى 1928م. موعود كل الامم. جورج تاوزنه مطبوع بإذن من المحفل الروحاني لمصر والسودان.

وتلتقط العين سطوراً عديدة في هذه الكتب توحي بمصادرها المريبة .. أمثال:-

اكثر فلاسفة اليونان تعلموا الحكمة من بنى اسرائيل.

رسالة عبد البهاء هي توحيد المسلمين والنصارى واليهود وجمعهم على أصل نواميس موسى.

عمل موسى لا يساويه عمل في التاريخ وسوف يأتى يوم لا يجد الناس كتأباً ينقذهم إلا نواميس موسى.

ويطلق عبد البهاء على نفسه اسم (غصن) مشيراً الى ما جاء في التوراة (ويخرج غصن من جذع يسى أي ذرية داود يرفع العلم الإلهي على جميع الامم).

ومجىء بهاء الله في البهائية هو تعمير اورشليم حيث يستقبل مرفا حيفا الوفاً من الرجال والنساء.

وقد أبطل عبد البهاء فكرة الجهاد الإسلامية واعتبرها منسوخة كما ابطل الشريعة الإسلامية وقال في الصفحة 64 من كتاب مفاوضات البهاء لم يبق لتلك الشريعة حكم، ولهذا لا نعجب اذا رأينا القائد الانجليزي يمنح عبد البهاء وساماً يعبر عن شكر الإمبراطورية البريطانية له حينما قابله في حيفا عام 1917.

ولهذا اقبل اليهود على البهائية منذ تأسيسها وحملوا رايتها .. وراينا بعضهم يعيش العمر كله بهائياً ثم يوصى ان يدفن حين موت في مدافن اليهود.
(كتاب البابية والبهائية لمحمود الملاح)

ونرى وجه الشبه واضحاً في ترجمة "استير" التى نقرأ عنها في التوراة والترجمة "قرة العين" التى نراها في كتب البهائية وكلتاهما مثلت دوراً متشابهاً في بلد واحد.

وقد دعا عبد البهاء الى عقيدة التجسد وزعم نفسه إلهاً مستجداً وقال في كتابه الى اخيه يدعوه فيه الى الولاية .. (هذا كتاب من الله المهيمن الحي القيوم الى الله المهيمن الحي القيوم) صفحة 37 الطبعة الثانية من كتابة البهائية. عبد الرزاق الحسنى صيداً مطبعة العرفان 1930.

وتقسم البهائية السنة الى 19 شهراً وتفسر القرآن بالتأويل، فترى ان معجزة عيسى كانت إحياء النفوس وليس إحياء الأجساد كما ان موسى لم يشق بحراً بعصاه وإنما شق الحق من الباطل بعصا الشريعة، كما أنه لا وجود لملائكة ولا لشياطين وإنما هي اسماء للخواطر الخيرة والخواطر الشريرة .. وبذلك تلغى معنى المعجزة وتنكر الغيب.

كما نقرأ في كتاب موعود كل الامم صراحة ان الدين البهائي جاء لإعلان دولة دينية جديدة من شأنها ان تختم الأدوار السابقة وتعطل شعائرها وكتبها ونظمها.

وكما نلمس اثر التوجيه اليهودي واثر الفلسفات الباطنية القديمة في الديانة البهائية كذلك نلمس تلك الآثار في جمعية السبتيين والمورمون وقديسي الايام الاخيرة والخميسنين وجماعة شهود يهوه.

وقد بدأ شهود يهوه في امريكا باسم جمعية جلعاد .. ثم جمعية تلاميذ التوراة ثم انتشرت في الوطن العربي باسم جمعية شهود يهوه.

ومن ابرز اعضائها تيودور هرتزل مؤسس الصهيونية. وتقول الجمعية ان العالم منذ ستة آلاف سنة في خلاف مع يهوه (الله) وانه قد حل الألف السابع وجاء دور الملكوت وهى الحياة في وفاق مع الله .. واخذ يوه يساعد الذين اختارهم منذ الازل ليسحق بأيديهم الانظمة المنظورة ليقيم مملكة تخلد بخلود الارض ويجعل فردوساً ويدمر جميع الاسلحة بعد معركة هرمجدون (وهرمجدون كلمة ذكرها يوحنا اللاهوتي في سفر الرؤيا واعتبرها شهود يهوه رمزاً لمعركة فاصلة تقوم بعدها مملكة اليهود المعدومة الجيران).

وهم لا يؤمنون بقيامة للإنسان بعد موته ولا قيامة إلا قيام مملكة إسرائيل ولا بعث إلا بعثها، ام خلود الروح فهو خرافة روجتها بابل الزانية.

ويعود المسيح ليسلم الحكم للقطيع الصغير (اليهود) اما الخطيئة الاصلية فقد انتهى مفعولها منذ ان بدأ نشاط تلاميذ التوراة (وهم دزرائيلى وهرتزل وحاييم ويزمان وغيرهم) وفي "الماسونية" نشاهد اثر التوجيه اليهودي اوضح واظهر. نلاحظ هذا في الرموز وكلمات السر الماسونية مثل :-

بوعز (وهو احد اجداد سليمان كما تقول التوارة سليمان بن داود ابن عيسى بن عوبيد بن
بوعز).

ياكين او جكين : وهو ابن شمعون في التوراة.

الرقم 3 : وهو رمز ليهوه وموسى وهارون.

الهيكل : رمز هيكل سليمان.

عصا المرشد : رمز لعصا هارون التى زرعت فأثمرت لوزاً كما جاء في سفر العدد.

كلمة ماك بناك : أي انسلخ اللحم من العظم رمزاص لا نسلاخ الأتباع من اوطانهم وقومياتهم واديانهم.

الميزان والخنجر : رمز بناء الهيكل بالعدل او القوة.

نوخابيلم ادوناي : من مثلك يا إله الآلهة بالعبرية.

نقام : نقام : الانتقام الانتقام.

والماسونية تدعى في البداية احترام الاديان والقوميات وتضع المصاحف والانجايل الى جوار التواراة ليقبلها الاتباع واذا سأل المسيحي عن الرقم 3 قالوا هو الاب والابن والروح القدس، واذا سأل المسلم قالوا هو الله ومحمد والقرآن واذا سأل الهندوسي قالوا هو البراهما وشيفا وفشنوا يخاطبون كل واحد حسب عقيدته.

ولكن حينما يترقى الطالب ويبلغ اعلى الدرجات ويتم تجنيده وترويضه وغسل دماغه من الافكار القديمة ترفع المصاحف والاناجيل ولا تبقى الا التوراة ويلقن الطالب المواثيق الغليظة فيقال وعلى رقبته السيف : اقسم ان اقطع الروابط والصلات التى تشدنى للأقارب والاشياء والعصبيات والارحام والاديان وكل ما حلفت له بالطاعة لارتبط اولا واخيراً بإخواني الماسون ادافع عنهم وانقذ مسجونهم واناصرهم حتى ولو أتو منكراً.

وفي درجة اعلى يلقن قسماً اشد. اقسم على التوراة التى آمن بها وبأنها الكتاب الإلهي الذي لا قبله ولا بعده وأقسم بحلال النور الذي تجلى على جبل الطور ان أبذل آخر قطرة من دمي في سبيل بناء دولة موسى الكبرى واعمل لهدم جميع العقائد الاخرى التى فرضها الغاصبون من الامم وأوقع هذا العهد بدمي امام الرؤساء الجالوتيين الحاضرين.

وتحاول الماسونية دائماً استقطاب القادة والزعماء والأمراء والفنانين والكتاب وذوى النفوذ لتستخدمهم فيما بعد كأدوات في مخططها.

وتبدأ الدرجات الماسونية من الواحد وهو الطالب المبتدئ الى 18 وهو الفارس الحكيم الى العارف الى القدوس حتى 33 وهو "الرفيع" وليس بعدها إلا "الملك" وهى الدرجة التى بلغها هيلاسلاسي وقد زعموا له انه من سلالة رحبعام بن سليمان .. ولا يعلو تلك الدرجة الا المحافل الكوني المؤلف من 12 هم الاسباط الاثنا عشر او اقطاب الجلال كما يسمون انفسهم ومكانهم تل ابيب .. وهم الذين يوجهون عالم العميان والحيوانات الناطقة من غير اليهود.

وعلاقة الفكر المادي والفوضوية والعبثية والفرويدية بالتوجيه اليهودي واضحة وقد حللناها في كتب سابقة ( أنظر الماركسية والإسلام ) ومن طرق التزييف الشائعة الآن إلباس الأفكار الماركسية طرحة إسلامية وإعلان البراءة من ماركس في العلن ومزاولة أفكاره ومخططه في الحقيقة .

ولقد كان القرآن على حق فيما وصم به اليهود وفيما صب عليهم من غضب ولعنات.

فلما عتوا عن ما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قردة خاسئين " 166-الأعراف

"قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله من لعنة الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير

وعبد الطاغوت أولئك شر مكانا وأضل عن سواء السبيل " . 60-المائدة

وفيما وصفهم به من علم وتفوق وامتياز :

" ولقد أخترناهم على علم على العالمين " . 32 الدخان
وفيما وصفهم به من كبر .

" إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه " . 56 – غافر

وفيما وصفهم به من جبن :

" لا يقاتلونكم جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر " . 14- الحشر

وفيما وصفهم به من تحريف الكتب :

" وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون". 75 – البقرة

" يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون " . 79-البقرة

" وإن منهم لفريقاً يلوون السنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم ملمون " . 78-آل عمران

ووصفهم بالمادية وحب المال والتمسك بالحياة :

" وأشربوا في قلوبهم العجل ( العجل الذهب بكفرهم " 92-البقرة

" ولتجدونهم أحرص الناس على حياةً ومن الذين أشركوا يود أحدهمو لو يعمر ألف سنة وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمر " . 96-البقرة

وببمارسة السحر :

" وأتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا بعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت " . 102-البقرة

وبقتل الأنبياء :

" وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون " . 112-آل عمران

وبنقض المواثيق وبالربا وأكل الحرام :

" فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية " 13-المائدة

" سماعون للكذب أكالون للسحت " 42 – المائدة

وبجراتهم عل الله :

" وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشاء " . 64-المائدة

وبالفساد والإفساد وإشعال الحروب :

" وألقينا بينهم العداوة والبغضاء إلي يوم القيامة كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفاها الله ويسعون في الأرض فساداً والله لا يحب المفسدين ". 64-المائدة

وبإخفاء العلوم والكتب :
" قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسي نوراً وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيراً " 91-الأنعام

ثم أوعدهم بسوء الخاتمة :

" فإذا جاء وعد الآخرة ليسوؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ( أي يحطموا ) ما علوا تتبيرا " .7 الإسراء

صدق الله العظيم

وشهد على صدقه التاريخ فيما مضى كما سوف يشهد فيما تأتي به الأيام من سوء الخواتيم.

غير معرف يقول...

من أختك شمس

The Qur'an Leads The Way To Science
http://www.youtube.com/watch?v=TpwPBd9dmpk&eurl=

Garrison explains Darwin, from South Park:
http://www.youtube.com/watch?v=ux8Wv-qgAwM&eurl=

The Design Inference Part 1 of 2
http://www.youtube.com/watch?v=dmjt4fzuN1U&eurl=

The Design Inference Part 2 of 2
http://www.youtube.com/watch?v=uegbObLl95Q&eurl=

Challenge to Evolutionists and Atheists - Bombardier Beetle
http://www.youtube.com/watch?v=xAFLIPSSU5M&mode=related&search=

Intelligent design movement
http://en.wikipedia.org/wiki/Intelligent_design_movement

International Society for Complexity, Information, and Design.
http://www.iscid.org/

Theism
http://www.origins.org/menus/theism.html/

Einstein Proves That God Exists in a Confrontation with a Professor
http://www.truthorfiction.com/rumors/e/einstein-god.htm

غير معرف يقول...

من أختك شمس

PLEASE, DON'T MISS OUT THIS GREAT GREAT DEBATE!! PASS IT TO EVERY ONE TO KNOW THE TRUTH!

It is not the possession of truth, but the success which attends the seeking after it, that enriches the seeker and brings happiness to him. Truth comes as conqueror only to those who have lost the art of receiving it as friend. Truth is our element. The world is too dangerous for anything but truth and too small for anything but love. Everyone is entitled to their own opinion, but not their own facts. Truth is such a rare thing, it is delighted to tell it. The truth which has made us free will in the end make us glad also. All truths are easy to understand once they are discovered; the point is to discover them. Falsehood is easy, truth so difficult. Truth is not only violated by falsehood; it may be equally outraged by silence. Always tell the truth. That way, you don't have to remember what you said. Truth is mighty and will prevail. When in doubt, tell the truth. There are many more wrong answers than right ones, and they are easier to find. I believe that ignorance is the root of all evil. It is the responsibility of intellectuals to speak the truth and expose lies. The truth is always exciting. Speak it, then. Life is dull without it. The beginning of wisdom is found in doubting; by doubting we come to the question, and by seeking we may come upon the truth. We read the world wrong and say that it deceives us. Fiction is the truth inside the lie. The greatest enemy of any one of our truths may be the rest of our truths. The world is too dangerous for anything but truth and too small for anything but love.

************************************************

http://www.youtube.com/watch?v=r6AiBo0COUQ&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=Y-4dKsVyTog&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=eCpDc-L5_go&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=UEigZv7QFKk&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=AoR_lPgWc9Q&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=O2Itr5spFmE&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=ZdA07nqqszA&eurl=

**************************************************

http://www.youtube.com/watch?v=JI68oHQNlcE&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=ExJcPDNztsk&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=n0HcL3g6kK4&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=c4Uisi8FDsw&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=h8XbBm8fT0Y&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=hpZ9BhXWNis&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=XPS3W2xOYOg&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=w7WE8xc3DS4&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=bBan1fxEvHY&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=PcKZnmBnQVE&eurl=

************************************************

http://www.youtube.com/watch?v=6KyXGL0l-OA&eurl=

http://www.youtube.com/watch?v=DVaQgXJ04Ys&eurl=

غير معرف يقول...

@ Cairote: you are such an ignorant person, your comment is very empty but from miserable thinking against scientific proofs, that confirm credibility of Islam.
I'm talking science here, you are talking....nothing

By the way: This single-sex schools issue is just one proof of endless proofs that confirm trueness and inimitability of Islam. I expect you never understand those, ignorant.

But, do yourself a favor and visit http://www.55a.net/firas/english/
Treat your ignorance well there….

ده ردي بالإنجليزي على الجاهل كايروت , اللي علق بكلام فارغ مفهوش دليل واحد او سند منطقي ,على ما اوضحته و اظهرته في التعليق السابق له , و رده كان ساذج و مفهوش أي شىء مقنع باستثناء شتائم تدل على شخص مغتاظ لا يجد ما يرد به , في مواجهة أدلة علمية واضحة أثبتت صحة الإسلام و نصرته و عززت مصداقيته.


, انا بس عايز أرد على أحد التعليقات اللي بعتها أحد الجهلة في بداية الصفحة أو وسطها مش فاكر, بيقول هو المسلمين عملوا ايه أو قدموا ايه للبشرية طيارة أو سيارة ولا قلم حتى ......ألخ

أحب اقوله ,,,,من الواضح إنك معندكش اي فكرة عن التاريخ, و استيعابك لا يتعدى استيعاب الطفل الصغير الذي لا يرى إلا الاشياء الصغيرة من حوله في المكان و الزمان الموجود فيهم , و تكون وجهة نظره في الامور و احساسه بها لا يتعدى حدود عقله الصغير الغير واعي بما حدث قبل ان يولد .


الإسلام كان هو العالم الأول و الحضارة الرائدة و المسلمين كانوا في طليعة الشعوب و الأمم في الفترة من بعد نزول الدين الإسلامي وصولا لاكثر من عشرة قرون كاملة, في نفس الفترة اللي كانت أوروبا تعيش عصور ظلامية حالكة,"العصور الوسطى" و كان وقتها الكنيسة هي اللي بتحكمهم و كانوا متمسكين بالمسيحية "المحرفة" لاقصى درجة, و كان علاج الأمراض وقتها محرم من قبل الكنيسة و كانوا يعتبرونه تحدي لإرادة الرب, و كان من يفكر تفكير علمي او مخالف للكنيسة بيحرقوه او يقطعوا راسه بالمقصلة " المنظر المحبوب جدا لديهم في تلك العصور" و كانت أوروبا المسيحية وصلت لاسفل مراحل الفقر و الظلام و الجهل و الهمجية و التخلف وصلت له البشرية في التاريخ باعتراف المؤرخين الغربين,لدرجة ان اوروبا لم يخرج منها كتاب واحد خلال 800 عام في تلك القرون



في نفس العصور كان المسلمون ينعمون بحضارة قدمت للبشرية اساسيات العلوم الإنسانية., و كانت الحضارة الإسلامية هي الأسمى و الأكثر تقدما و خرج منها اساسيات العلوم في الطب و الفلك و الرياضيات و الفيزياء و الكيمياء و غيرها من العلوم, و المسلمين وضعوا اسس كل تلك العلوم و الفنون "باعتراف المؤرخين غير المسلمين" , و فيه امثلة كتير عن اختراعات محورية في تاريخ البشرية قدمها المسلمين, منهم ابن النفيس مكتشف الدورة الدموية, و منها العالم العربي المسلم الخوارزمي هو اللي اخترع رقم وعلامة "الصفر" اللي هو اساس الرياضيات و الإختراعات الرقمية كلها و منها الكمبيوتر اللي انت بتكتب عليه و بتعبر بيه عن غبائك في مدونة أحمق دلوقتي,,, و غيرهم كتير

في الفترة اللي كانت أوروبا تعيش عصور ظلامية حالكة,"العصور الوسطى" و كان وقتها الكنيسة هي اللي بتحكمهم و كانوا متمسكين بالمسيحية "المحرفة" لاقصى درجة, و كان علاج الأمراض وقتها محرم من قبل الكنيسة و كانوا يعتبرونه تحدي لإرادة الرب, و كان من يفكر تفكير علمي او مخالف للكنيسة بيحرقوه او يقطعوا راسه بالمقصلة " المنظر المحبوب جدا لديهم في تلك العصور" و كانت أوروبا المسيحية وصلت لأسفل مراحل الفقر و الظلام و الجهل و الهمجية و التخلف, اللي وصلت له أي فئة من البشرية في التاريخ باعتراف المؤرخين الغربيين و الغير مسلمين انفسهم, لدرجة ان اوروبا لم يخرج منها كتاب واحد خلال 800 عام في قلب العصور الوسطى , و كان هناك من الاوروبيين من يسافر إلى بلاد المسلمين لتلقي العلم و الهرب من جحيهم أوروبا, و عاد بعضهم بعد ذلك إلى أوروبا حاملا علم المسلمين إليهم -- الكلام من كتب التاريخ الأوروبي المحايدة و شهادة مستشرقين و مؤرخين غربيين بالإضافة لحقائق ثابتة تاريخيا و يعرفها و يعترف بها الجميع , -,لأن في تلك الفترة الكبيرة كان المسلمون ينعمون بحضارة قدمت للبشرية اساسيات العلوم الإنسانية.


ملحوظة لكل صاحب عقل:
عندما كان المسلمون متمسكين بدينهم و يعملون بشرع الله كانوا متقدمين و اصحاب حضارة استمرت لأكثر من عشرة قرون, و عندما تركوا التمسك بدينهم و بشرع الله تاخروا..

على النقيض:
لما كانت أوروبا متمسكة بمسيحيتها "المحرفة" في فترة العصور الوسطى و صلوا لاسفل درجات التاخر و التخلف و الجهل, و عندما تركوها تقدموا , و لكن على الصعيد المادي فقط, و لا يزالون متاخرين اجتماعيا حيث لديهم اعلى معدلات الإنتحار والإغتصاب و السطو المسلح و التفكك الاسري و الجريمة المنظمة و غيرها" بإحصائياتهم و تقاريرهم, في الوقت الحالي



خلاصة القول:
كان المسلمين على قمة الهرم العلمي و الحضاري عشرة قرون كاملة من بعد نزول الإسلام,بينما كانت أوروبا في تلك القرون مزبلة بشرية حقيقة تعيش عصور الظلام و الجهل و البربرية التي لم يكن لها مثيل في تاريخ البشرية , و راجعوا التاريخ بأقلام مؤرخيهم هم

المسلمين تقدموا علميا و حضاريا و كانوا اصحاب الإكتشافات و الإختراعات و علاج الأمراض لأكثر من عشرة قرون كاملة, بينما لم يحظ الآخرون بنوعية التقد م تلك إلا منذ قرنين فقط من الزمان , و لن تستمر طويلا حتى يرث الله الارض و من عليها

المسلمين لما تأخروا , ما وصلش بيهم الحال او حتى اقتربوا إلى ما وصل إليه حال اوروبا في العصور الوسطى من اسفل درجات انحطاط البشرية , على الأقل برضه فيه مخترعين و مبدعين و قوانين و محاكم و كتب و أساسيات الحضارة عندنا في الوقت الحاضر,- دي ما كانتش عندهم في العصور الوسطى- و لو انت جاهل في التاريخ زي ما هو واضح, في امثلة لمخترعين و مبدعين في الوقت الحالي زي أحمد زويل الحائز على نوبل, وهناك الآلاف من العلماء و المبدعين المسلمين في الخارج , واللي أمريكا لهثت وراهم لإعطائهم الجنسية مستغلة ضعف الإمكانات في بلادهم , الشيء الذي تستحبه أمريكا

و على النقيض, غير المسلمين لما تقدموا تقدموا على الصعيد المادي و الفيزيائي فقط , انظر إلى مشاكل مجتمعاتهم و احصائيات الجريمة و الإإتتحار و التعاسة و معدلات الطلاق و التفكك الأسري و الإدمان و السطو المسلح و التساؤل عن معنى الحياة لديهم, الأطباء النفسيين في الدول دي مجالهم رائج جدا

المقارنة إذا في صالح المسلمين في جميع الأحوال , لكل ذي عقل


كل ذلك التغير في احوال المسلمين واختلاف موازين القوى بينهم و بين اعدائهم عبر الأزمنة المختلفة, تنبأ به بالفعل سيد الخلق محمد صل الله عليه و سلم من الله سبحانه و تعالى, و مذكور في احاديثه مما يعزز ايمان كل من يراقب احوال الدنيا.

إن احسنت فمن الله
و إن اسأت فمن نفسي و الشيطان

غير معرف يقول...

يا جماعة ياريت ماحدش يشتم رمز الحرية والجهاد الفكرى كريم قلب الأسد
أصل كدة ممكن ياخد حسنات
ان شاء الله حيطلع من الحبس ويكون حامل اصل أكيد فى الحبس حينيكوة
تعرف يالا ياريت ابوك كان جابهم فى الأرض

غير معرف يقول...

من أختك شمس

ملاحظات حول العلمانية وفصل الدين عن الدولة


فاجأ قرار الدولة الفرنسية منع ارتداء غطاء الرأس والصلبان الكبيرة والقبعة اليهودية في الأماكن العامة كثيراً من الناس وجعلهم يتساءلون عن السلوك العملي للعلمانية وعن قدرتها على تأمين الحريات العامة. وذهب كثيرون إلى تفسير ذلك ضمن مفهوم عداء ديني أو قومي أوحضاري دون تحليل كافٍ لمستتبعات المضامين الفكرية وأزمتها عند التطبيق، وهذا ما يسعى هذا المقال لإيضاحه.

ويشير مصطلح العَلمانية (نسبة إلى العالَم وليس إلى العِلم) إلى معانٍ متعددة علّنا نستطيع حصرها في ثلاث توجهات: التوجه الأول يستمد من الخيال التاريخي الأورُبي في هجر خرافات المجتمع والكنيسة وتحكيم العقل والاعتماد على مقولات العلوم التجربية. ويركّز التوجه الثاني على النواحي العملية في إبعاد الدين عن التدخل في ممارسة الحياة المدنية، و بخاصَّة مجالّي التعليم والسياسة، إلى جانب تأمين حرية الاعتقاد الشخصي. أما التوجه الثالث فهو أكاديمي فلسفي يشير إلى رفض الاعتراف بكل ما هو خارج العالم المحسوس للإنسان وقصر مصدرية القيم على ذات البشر واختزال الحقيقة إلى عالم المادة.

ولا يخفى أن الذي يُشكِل من المنظور الإسلامي (ومن المنظور الديني عموماً) هو المعنى الأخير، أما المعنى الأول للعلمانية فلا مِراءَ فيه. و في حين يَكثر استعمال المعنى الثاني ضمن تصور احتكار طبقة رجال دين للساحة السياسية وتصور ممارسة دينية لا تَتّسِم بشيء من التعقل وليس فيها أي مكان للآخر، فإن المعنى الأول لا يستعمل عادة إلا في سياق التاريخ الأورُبي. ويبدو أن استعماله خارج ذلك السياق يمثل اختلاطاً فكرياً يستورد المفاهيم ويغيب عنه أصولها وجذورها التاريخية. والمصطلح في أصله يتعلق بالفصل بين عالم الـ"مقدس" وعالم الـ"دنس" في الثقافة الغربية المسيحية. كما تتصل بخاصّة تاريخ الكنيسة (الكاثوليكية) وبتقسيم أعمال رجال الدين فيها إلى خدمة دينية وخدمة دنيوية أطلقوا عليها عبارة "زماني". وسيتطرق هذا المقال إلى بعض تجليات العلمانية ضمن مفهومها الثاني بخاصّة مشيراً إلى تأزماتها على المستوى العملي.

الحرية بين العام والخاص

كان من جملة ما ثارت به العلمانية على الكنيسة هو قضية الحرية الشخصية، حيث تميزت المجتمعات القديمة عموماً بتأكيدها على عدم الاستقلالية التامَّة للتصرُّفات الفردية. ونَمَت فكرة التمييز بين المجال العام و المجال الخاص كحل لمشكلة تسلط الكنيسة وتدخّلها في الأمور الشخصية. وتدّعي الرؤية العَلمانية أنها حلّت مشكلة الدين بشكل معقول بأن افترضت أن النظام العام يجري وفق طرائق عقلانية علمية محايدة، وأن يترك الحيز الشخصي و التدين للذوق الخاص والاختيار الفردي. وتباينت التطبيقات العلمانية فيما بينها، ففي نسختها الإنكليزية ثم الأمريكية افترضت الحرية التامة غير المقيدة للفرد وأن واجب الدولة هو حماية الحريات الفردية التي أعطتها الأولوية.

أما النسخة القاريّة الأوربية (فرنسا وألمانيا مثلاً) فإنها وإن أكدت مفهوم الحرية الشخصية أيضاً فإنها احتفظت بدور أكبر للدولة أو للنظام العام في تقييد هذه الحريات. وبغض النظر عن هذا الفرق الهام بين النظرتين فإن كلتاهما أكَّدَتا ضرورة الحرية التامة للمجال الخاص وأن قضايا الدين والتدين يجب أن تحصر في الفضاء الخاص وأن يخلو الفضاء العام -قَدْرَ الإمكان- من أي أثر للتعليمات الدينية. وبالاضافة إلى الاعتقاد بأن الدين يقمع الفرد ويكبّل طاقاته، فإن العَلمانية تؤكد أن حصره في المجال الفردي ضروري للتآلف الاجتماعي لكي لا يتصارع أتباع الأديان فيما بينهم في المجتمع الواحد.

ولكن نظرة تمحيصيّة في قضية الفصل بين العام والخاص توضح أن أصل فكرة الفصل متهافتة نظرياً وغير ممكنة عملياً. فهي متهافتة نظرياً لصعوبة رسم حدود العام والخاص فهما فضائين متداخلين. وإن الفعل الإنساني -بكل تنوعه- إنما ينتج عن تفاعلهما، فلا بد للنظام العام من أن يتدخل في المجال الخاص و لا بد للخاص من أن يؤثر في المجال العام. ثم إن ادعاء الفصل الحادّ بينهما يفترض تمكّن قيام المجتمعات دون وجود رابط يشترك فيه أفرادها.

ولكن كيف يكون هناك مجتمع أصلاً إذا كان أفراده مستقلون استقلالاً كاملاً؟ إن المبالغة في مفهوم فصل العام عن الخاص تعكس نظرة ميكانيكية للحياة افترضتها الحداثة، وكأن الإنسان الفرد آلة تحركها شيفرات معينة عندما يدخل المجال العام ثم يستبدلها بأخرى عندما يدخل حياته الخاصة. إن دعوى فصل الخاص عن العام لا يمكن فهمه إلا كتبرير إيديولوجي مؤقت اضطرت إليه أورُبا في رحلة تخلّصها من سلطة الكنيسة، وكان لا بد لها أن تفعل هذا. أما أن يكون مفهوم الفصل مبدءاً عاماً صالحاً لتنظيم المجتمعات وغير متناقض مع نفسه فإن الواقع العملي في الغرب نفسه يكذبّه كما تظهر


:الأمثلة التالية

فمنع الضوضاء في ساعات الليل المتأخرة و قوانين السير (المرور) و تحديد السرعة و وجوب استعمال حزام الأمان تمثل أموراً اتصل فيها النظام العام بالمجال الخاص وكان له الأولوية. وعندما يدخل الفرد الحدائق والمتنـزهات العامة في أمريكا فإن أول ما يقابله لوحة تنص على منع تعاطي المسكرات في تلك الأمكنة، ولا يُقْبَلُ من الفرد أن يتجاهل ذلك الأمر متذرّعاً بالحرية الشخصية كما لا يقبل منه أن يعتذر بقوله إنني سأشرب مقداراً قليلاًً. وإن حمل زجاجة مُسكِرٍ مفتوحة في السيارة منوع قانونياً مواء أكان السائق سكراناً أم لا. و يفرض النظام العام ضريبة عقار على الملكية الفردية الخاصة التي اكتسبها الفرد بجهده، ولربما منع القانون قطع أنواع معينة من الأشجار في الحيز الخاص محافظة على البيئة. ويطلب من مالك العقار أن يستخرج إذناً من البلدية عندما يجدد بناء منـزله الخاص ولا يمنح الإذن باستعمال عقاره إلا إذا تطابق التنفيذ مع مواصفات السلامة. كما لا يمكن للأبوين أن يتخلفا عن توفير التعليم الابتدائي للأولاد رغم أن ذرّية الإنسان -بلا خلاف- هي من أكثر الأمور الخاصّة به .

وتوضح هذه الأمثلة الترابط الشديد بين العام والخاص من جهة، وأن هذا الترابط يستند إلى قيم و معايير بنسب متفاوتة. ولا يخفى أنه عندما نتحدث عن الدين فإن القصد ليس ممارسات العبادة أو الاعتقاد، فهذه أمور لا خلاف في أنها شخصية لا إكراه فيها، وإنما القصد أن الحياة العملية مفعمة بالأطر و المعايير الأخلاقية غير المستقلة عن الدين والفلسفة، والتي تتخلل الخاص والعام ولا تنحصر في واحد منهما. كما لا يمكن لأي نظام مجتمعي إلا أن يفرض أموراً متماهية بين العام والخاص بناء على رؤية أخلاقية عامة يتبناها المجتمع طواعية، بغض النظر عن العقلانية المباشرة لهذه الرؤية. و ربما صح القول أنه لم يأت زمن على البشرية تمكَّنت فيه الدولة وتمكَّن النظام العام من التدخل في الأمور الخاصة مثلما هو قائم في النموذج الحداثي للمجتمعات، وكما هو معروف فقد سهّلت التكنولوجيا هذه المهمة.

وفي حين أنه لا يُنكر أن الملوك والجبابرة طغوا وظلموا في الأيام الغابرة، ولكن احتكاك الفرد بالملك و الدولة وحاجته إليهما كان ضئيلاً. لقد اعتمدت الحياة في الأيام الغابرة على المحلّة الصغيرة المتاخمة لحيز الفرد على نحو أساسي، ويمكن اعتبار قهر الملوك دلالة ضعف جهاز الحكم يومها حيث لم يتوفر لدى الدولة وسيلة فعالة للضبط غير الترهيب والتنكيل. وتكمن المفارقة في أنه إذ قلّص النموذج الحداثي قدرة الحي والجوار على ضبط تصرفات الأفراد وأتاح لهم مساحة كبيرة للنشوز، فإنه قد سمح عملياً للدولة أن تستأثر بكثير من النواحي التي تقيّد حرية الفرد. أي أننا إذا ابتغينا الدقّة فإن المسألة تبدو مسألة مفاضلة بين أنواع الضبط ومصادرها أكثر من قضية حريات.

فصل الدين عن الدولة

يكتنف فكرة فصل الدين عن الدولة اختلاط وسوء فهم بسبب عدم استحضار الخلفية التاريخية للمصطلح. وأصل الفكرة ليس فصل الدين عن الدولة بل فصل الكنيسة عن الدولة. أي أن فكرة فصل الدين عن الدولة تفهم على وجهين. الوجه الأول هو عدم إخضاع الفعاليات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لاحتكار سلطة دينية لها مؤسساتها البيروقراطية المستقلة عن المجتمع (إداريأ ومالياً) ولها أسس سيادة متميّزة ومختصّة بذاتها. أما الوجه الثاني فهو فصل الدين عن المجتمع، أو فصل المبادئ الدينية عن الحياة، أو حجب الأسس الأخلاقية من أن يكون لها قولة في إدارة شؤون الناس.

إن مفهوم فصل الدين عن الدولة ضمن المعنى الأول محوري في فهم تطور الثقافة الغربية. فقد شاركت الكنيسةُ الملوكَ في الحكم و نافستهم على السلطة و الثروة في علاقة مدٍّ وجذر. و قامت الكنيسة بخدمة المجتمع والعمل على وفاء بعض حاجات الناس مما لم تكن قد شملته فعاليات الدولة مثل مهمة التعليم. ولكن الكنيسة مارست ابتزاز الناس في أيام تَرَهٌّلِها وحَجَرت على العقول ولاحقت العلماء وأصدرت قوانين الحرمان والطرد والقتل للمخالفين. واستمرت الأمور على هذا المنوال حتى بدأ التصدع في البنية الفكرية للكنيسة (إثر الاحتكاك مع المجتمعات المسلمة) لتظهر حركة الإصلاح الديني. ونشبت الحروب بين طوائف المجتمعات الأورُبية في نزاع متعدد الأبعاد ومتشابك المصالح بين الأمراء والملوك والنبلاء والسلطات الدينية المدافعة عن الكنيسة والمناهضة لها. فهذا هو الوجه الأول لمفهوم الفصل، ويتضمن رفض مبدأ القاعدة الثيوقراطية للدولة، وقد فعلت أورُبا خيراً في رفضها مبدأ الحكم المقدس الذي يتسلط على ضمائر الناس. و إن صح القول أن هذا الفصل قد حرَّرَ الدِّين من السياسة بقدر ما حرَّرَ السياسةَ من الدين في الحضارة الغربية، فإنه بنفس الوقت أزَّم مشكلة مصدرية القيم العامة.

أما الوجه الثاني لمفهوم فصل الدين عن الدولة و الذي يتضمن فكرة فصل الدين عن المجتمع أو فصل المبادئ الدينية عن الحياة أو حجب الأسس الأخلاقية عن إدارة شؤون الناس فإنه أيضاً متهافت نظريأ و غير ممكن عملياً. فالنظم الديمقراطية المعاصرة والتي تُسَّمى علمانية ما زالت تتصارع في داخلها حول هذا الأمر، ويختلط الدين مع السياسة فيها بدرجات متفاوتة. فهناك أحزاب لها ولاءات صريحة لتوجهات ومؤسسات دينية، وهناك جبهات تنضم إليها أحزاب دينية أو شبه دينية، و تتمحور في كثير من الأحيان حول مسائل دينية ضيقة جداً أبعد ما تكون عن التعقّل. بل لعل النموذج (العَلماني أو النفعي) المعاصر لتداخل الدين والسياسة هو من أكثر النماذج إشكالاً في تحقيق الوئام المجتمعي، إذ يحجب –عملياً- الحوار الجدّي في القيم ولا يفسح المجال للتداول في الأمور التي يراها الناس هامة في حياتهم، ويحوّل هذه القضايا إلى محاور تكتلات فئوية إيديولجية وعلاقات انتهازية. وبذلك انقلب الحوارُ عملياً في قيم المجتمع الكبرى إلى قضيةٍ استعراضية إلى حدٍّ كبير.

وتختلف الدول المعاصرة التي تصف نفسها بالعَلمانية في استيعاب الدينيّ. فهناك نموذج الليبرالية ضد الدينية للدول الشيوعية الفائتة، وهناك نموذج الليبرالية الفردية الذي يفسح مساحة للتدين الشخصي ويضيق عليه في آن معاً. وهناك نموذج الليبرالية الحكومية (ومثاله فرنسا) الذي تتدخل فيه الدولة مباشرة في هيكلية التدين -وتسعى إلى إنشاء هذه الهيكلية في حالة غيابها- من أجل تحديد مساحات مضبوطة للمارسة الدينية. وهناك نموذج الليبرالية الجماعية (ومثاله كندا) والذي يستند إلى مبدأ التعددية الفئوية، وهو وإن كان يُبعِد الدين عن القرارات الكبرى للمجتمع فإنه يفسح مجالاً مريحاً للتدين بناء على الاعتراف بحقوق خاصّة لمجموعات تتكون وفق أساس عرقي إثني ثقافي وربما جغرافي.

أما النموذج الأمريكي الثنائي فيحوي على عنصرين متناقضين: عنصر الحرية الفردية المطلقة في نظرة القانون (عنصر الليبرالية الفردية الإنكليزي) وعنصر ما يطلق عليه "المدني الجمهوري" (civic republicanism)، والذي تجلّى في بعض الممارسات المبكرة في تاريخ هذه الدولة؛ ورغم أن هذا العنصر الثاني يجري وفق منطق صديق للتدين بشكل عام إلا أنه مرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتقاليد المسيحية بخاصَّةٍ ويمكن أن يصل إلى حدٍّ يُطلق عليه اسم النموذج الإنجيلي. وإنه لمن المفارقة أن نجد النظم الاجتماعية المبنية على مفهوم الحرية الفردية المطلقة نظماً غير مريحة البتة للرؤى الدينية التي تسعى ضرورة أن ترى شيئاً من الانعكاس لتوجهاتها الأخلاقية والدينية في الفضاء العام، ولكن الأقليات الدينية تضطر اللجوءَ إليها عند طغيان توجهات دينية ضيقة ليس عندها مساحة للمخالف.

والخلاصة هي أننا إذا حللّنا التجارب العَلمانية المعاصرة فإننا نجدها قد حدّدت للتدين مساحات مختلفة مرتبطة بتاريخ شعوبها وظروفها الخاصة، وادعاء الفصل الكامل بين الدين والدولة أو الدين والمجتمع لم يتحقق كما يروّج له نظريا.

العلمانية كدين

يقترح بعض علماء دراسة الأديان النظر إلى العَلمانية على أنها دين غير سماوي، وقد دعى روسّو فعلاً إلى "دين مدني". وليس هناك تعريف واحد للدين، ولكننا إذا تأملنا بعض التعريفات المعاصرة له فإننا نجد مثلاً أن الدّين هو ما يمثل همّ الإنسان الأعظم، أو أن الدين هو مجموعة الاعتقادات والممارسات التي يستعملها الناس في عِراكِهم مع مشكلات الحياة الإنسانية الكبرى، وهناك من التعريفات ما تشترط بُعد الإيمان بالظاهرة فوق الطبيعية. وأياً كان التعريف فإن الممارسة العَلمانية تتشابه مع بعض الممارسات الدينية وخاصة في قضية تمفصلها مع الشأن السياسي.

فمثلاً تستند العَلمانية إلى مسلمات عن الخير والشرّ وتُعلي من خيارات أخلاقية (مثل التأكيد على النفعية أو نفيها)، وهذا موقف فلسفي و اختيار ثقافي لا تُجلب إليه الأدلة، بل يقبل أو يرفض وليس له دليل عقلي أقوى من الأدلة العقلية على غيره من المعطيات الفلسفية. كما تتضمن العَلمانية مسلّمات حول وظيفة الإنسان في الكون ودوره وحول طريق السعادة الأمثل وحول طريقة العيش الرغيدة... وكل هذه مفترضات يمكن أن تُستجلب إليها الأدلة ولكن لا تُبنى على الأدلة. فمثلاً إدعاء أن هدف الإنسان في الأرض هو تحقيق أقصى درجة من المتاع يُمكن أن تُجلب إليه مفسرات تدعمه ولكن لا يمكن برهنته برهاناً قاطعاً ينفي فرضيات منافسة من أن هدف الإنسان هو تحقيق أقصى درجة من الاستغناء عن قيد المتاع مثلا. كما أنه تشمل العَلمانية الحديثة إيماناً بنوع من الغيب الأرضي، فمفهوم الندرة الاقتصادي أو مفهوم البقاء للأشرس الاجتماعي أو مفهوم نهاية التاريخ… إنما هي غيبيات تُصاغ بشكل علمي وتُستدعى إليها الدلائل بشكل انتقائي.

فإذا انتقلنا إلى الساحة السياسية فإن التعامل مع الدستور يشبه التعامل مع القوانين الدينية، فهناك نص يحلّله القضاة (سبعة في أمريكا بينهم إمرأة واحدة) ويرجعون إلى التراث القانوني من الوقائع وربما يعتمدون سابقة قانونية تسمح لهم قياسها على مسألة جديدة، كما تُفتي المحكمة الأمريكية العليا في قضايا شخصية بحتة لها متعلقات خلقية مثل الإجهاض أو الاستنساخ. أي أن العَلمانية –كأي نظام فكري– لايمكن أن يبقى بمعزل عن القول في مسائل عملية يُرجع فيها إلى موقف فلسفي سواء كان دينياً أو غير ديني.

وقد يقال بأن الدستور يتغير بينما لا تتغير القوانين الدينية. ولكن تتمتع الدساتير من ناحية عملية بثباتية هائلة، فلا يعتقد أحداً –على سبيل المثال– إمكان تعديل الدستور الأمريكي، وتحلّ قضية المعاصرة بالتفسيرات المتتالية والتأويلات ومحاولة فهم المراد الأصلي من نصّ الدستور. وإن الإشارة إلى نوع من التوازي بين طريقة التعامل مع الدستور والتعامل مع المبادئ القانونية الدينية لا ينفي أن بينهما فرقاً نوعياً. فبينما تشكل القوانين الدينية غالباً توجيهات عامة وطروحات قِيميّة، فإن صلب الدساتير هو التقنين المحدد والإجرائي والذي يتصف حُكماً بدرجة عالية من الـواقعية العملية والإجرائية التنفيذية، أو العَلمانية الجزئية التي لا تُشكُل من المنظور الإسلامي.

وكذلك فإن العَلمانية ليست أقل تدخلاً من الدين في حياة الناس الخاصة – كما يظهر مثال الإجهاض وفي مسألة طلب المريض مرضاً عضالاً من الطبيب أن ينهي حياته المليئة بالألم. ومثل ذلك تعريف الاغتصاب الجنسي الذي عُدّل ليصبح الإكراه على الجنس، وعلى هذا يمكن نظرياً أن تحدث واقعة اغتصاب بين الزوجين. وبغض النظر عن الموافقة على ذلك التعريف أو عدمها، فإنه تدخل عَلماني في أخصِّ خصوصيات الأفراد. وتنهمر على الذي يعيش في النظم العَلمانية اليوم الدعايات والإزعاجات التسويقية التي تُعطى لها أولوية عقائدية إيديولوجية، وتدخل بيت الإنسان قسرا. ولا يمكن القول بأن مثل هذه الممارسات هامشية وليس لها تأثير على حياة الناس إذ أنها تنتج ضغوطاً هائلة لتنميط السلوك، و يدفع الناس ثمن هذا التنميط من أموالهم و أعصابهم و صحتهم و أعراضهم.

إن دعوى عدم التدخل في المجال الشخصي الذي تدعيه العَلمانية هو شعار إيديولوجي مبني على موقف قيمي إنتقائي. ورغم كل سعة مساحة التصرف الشخصي في النظم الحديثة فإن لديها أيضاً مساحة محرمات تتمسك بها بشكل إيديولوجي ومتزمت، وإن هذه السعة ليست بدون ثمن بل تأتي على حساب أولويات أخرى تبعاً لرؤية في تنظيم المجتمع أصبح يشكّ فيها ويشكو منها أهلها وخبراؤها. وإن العَلمانية التي تحاول جاهدة أن تتفهم الآخر وأن تكون لطيفة معه تمارس تحيزات كثيرة ارتكاساً من أمور بسيطة جداً، من نوع اللباس إلى نموذج السمر والترفيه، سواء كان هذا على مستوى الصداقات الفردية أو على المستوى الرسمي من إشغال الوظائف ومناصب العمل.

ولم تحقق النظم التي تعتبر نفسها عَلمانية سلاماً أكثر من غيرها من النظم، بل إن الحروب الحديثة التي خاضتها الدول تحت رايات غير دينية وعدد الضحايا التي أسقطتها يفوق ما راكمته البشرية في عصور طويلة، كما أن الديكتاتوريات والحكم الفاشي العَلمـاني لم يكن أقل قمعاً من غيره البتة. كما أنه لا يمكن أن تدّعي العَلمانية احتكارها استعمال العقل، فبعض كبار الفلاسفة القدامى كانوا من أحبار اليهود وما زالت معابدهم مراكز تعليم، وكذا الأمر بالنسبة للكنيسة. وإن أبلغ العطاء القانوني الدستوري في أمريكا إنما تحصّل على أيدي مجموعة المسيحيين الطهوريين.

أما التجربة الإسلامية فإنها متميزة في إحكام العقل وغنيّة في عطائها على مستوى العلوم النظرية والتطبيقية على حد سواء. ولذلك فإنه حين إجراء المقارنات يجب أن نقارن بين الحرية في النظم المتعسفة الدينية والحرية في النظم المتعسفة العلمانية أو اللادينية، والحرية في النظم الدينية المتسامحة مع النظم العلمانية المتسامحة. أو ربما يجب علينا الكفّ عن إلصاق العنواين الكبيرة التي تستعمل عبارات "علماني" و "ديني" في وصفٍ شمولي غير دقيق، فكل ديني فيه إجرائيات عَلمانية، وكل علماني فيه مسلّمات ميتافيزيقية.

التجربة التاريخية المسلمة

وتنفع هنا الإشارة السريعة إلى طبيعة الممارسة الدينية التاريخية للمسلمين. فمن ناحية نظرية ليس في مبادئ الإسلام فكرة رجال الدين أو المسجد كهيكلية على الطراز الكنسي. و من ناحية عملية كان حضور الإسلام حضور شخصية حضارية ولم يكن حضوراً خارجياً يتحرك من خلال مؤسسات مستقلة. ولنتذكر أنه لم يتصدر الحكم في التجارب السياسية المسلمة العلماء أو الفقهاء، و إنما مثّل هؤلاء نخبة مثقفة ذات ريادة فكرية كان لها دوراً هاماً في صياغة رؤى المجتمع و الثقافة العامة للأمة.

و زيادة على ذلك فإن كبار العلماء أبدوا تحفظاً شديداً من القرب من السلاطين و كانوا أقرب إلى المعارضة لسياسات السلاطين رغم عدم طعنهم عموماً في أصل شرعية الحكم. و غالباً ما كانت مشاركة العلماء مقتصرة على وظائف القضاء و الفتوى و ربما السفارة، ضمن تجارب سياسية كان ديدنها القيام على الحاجات المعيشية للناس في ضوء المعرفة العلمية و الخبرة الحياتية المتوفرة في تلك الأزمان. إن النموذج الإسلامي لتفاعل الدين مع السياسة هو نموذج تحقق و ليس نموذج قسر و إكراه . ولقد تحقق النموذج الإسلامي من خلال الممارسة الحياتية للأفراد و من خلال التوجه المؤسساتي الذي صاغته الإجتهادات البشرية المحضة. وكما يقول العلاّمة الفيلسوف بارفيز منظور فإن الدولة في التاريخ المسلم امتلكت النفوذ المؤسـساتي في غياب النصِّ الداعم، في حين أن العلماء حازوا على النصِّ من غير مؤسـسة.

هذا مع الاعتراف بأن إدعاء الأحقية الدينية للحكم شكّل وقود كثير من حركات المعارضة، كما أن كثيراً من الحكام والسلاطين لم يقصروا في استخدام الشعار الديني لإضفاء الهيبة على حكمهم والتقليل من شأن المعارض. ولكن أهم ما يجب أن يلفت إليه هو أنه لم تكن الدولة المسلمة في يوم من الأيام مصدر قيم تفرض على الناس، بل كانت المرجعية الإسلامية متجذرة في المجتمع تُفعّل من خلال الثقافة المحلية السائدة حيث يكتسب الحكم شرعيته من احترام القيم العامة و حمايتها. وعموماً فإنه ليس من المنطق في شيء افتراض فصل قيم المجتمع عن إدارته السياسية و ترتيبات الحياة العامة... وإن إدعاء الفصل بين السياسة و التوجهات الدينية لا يعدو أن يكون شعاراً قد يكون له مبرراته في سياق الثقافة الغربية، و لكنه أصبح بالياً لا يزيد عن كونه ممالقة أدبية. ومن ناحية عملية بحتة، فإن المطلوب هو تحديد طبيعة هذه العلاقة الثنائية بدل التلاعب بالألفاظ.

خاتمة

يُفسر ما سبق تراكم الاعتراضات على العَلمانية الأصولية المتعصِّبة التي تتناسى حتى مبادئها الإنسانية، كما يفسِّر جزئياً فقدان الناس عموماً الثقة بالنظم العَلمانية وتتطلعهم نحو مصادر دينية تاريخية لشرعية الاجتماع الوطني. ولكن لا بد أن يشار هنا إلى أن بعض الطروحات الإسلامية طاعنة في الغلو والتنطع وتبدي ميولاً إكراهية غريبة عن المبادئ الإسلامية والتجارب التاريخية المسلمة. وربما حمل التخوف والانكماش البعض على أن يصف كل غير مألوف أو ما سكتت عنه الشريعة من العاديات التي تُركت لاجتهاد البشر بأنه عَلماني، مع أن كثيراً من القوانين الوضعية والتنظيمات الإدارية الحديثة تتحقق من خلالها مصالح البشر وتقترب قليلاً أو كثيراً من مراد الشريعة.


ولذلك فإن المطلوب تطوير تصور عملي عن الآليات والإجرائيات التي تتحرك من خلالها الحلول الإسلامية الموعودة والخروج من دوّامة الشعارات الغارقة في الخطابة التوفيزية التي ُتخيف المتشكك ولا تقرّب المتيقّن من هدفه قدر أنملة. وعودة إلى موقف فرنسا ومما سمّته إظهار الرمز الديني في المساحة العامة من الحياة، فإنه يمكن أن تفهم مسألة تغطية شعر المرأة المسلمة أنها مدفوعة بقصد العفة أو أنها رمز سياسي. فإذا كانت الأولى فهي جزء من الحرية الشخصية، وإذا كانت الثانية فهي جزء من الحرية السياسية. ولماذا لا تغطي فرنسا كنائسها بستائر ضخمة لأن منظر الكنائس يذكّر الناس بالدين، وهل ستنظّف فرنسا متاحفها من كل ما له إشارة رمزية للدين، وهل ستسمح فرنسا بالاستشهاد بنصّ ديني على مسألة السلام والتآلف مثلاً. أم هل علينا أن نعذر فرنسا على أنها لم تتعافى بعدُ من عقدتها من الكنيسة الكاثوليكية بعد أن رمتها فيما يعرف بـ"الحروب الدينية الفرنسية" في الجزء الثاني من القرن السادس عشر؟ ولكن الثورة الفرنسية العَلمانية بعد قرنين ونيف كانت دموية أيضا.


أم أن فرنسا باتت تضيق اليوم بمن استعمرته يوماً أن يستعيد عافيته وتماسكه الثقافي ولاسيما أنهم أصبحوا أقليّة ذات وزن عددي لا بأس به؟ وإنه لمن المعروف أن هويّة فرنسا الوطنية تعطي دوراً كبيراً للدولة وتفترض إرادة خيالية مشتركة (تبعاً لرسّو) لا يمكن تحقيقها عملياً إلا ضمن تجانس ديني وعرقي لم يعد موجوداً في فرنسا. ولكن لا بد لفرنسا أن تنضج وأن تتماشى مع متطلبات العصر وأن لا تتصرف بشكل رجعي دوغماتي. ويبدو أن فرنسا في حاجة ماسّة أن تجد من خلال عقائدها العَلمانية وتشريعاتها القديمة الثابتة حلولاً ومخارج للتعامل مع الواقع الحاضر، ولا سيما أنها شاركت بشكل طوعي في إنشاء هذا الواقع من خلال استجلاب الأيدي العاملة التي تُساهم في استمرار ازدهارها و بقائها.

ولابد في النهاية من كلمة اعتراف وتوجيه الحديث إلى المسلمين الذين يقطنون في الغرب خصوصاً، فإنه يُتسائل لماذا يصرّ البعض على طراز من اللباس الإسلامي منفّر للبلد الذي يعيشون فيه؟ أَوليس مطلوباً من المسلمين أن يتأقلموا مع الثقافات المحلية ضمن الشروط الإسلامية؟ أوليس جزأ من عالمية الإسلام أنه أنتج ممارسات ثقافية متنوعة وغنيّة من مراكش إلى أندونسيا؟ وهل يفترض الإسلام زياً موحداً لكل البشرية؟ ولماذا يصرّ البعض على لباس ليس فيه مسحة جمال –ولا سيما عندما يتصل الأمر بالمرأة- حتى في بلاد تتفاخر بذوقها المتميز؟

مسح آراء الأمريكيين بعد 200 سنة من التجربة العلمانية**
51%
- يعتقد أن الكنائس يجب أن تعطى حرية التعبير عن آرائها، ولكن 45% يقولون أن الكنيسة يجب أن لا تتدخل في الشؤون السياسية.

70%
¨ قالوا أنه من المهم أن يكون للرئيس معتقد ديني قوي، ولكن 50% قالوا أنهم لا يرتاحون عندما يناقش الساسة آراءهم الدينية.
54%
¨ يحبذون أن يعطى التمويل الحكومي للمؤسسات الدينية لتقدم الخدمات الاجتماعية

المصدر موقع مؤسسة ( بيو) اللاربحية العريقة:

http://www.pewtrust.com/ideas/index.cfm?issue=17

غير معرف يقول...

من أختك شمس

اليهود والماسونية

من عدة كتب لخصت هذه المعلومات لتعرف من هو عدوك الصهيونى . ذلك العدو الذى يغتصب أرض ويطرد منها أهلها الأصليون ليقيم فيه دولة . مع أن كثير من اليهود لايعترفون بمثل هذه الدولة ولا بحتميتها الدينية لهم وذلك مثل يهود اليمن الذين مازالوا يعيشون فى اليمن ولايرغبون فىتركها. ولايريدون الانتقال الى أسرائيل.

من كتاب المؤامرة الكبرى لمصطفى محمود:

وفيه أن اليهود هم وراء كل فكرة تؤدى الى التخريب والتفريق فى المجتمعات.وكذلك البعد عن أصل الدين .

الاشتراكية :هي فكر تخريبي يهودي فالأب الروحي للاشتراكية هو اليهودي كارل ماركس .واليهودي الآخر تروتسكىواليهودي الثالث هو المليونير الأمريكي يعقوب شيف الذي قام بتمويل الحركة وفى مصر كان المليونير اليهودي هنرى كورييل هو الذي يمول الخلايا الشيوعية السرية والمجلس الشيوعي في موسكو كان قوامه 547 عضوا منهم447 عضوا يهوديا والثورة البلشفية عندما قامت صادرت ثروات كل الأغنياء ماعدا ثروات اليهود .وكذلك قامت بهدم كنائس المسيحيين ومساجد المسلمين وحرمت الديانتين ولكنها لم تقترب من المعابد اليهودية ولا حرمت اعتناق الديانة اليهودية وما فعلته الاشتراكية أنها أشعلت الحقد الطبقي بين الشعوب وجعلت الكل أعداء لبعضهم البعض ولم تنجح في توزيع الثروات ولم تصنع رخاء بل نزلت بالجميع إلى مستوى متدني من الفقر والحاجة .

وهذا بالضبط كان مصداقا لما جاء في كتاب بروتوكولات صهيون صفحة 101:

"يجب علينا أن نحطم كل عقائد الأيمان ونجعل كل الأمم تحت أقدامنا"

.الثورة العلمانية :في تركيا كان قائدها هو كمال أتاتورك وهو أصله من يهود الدونمة( يهود الدونمة هم اليهود الذين فروا من أسبانيا بسبب اضطهاد الكنيسة الكاثوليكية لهم ولجأوا إلى الخلافة العثمانية وتظاهروا بأعتناق الإسلام وسكنوا جزيرة سلونيكا ) وقد كان يكره الإسلام بحقد وتعصب فحرم الأذان للصلاة ومنع دفن أئمة المسلمين فإذا مات أحدهم أو قتل يظل مطروحا على الأرض بلا دفن إلى أن يستطيع الأهالي سرقته خلسة ويدفنوه كما حرم استعمال الحروف العربية واستبدل بها الحروف اللاتينية .ونبذ الإسلام كدين رسمي للدولة وقتل الآلاف من الأتراك المسلمين وأودع الآلاف منهم السجون .وأمر بحلق اللحى وأمر بنزع الحجاب .

والدعوة للعلمانية وما تقوم به الحكومات العلمانية هي ستار لهدم الإسلام فالحكومة العلمانية في بورما قامت بقتل وتشريد ألوف بل ملايين المسلمين . والحكم العلماني في الهند : في ظله تهدم المساجد ويقتل المسلمون ويبنى مكان المساجد المعابد الهندوسية في كشمير التي يسكنها المسلمين .. وفى سيريلانكا يقتل الجنود التاميل المسلمين بالمئات في مذابح متصلة .

والحكومة العلمانية في صربيا مارست أبشع المجازر للقضاء على مسلمي البوسنة وقد كان الموساد الأسرائيلى يقوم بتدريب القوات الصربية على القيام بالمذابح الجماعية وقطع الأطراف وبقر البطون وفقأ العيون واغتصاب المسلمات لإذلال المسلمين وكسر شوكة الإسلام في أوروبا .

ونجد دائما وراء هذه الأفعال يكمن اليهود في الخفاء يشعلون الفتيل وهم بذلك يتبعون ماهو منصوص عليه في البروتوكولات حيث تقول :سوف نباشر قوتنا متوسلين بجرائم العنف وهو ما نسميه حكم الإرهاب وإذا ما اتفقت الدول ضدنا سوف ندع المدافع الأمريكية ترد عليهم " .

وفى البروتوكولات ص53 :إننا مختارون من الله لنحكم الأرض .

وقد أدخلوا على التوراة هذا النص:إن أي أرض تطؤها قدم يهودي تصبح ملك بنى إسرائيل . وفى تعاليم التلمود الذي وضعوه بأيديهم :تتميز أرواح اليهود عن باقي الأرواح بأنها جزء من الله أما باقي أرواح الناس فهي أرواح حيوانات.

ولذلك فانه يجوز لليهودي أن يشهد زورا حسب ما تقتضى مصلحته. واليهودي لا يعتبر ارتكب خطيئة إذا اعتدى على عرض امرأة غير يهودية لأنها تعتبر في درجة البهائم والزواج لا يجوز عقده مع البهائم .

وقد قام أحبار اليهود بحذف كل ذكر للجنة والنار والآخرة من التوراة واكتفوا بعبارة واحدة :من يعمل صالحا يعيش طويلا في الدنيا .

ومن كتاب (شرع الله والاشتراكية د.تحية عبد العزيز إسماعيل ) :

أصل تسمية اليهود بنى إسرائيل: إسرائيل هو أسم النبي يعقوب عليه السلام وسلالته هم الشعب المرشح لأن يرث الأرض وما عليها كما يزعمون.وهؤلاء في نظرهم ليسوا اليهود الذين يعيشون في فلسطين فقط بل كل يهود العالم هم من سلالة يعقوب وتلك أكذوبة كبرى تضاف لأكاذيبهم الكثيرة وذلك لأن شعب إسرائيل اليوم منه 3%فقط من سلالة يعقوب و80%من سلالة الخرز وهم شعب من أصل مغولي أسيوى كانت مملكتهم على حدود أراضى الخلافة الإسلامية وكانوا وثنين وحاربهم القائد المسلم مروان بن محمد بن مروان سنة 237 هجرية في عصر الخليفة هشام بن عبد الملك وهزمهم ودخل عاصمتهم أنيل .فأعلن خان الخرز إسلامهم حتى لا يحتل الجيش بلادهم .ثم ارتدوا عن الإسلام وكان إمبراطور بيزنطة يحاول أن يدخلهم في المسيحية فرأى خان الخرز أن يتفادى الإسلام والمسيحية ويعتنق اليهودية وقد أعجبه ما تقوله التوراة عن اليهود من أنهم شعب الله المختار .

وفى القرن الثاني عشر تصدت لهم الإمبراطورية الرومانية الشرقية من الغرب وروسيا من الشمال وهزمتهم فتشتتوا في بولندا وأوكرانيا وليتوانيا وباقي البلاد وسلالة تلك الأشتات تؤلف الآن 80%من شعب إسرائيل.

وهناك 10% أخرى من قبائل الفلاشا في الحبشة .بالإضافة الى7%أقليات اعتنقت اليهودية في عصور مختلفة .

وبذلك يكون 97%من اليهود من أعراق وسلالات لا تمت إلى النبي يعقوب عليه السلام بأي صلة.وفقط 3%من كل يهود العالم هم سلالة يعقوب.وهذه الكذبة يستغلونها ليصبح عددهم في إسرائيل يزيد عن عدد أصحاب الأرض الأصليين من الفلسطينيين .

وهم يستغلون كذبة أخرى في إقناع شعوب العالم لمساعدتهم فهم يزعمون أن تجمعهم من الشتات وانتصارهم في موقعة هرمجدون التي ستقوم بينهم وبين المسلمين سيكون إيذانا بنزول المسيح المخلص من السماء وهذا ما يخدعون به الطوائف الإنجيلية الأمريكية فيقولون لهم ساعدونا في القضاء على المسلمين لنأتي لكم بالمسيح من السماء .(وهذه الطائفة يدين بها الرئيس الأمريكى جورج بوش).

ومن كتاب ( الحائط والدموع ) أنيس منصور /الطبعة الأولى1972 :

في كل مراحل التاريخ نجد أن اليهود مكروهين ومطرودين من كل بلد في أوروبا والعالم كله ولذلك فدول العالم الغربي أيدت وبشدة قيام دولة إسرائيل حتى تتخلص من التواجد اليهودي في بلادهم

وهذه الكراهية المستمرة لليهود لها أسباب عديدة منها :

_ أن اليهود دائما يعتبروا أنفسهم أجانب في أي بلد فهم دائما غرباء ومهما طال زمن تواجدهم فهم لا يندمجون مع أي شعب آخر فلا يتقربوا من أحد ويرتدون ملابس مختلفة ويتكلمون لغة مختلفة ويسكنون في أماكن خاصة بهم لا يخالطهم فيها أحد غيرهم إلا في أضيق الحدود وفى حالة الاضطرار. وحتى طعامهم يسمونه الكوشير أي الطاهر ويتعالون على الناس لأن ماعدا اليهودي عندهم ماهو إلا حيوان .

-دائما اليهود يعملون في التجارة فهم يبيعون والناس يشترون وتزيد ثروتهم ويزيد احتياج الناس لهم .فإذا وقعت كارثة من أي نوع للبلد الذي يعيشون فيه هربوا بما عندهم من ثروة وذهب في أسرع وقت .(أيام معركة واترلو كان بين قوات نابليون جواسيس للمليونير الأنجليزى اليهودي روتشيلد فلما تحققوا من اقتراب هزيمة نابليون أطلقوا الحمام الزاجل إلى لندن ليبلغوهم بهذا الخبر فتلاعب روتشيلد في أسعار البورصة وقلب الأسعار لحسابه وكسب مائة مليون جنيه استرلينى في ذلك الوقت ).

-وفى جميع الحروب وقف اليهود إلى جانب القوات التى تغزو البلاد التي يعيشون فيها .ولذلك حرم عليهم أن يكونوا جنودا وحرم عليهم أن يشتغلوا بأية وظيفة لها علاقة بالأمن القومي لهذه البلاد. وذلك لأن كل يهودي هو مزدوج الولاء فاليهودي الأمريكي اسرائيلى أولا وأمريكي ثانيا . والفرنسي كذلك هو اسرائيلى أولا وفرنسي ثانيا . واليمنى كذلك ... وقانون العودة إلى إسرائيل يعلن صراحة أن كل يهودي في أي مكان في العالم هو اسرائيلى الجنسية دائما وفى استطاعته أن يكتسب هذه الجنسية إذا طلبها . وليس ضروريا أن يذهب إلى إسرائيل ليحصل عليها ولكن عليه أن يدفع الضريبة المطلوبة منه دائما .ولذلك فاليهود في العالم كله يدفعون مساعدات مالية ضخمة للأنفاق على الصهيونية العالمية في إسرائيل وخارجها .

أقامة دولة إسرائيل :عندما خطط اليهود لإقامة وطن لهم .كان الصحفي اليهودي النمساوي هرتزل هو من نادى بوضوح وإلحاح شديد بأن يكون لليهود دولة خاصة بهم . ولم يترك هرتسل ملكا ولا أميرا ولا وزيرا إلا وطلب منه نظرة عطف لأبناء إسرائيل الذين تفرقوا في الأرض وكان من آماله أن تتحول نظرة العطف إلى شئ ملموس مثل قطعة من الأرض يقيم عليها هؤلاء المشتتون في الأرض . ولا يهم أين تكون هذه الأرض .حتى أنه حينما عرض عليه أن يعيش اليهود في قبرص وافق أول الأمر ولما سئل عما سوف يفعله مع الأتراك واليونانيين الموجودين في الجزيرة قال :سوف نجد طريقة نحبب بها أهل قبرص في الإقامة في اليونان وفى تركيا وبذلك تخلو لهم الجزيرة من سكانها الأصليين . وقد عرض عليهم أيضا أقامة وطن لهم في كندا واستراليا وكينيا ولكنهم رفضوا .

وكان اليهود يتسللون إلى أرض فلسطين فرادى وأقاموا أول مستعمرة لهم سنة 1563 عندما هاجرت أسرة يهودية من أسبانيا .ثم جاءت بعد ذلك أسرة الزعيم اليهودي موسى مونتيفورى فأقام مستعمرة للبرتغال بالقرب من يافا استدرج إليها عددا كبيرا من يهود أوروبا .

وفى سنة 1869 أقام اليهود مدرسة للزراعة وجاء يهود المجر وانشأوا مستعمرة باب الأمل .ثم جاء يهود روسيا ورومانيا وأقاموا مستعمرة الرواد .ثم جاء الكونت ادموند روتشيلد المليونير اليهودي الأنجليزى واشترى عددا كبيرا من الأراضي وأقام عليها مستعمرات وساهم في إنشاء المصانع والشركات ولذلك أطلق عليه اليهود أسم أبو المستعمرات اليهودية .وبعد أقامة هذه المستعمرات المنفصلة تقدم الزعيم هرتسل وطلب من الحكومة الإنجليزية أن تعطى اليهود مدينة العريش ليقيموا فيها وقال:نريد فقط العريش وإذا تلطفت وتعطفت منحت اليهود مدينة غزة التي عاش فيها شمشون الجبار . ولكن اليهود أخبروه أن العريش مدينة جافة وأراضيها المزروعة قليلة .وقد عرضت بريطانيا أن يقيم اليهود في أوغندا ولكن اليهود الذين كانوا قد أقاموا في فلسطين رفضوا لأن ذلك من شأنه أن يمزق الشمل اليهودي فوعدتهم بريطانيا بوطن لهم في فلسطين (وعد بلفور )1917. وأقاموا في فلسطين واستولوا على مساحات كبيرة من أراضيها بالإرهاب والسلاح بواسطة عصابتهم الصهيونية وحولوا أعداد كبيرة من أهلها الفلسطينيين إلى لاجئين .

اليهود وأمريكا:

في أمريكا أحس اليهود أنهم في عالم جديد وأنهم أكثر أمانا فليسوا وحدهم الأقلية فكل الناس أقليات من كل البلاد ومن كل المذاهب الدينية.ولذلك فحماية الأقلية هي حماية للأقليات .أي للشعب الأمريكي كله.واليهود في أمريكا استطاعوا بسرعة أن يتوافقوا مع المجتمع وأن يتفرغوا للعمل والكسب واليهود عندما ذهبوا لأمريكا لم يكونوا مهاجرين ولا مطرودين وإنما ذهبوا مواطنين وبسرعة اتخذوا أماكنهم في الدكاكين والمدارس وأماكن اللهو ..واتجهوا إلى نيويورك وهى أكثر يهودية من إسرائيل بل إن عدد اليهود فيها أكثر من يهود إسرائيل وفى نيويورك وحدها بوليس يهودي أكثر من الموجود في تل أبيب ومدرسون يهود أكثر من الموجودين في إسرائيل وصحف عبرية وصحف باللغة اليديشية وفى استطاعة أي إنسان أن يدرس الديانة اليهودية في نيويورك فلا يشعر أنه بعيد عن القدس أو الجامعة العبرية.وعدد سكان اليهود في نيويورك هو مليونان و600ألف يهودي.(في أمريكا حكومتان حكومة واشنطن والحكومة الخفية وهى حكومة نيويورك ويسميها اليهود القهال وهى التي اغتالت الرئيس كنيدي .فاليهودي ليس مخلصا لأي وطن يعيش فيه لأنه ينتسب دائما لحكومة خفية ويدين بالولاء لقيم وأحلام غير معلنة) .

كما أن هناك حوالي ثلاثة آلاف يتحولون إلى الديانة اليهودية كل سنة ولذلك أصبحت اللغة الإنجليزية هي لغة اليهود .وعلى الرغم من الاطمئنان والأمان والرخاء الذي يستمتع به اليهود في نيويورك وفى أمريكا فإنهم لا يكفون عن الرغبة في الاندماج أو في الذوبان في أمريكا كلها ولذلك نجد جمعيات يهودية كثيرة مثل أسبوع الصداقة ،التسامح بين الأديان ،المحبة المطلقةالماسونية ،شهود يهوه،وغيرها واليهود ليسوا جادين في طلب المساواة ولا في طلب التسامح ولكنهم حريصون على هذا المظهر الانسانى الرفيع ليخدعوا به الناس ثم أن اليهود يرفضون سيطرة الدين على الدولة أو الكنيسة على الدولة لأن هذا معناه أن تصبح الديانة المسيحية مفروضة على أولادهم .ولذلك كانوا أول من نادى بفصل الكنيسة عن الدولة في أمريكا .

واليهود هاجروا إلى أمريكا من أحدى المستعمرات الهولندية في البرازيل وكان ذلك سنة1654.واتجهوا إلى نيويورك وسمحت لهم هولندا التي كانت تملك نيويورك في ذلك الوقت بهذا .وقد تلاشى اليهود في المسيحيين عن طريق الزواج.وعادت أمواج اليهود إلى السواحل الأمريكية عندما اشتعلت الثورات في أوروبا سنة 1830 وسنة 1848 وكان أكثرهم من ألمانيا والمجر .وفى أيام الحرب الأهلية في أمريكا اختار اليهود أن يبيعوا الأقمشة والأطمعة بين خطوط المتحاربين من الجانبين .وكان من المألوف أن يجد المحاربون رجالا يركبون الخيول والحمير ويخلعون قبعاتهم وينحنون إلى ما يقرب من الأرض هؤلاء هم اليهود جاءوا يبيعون الملابس والطعام لأنهم كما يقولون عن أنفسهم مساكين لادخل لهم بما يجرى بين الأمريكان .وقد حاول المحافظ ستيفنزانت أن يطردهم بالقوة وأصدر قرارا يمنعهم من التجول بين الجنود لأنهم جواسيس ولكن الرئيس لنكولن أصدر قرارا بالعفو عنهم .

ومن أهم صفات اليهود أنهم لا يتركون هيئة ولا مذهب لا يتسللون إليه ويتعصبون له كأنهم أصحابه أو ينسفونه من الداخل وفى الحالتين يحاول اليهود أن يوجهوا كل شئ إلى وجهة خاصة تنفعهم وذلك فى كل دين وكل مذهب بما في ذلك الديانة المسيحية. فهم الذين أثاروا الشبان في ضاحية جر ينتش في نيويورك وهم الذين مزقوا ملابس الشباب تحت شعارات مختلفة : الوجودية .. الإباحية.. الحرية العارية .وهم الذين يصدرون كل الصحف والمجلات العارية وهم الذين يسيطرون على تجارة الدعارة ويملكون ويديرون الكباريهات..وهم الذين يسيطرون على تجارة النساء في أمريكا وأوروبا .وهم الذين نشروا ظاهرة الخنافس وهم الذين اخترعوا ظاهرة الهيبيز.والطبيب الذي أعاد تركيب حقن الهلوسة التي يتعاطاها الشباب ليغيبوا عن الواقع هو أستاذ جامعي يهودي. وهو الذي أقام مستعمرات للهذيان..ومحطات لتدخين الحشيش..والوصول إلى القمر وأنت في مكانك .وكذلك مظاهرات الطلبة في فرنسا وفى ألمانيا كلها كان وراءها اليهود.

اليهود والتلمود:

التلمود هو الكتاب الذي كتبه حاخامات اليهود وهو مجموعة من القواعد والوصايا والشروح المتعلقة بالدين وتاريخ وجنس بنى إسرائيل على مدى التاريخ.وبذلك فالحاخامات يضيفوا ما يشاءون بما يخدم أغراضهم وأصبحت هذه التفاسير هي المصدر المقدس لليهود أكثر من التوراة . ومما جاء فيه:أعطني شبرا واحدا من الأرض واتركني وأنا قادر أن أجعله لك ألف شبر لا تسلني كيف .من النصائح الذهبية التي جاءت في التلمود والتي أوحى بها المليونير اليهودي روتشيلد الأكبر حيث أنه كان تاجرا :إذا كان جارك تاجرا مسيحيا يجب أن تقفل دكانك قبل أعياد هذا المسيحي بثلاثة أيام وبعدها بثلاثة أيام أيضا لأنه قد يحتاج إلى سلفة قبل العيد أو يحتاج إلى سلفة في أيام العيد ومن الأسلم ألا تراه في هذه الأيام الستة.(وقد تحايل اليهود على هذه القاعدة فهم لا يضعون النقود في جيوبهم في أيام أعياد المسلمين والمسيحيين .) والتلمود ينصحهم بقتل غير اليهود. وينصحهم بالنهب والسلب وان هذا ليس حراما. لأن غير اليهود ماهم إلا حيوانات.

والتلمود طلب إليهم أن يصنعوا فطيرا من دماء غير اليهود،( ولابد أنهم أكلوا هذا الفطير عندما دخل ربع مليون يهودي يتمسحون في حائط المبكى ولابد أن هذا الفطير مصنوع من دماء غير اليهود. وأهل دمشق لا ينسون ما حدث سنة 1840 عندما ذبح اليهود أحد القساوسة ومصوا دمه واعترف اليهود بذلك أمام القنصل الفرنسي واعترفوا بأنهم مصوا دماء عشرات من الأطفال الأبرياء).

من كتاب الماسونية (سعيد الجزائري)/الطبعة الأولى-1990 دار الجيل بيروت:

هذا الكتاب يكشف عن الحقد اليهودى على مدى آلاف السنين على كل ما هو غير يهودى وعلى التخطيط المنظم طويل الأمد للقضاء على كل الديانات الأخرى .والشعوب الأخرى.

قال الكاتب في مقدمة كتابه: إن الماسونية كلمة أ سمعها منذ عشرات السنين ولكن في الستينات قررت التعمق في الإطلاع ومعرفة المزيد عن هذه الجمعية السرية وأسرارها ولذلك فقد اطلعت على مختلف المصادر التي كتبت عن الماسونية ولكن أغلبها يكتب عن الموضوع من وجهة نظر الماسونيين فقط .حتى عثرت على كتاب يمثل ندرة في التداول إلى حد ملفت للنظر.علما أن وقت إنجاز طباعته كان في وقت يسهل تداوله حيث كتب عام 1897 .لكن البحوث الدراسية والفكرية في موضوع الماسونية لم تتعرض لهذا المصدر مما يدل على أن يدا خفية تتابع كل ما يطبع عن الماسونية بالمطاردة والإخفاء.فضلا عن العوامل الخفية التي تحول دون أن يكون فكر مثل هذا الكتاب في خدمة نضال الأمة العربية والإسلامية ضد الحركة الصهيونية العالمية والماسونية.

وهذا الكتاب اسمه (أصل الماسونية). نقله عن الفرنسية الأستاذ عوض الخورى عام 1897
ويقول الأستاذ عوض الخورى: الفضل لله وحده جل جلاله ثم لمن هداني وأوصلني إلى النسخة الأصلية عن (القوة الخفية) (وهى عبارة عن مخطوط مدون فيه محاضر اجتماعات هذه الجماعة من أول نشأتها) ألا وهو الدكتور برودانتى دي مورايس رئيس جمهورية البرازيل في حينه "1897-1898" والذي عرفني بصاحب المخطوط السيد لوران بن جورج بن صموئيل بن جوناس بن لوران والمعروف أدبيا باسم لوران وهو حفيد أحفاد أحد التسعة أجداد مؤسسي الجمعية الخفية التي عرفت بعد ذلك بالماسونية.وهذا المخطوط (أي أنه نسخة مكتوبة بخط اليد)ورثها لوران عن أجداده وكانت مكتوبة باللغة العبرية وترجمها على الحواشي ( أي جوانب الكتاب ) أحد أجداده باللغة الروسية ثم ترجمها جد آخر إلى اللغة الإنجليزية.

نشأة الماسونية (القوة الخفية)وأصلها الحقيقي :

في عام 43 ميلادية أي بعد السيد المسيح كان يحكم فلسطين ومنطقة (أورشليم _القدس )الملك هيرودوس الثاني المسمى اكديبا أو أغريبا.وكان له مستشار يهودي يدعى حيرام أبيود الذي كان شديد النقمة على المسيحية ومتعصبا للديانة اليهودية ولما رأى أتباع يسوع يكثرون ويجتهدون ويكشفون تضليل الأحبار والطواغيت اليهود لشعبهم دخل على الملك هيرودوس واقترح عليه تأسيس جمعية سرية هدفها محاربة الكهان المسيحيين أتباع المسيح ودعوتهم . وعرض عليه أن يبذل الجهد والمال لأجل إحباط مساعي انتشار الدين المسيحي وابادة دعاته فوافق الملك وطلب منه أن يقدم مذكرة باقتراحاته.فقدم حيرام في اليوم التالي هذه المذكرة ( كما هو مدون في المخطوط ) للملك: مولاي الملك لقد تأكد لجلا لتكم وللملأ أن ذلك الدجال يسوع (هذا الاسم الذي أطلقوه على السيد المسيح عليه السلام وقد استمرت هذه التسمية الماكرة لدى كتاب الصهاينة حتى الآن ) استمال بأعماله وتعاليمه المضللة قلوب كثيرين من الشعب اليهودي شعبكم المختار يا مولاي ،وعلى ما يظهر أن أتباعه ينمون ويزدادون يوما بعد يوم فمنذ نشأته حتى مماته ومنذ مماته حتى الآن لم نستطع سبيلا إلى مقاومة أولئك الذين ينبغي أن نسميهم أعداءنا وملا شاة كل ما يبثونه في قلوب الناس من التعاليم الفاسدة والمضللة والمخالفة لديانتنا الزاهرة.

ورغما عما أنزلنا بذلك الدجال وأعوانه فيما بعد من الأضطهادات المختلفة الضروب والأشكال ورغما عن صلبنا إياه لا نرى مانعا القضاء على أتباعه بأية وسيلة .ولقد جاهد آباؤنا بالمناهضة والمحاربة ولم ينالوا جدوى.ونحن قد تقفيناهم في ذلك وزدنا عليهم ولم نفز ولا ظهرت علامة تدل على نجاحنا وكلما ازددنا جهدا في محاربة أنصاره وأتباع تعاليمه ازداد عدد المؤمنين به والمائلين إلى الديانة التي أنشأها فكأن هنالك يدا وقوة خفيتان تضرباننا ولا تجدان أمامهما مدافعا ولذلك أرى من الأصوب والواجب إنشاء جمعية ذات قوة أعظم من قوتهم الخفية تضم القوة اليهودية لجمع شتات كلمتنا.ولا يكون عالما بمنشأ ها ووجودها وأعمالها إلا من كان داخلا فيها ولن ندع أحدا يعرف أننا أسسناها الآن إلا الذين تختارهم جلا لتكم.وأما قراراتها السرية الهامة فلن يعرفها إلا من يكون عضوا كاملا فيها .

وسيكون مركزها هنا في أورشليم وسننشئ لها فروعا في سائر الأنحاء خاصة تلك التي لم ينتشر فيها المبشرون بتعاليم الدجال اليسوع وشرائعه .وبذلك يا مولاي نوحد القوة المنشودة التي بها نناهض ونحارب ونلاشى تلك القوة التي تهدد كياننا .ووافق الملك على تأسيس جمعية القوة الخفية على أن يشركوا معهم مؤاب لافى(وهو الجد الأول لصاحب المخطوط لوران والذي كان كاتم أسرار الجمعية.ولذلك ظلت محاضر الجلسات محفوظة لديه وتوارثها أبناؤه من بعده) وكان وزيرا لدى بلاط الملك هيرودوس.

وتم اختيار ستة أفراد آخرين كأعضاء في هذه الجمعية وكان أول اجتماع للملك كرئيس للجمعية وحيرام أبيود نائبا – موآب لافى كاتم السر-والستة أفراد الآخرين في السادس والعشرين من حزيران لعام 43 م كما هو مدون في محضر الجلسة الأولى لمجلس الجمعية في المخطوط ومدون بها النقاش الذي دار بينهم . وبعد يومين اجتمعوا لتأدية قسم اليمين والذي يتعهدوا فيه بعدم خيانة الجماعة وعدم البوح بأسرارها. والاجتهاد بتوفير عدد جديد من الأعضاء والعضو الذي يثبت انه قام بالخيانة فيحق للجمعية قتله.وبعد أن كرر الملك تلاوة اليمين ثلاث مرات قال لهم :أنى أبوح لكم بسر من أسرار أبى وجدي هيرودوس الكبير،وهو أنهما كانا يعطيان أوامر سرية بقتل كل من يستطاع قتله من أتباع يسوع.

وقد أخبرني أبى أن أكثر الذين كانوا يصدرون تلك الأوامر ومن كانوا يأتمرون بها ضربوا بجميع أنواع العذاب حتى يظل الأمر سريا. وأنا أعلمكم ذلك لتعلموا أننا بعد حلف اليمين سوف نصبح مرتبطين برباطات لا يمكن أن نفك منها مهما طرأ على ضمائرنا من الندم من جراء ما نكون قد ارتكبناه.

وتوالت بعد ذلك الاجتماعات والتي اتفقوا فيها على إطلاق اسم (محفل أورشليم )على الجمعية .واختاروا دهليزا في قصر الملك ليجتمعوا فيه لكي لا يراهم أحدا.وقال الملك في

الاجتماعات المتتالية:

- إن أكبر واسطة نجعل بها جمعيتنا عظيمة وخطيرة ومشوقة هي أن نكتم عن جميع الناس سر تاريخ تأسيسها ونكتم أيضا أسماء مؤسسيها عن كل من ينخرط فيها ويصير أخا لنا . ونقول أن هذه الجمعية قديمة جدا ولا يعرف شيئا عن تاريخ إنشائها ولكي نحملهم على تصديقنا نقول لهم أنى وجدت في خزائن الملك هيرودوس الكبير أوراقا قديمة تتضمن قانونا وإشارات ورموزا مصرية قديمة وطلاسم وألفاظ غامضة تشير إلى جمعية قديمة وتلك الأوراق موروثة عن الأجداد الأقدمين الذين لا يعرفون من أي جيل هم من عهد سليمان أم من عهد داود أم موسى أم من القرون السابقة لا ندرى. فأحببت أن أجددها وبهذا نخفى التاريخ الصحيح للتأسيس وأيضا نخفى الغاية التي من أجلها أسسنا جمعيتنا .

- ينبغي أن نوهم الشعب اليهودي عموما سواء من الداخلين في الجمعية أو غيرهم بأمور تطابق الأوراق وذلك بأن نضع في هيكلنا رموزا قديمة كالتي استعملها سليمان الحكيم في هياكله وأول ما ننصبه من تلك الرموز العامودان اللذان نصبهما سليمان في الهيكل فنسمى الأول باسم (بوعز) والثاني باسم(جاكين).ثم نذيع مموهين أن سليمان قد أخذ تلك الرموز عن أجداده.ونذيع أن أخانا حيرام أبيود هو حيرام آبى المهندس السوري الذي خوله سليمان هندسة الهيكل .ونسجل هذا في القوانين العمومية للجمعية زيادة في التمويه ونستخدم أدوات كالتي استخدمها المهندس حيرام كالزاوية والبيكار والميزان والشادوف ونجعلها خشبية كما كانت أدوات حيرام المهندس.

- لنجعل أول حركة نأتيها في الجلسة تكون ثلاث طرقات متتابعة بهذه المطرقة فيعيد ذلك إلى أذهاننا ذكرا خالدا لن يمحوه الدهر وهو أننا صلبنا الدجال وبهذه المطرقة أثبتنا المسامير في يديه ورجليه وبها قتلناه ثم هذه النجوم الثلاثة التي ترون إنما هي رمز المسامير التي غرزناها في يديه ورجليه وقد استبدلناها أحيانا بثلاث نقط وأيضا من رموزنا ثلاث خطوات نرسمها استهزاء بتجديفه حيث قال إن الله أب وابن وروح القدس وسنجعل لجمعيتنا ثلاث وثلاثين درجة فتكون رمز عمر الدجال المنتهى إلى ثلاث وثلاثين سنة .

وقال حيرام في سجل الجمعية :كنا نشرك معنا كل إنسان دون أن نتقاضى منه شيئا من المال فازداد عددنا جدا وأخذنا نناهض رجال يسوع بكل جدة وغيرة ونستعمل معهم كل ما استطعنا من الحيل والذرائع لأجل إيقاف الشعب عن الالتحاق بهم، وكثيرا ما كنا نأخذ أعداءنا بالحيلة والمكر فنقتل منهم كل من تيسر لنا قتله وكانوا يتشتتون أمامنا كالخراف أمام الذئاب الخاطفة غير أنهم كانوا يزدادون ثباتا في عزيمتهم وإيمانا في عقيدتهم وكذلك كان عددنا يتزايد وملاحقتنا لهم تتزايد. وكان كل همنا أن نضاعف عددنا حتى نقوى على ملاحقتهم فلم يمضى شهران إلا وبلغ عددنا ألفى أخ حاملي لقب الخفيين( أي أعضاء جمعية القوة الخفية).ثم بدأنا في تأسيس فروع في النواحي القريبة من هيكلنا الرئيسي .

وأخذنا نبث روح البغضاء ليسوع وأتباعه في قلوب الناس قبل أن يؤخذوا بمواعظ خلفائه .وكنا ننذر زعماء اليهود بالأخص بعقوبات صارمة إذا لم يسارعوا بطرد المبشرين من بلدتهم وكان منهم مخلصين يعاونونا حتى قبل أن يلتحقوا بالجمعية وآخرين يقاوموننا وكان يقع بين أعضاء العائلة الواحدة التخاصم والشقاق بسبب إتباع بعضهم لهذا الدجال وتعاليمه والتمسك بها ولكن كثيرون من الغيورين الأمناء بطشوا بأقربائهم المتبعين للدجال. وكان أسفنا عظيما لأنه صار لنا أعداء من داخل أمتنا اليهودية بل أيضا من انسبائنا يسيرون مع أعدائنا جنبا إلى جنب .لكن مع ذلك بجهادنا هذا وقينا ألوف الناس من السقوط بين أيدي المبشرين وأنشأنا خمسة وأربعين هيكلا منذ يوم التأسيس إلى اليوم(يوم التسجيل الموافق بعد أربعة عشر شهرا من التأسيس).وبعد ذلك كنا نسمى الفروع بأسماء غير أسم الجمعية الأصلي الذي كان البعض يتخوفون من الالتحاق بالجمعية بسببه.وأيضا فقد اندمجت معنا جمعيات أخرى لها نفس مبادىء جمعيتنا .

وفى أواخر عام 44 م أصيب الملك هيرودوس بمرض حاد في عينيه حتى أصيب بالعمى ثم نزل داء بجسمه اضطره أن يعتزل في قصره حتى مات.ثم أصبح حيرام رئيسا للجمعية ورئيسا لهيكل أورشليم المركزي وانتخبت الجمعية ملكا وهو اكريبا طوبا وهو من عائلة هيرودوس .وأضاف حيرام اسم جديد إلى هيكل أورشليم وهو كوكب الشرق الأعظم .وكان حيرام ينشىء هياكل جديدة في أنحاء فلسطين ويلاحق المبشرين بالتكذيب .وفى أحد جولاته في منطقة صيدون اختفى وانقطعت أخباره وعندما بحثوا عنه وجدوه وقد هاجمته الذئاب وافترست جسمه ولم يتعرفوا عليه إلا من بقايا ملابسه الممزقة وخاتمه الذي كان محفورا عليه رسم المطرقة(لأن كل واحد من التسعة المؤسسين كان يضع خاتم يمثل آلة من آلات الهيكل ).واتفقوا على أن تقام مناحة حافلة سنويا في جميع الهياكل وتبقى هذه المناحة معمولا بها مادامت الجمعية قائمة.

واتفقوا أن يبينوا للناس أن هذه المناحة تقام منذ ابتداء الخليقة الآدمية ويخفوا تاريخها الحقيقي وسببها.(في مطلع القرن العشرين حضر إلى مدينة صور في لبنان الجنوبي وهى قريبة من صيدون أحد الماسونين الأمريكيين وأخذ يبحث لمدة سنة كاملة عن المكان الذي قتل فيه حيرام حتى عثر عليه وبنى عليه قبرا ضخما ووضع عليه شعار الماسونية "زاوية ومطرقة وبيكار"وبعد ذلك أخذ عشرات الماسونين يحضرون سنويا حسب طقوسهم كحج إلى هذا القبر ..قبر المؤسس الأعظم للماسونية ).

نبذات من نشاط الجمعية:

نشاط الجمعية من عام 55-105 م

مضت عدة سنوات توقف فيها تسجيل شيء عن نشاط الجمعية حتى عاد أحد الوارثين لهذا التسجيل حيث يقول:إن هيكلي رومية وآكابى قد قلدوا الجمعية فخرا لا يمحى فبقتلهما بطرس وأخاه أندراوس استوجبا أن نخلد ذكراهما على صفحات السجل الرئيسي للجمعية.لأن هذين المبشرين قد صنعا بمواعظهما المدهشات من الأمور وكان لهما من الجذب ما يقصر القلم عن وصفه في استمالة الناس لليسوعية . فلله درهما لقد صلبا هذان المبشرين بطرس وأندراوس مثل معلمهما الدجال فأرهبا الشعب وأوقفا كل حركة يسوعية زمنا ليس يسيرا .

نشاط الجمعية من عام 107-500م

بعد خراب هيكل أورشليم وتنشئتنا هيكل أورشليم مصغر لم ندع أحد يعرف مكانه وكنا نصدر منه الأوامر سنين مستترين حتى عن الهياكل الفرعية التي كنا نصدر لها الأوامر والتعليمات .وأصدرنا أوامرنا إلى من يخلفنا ألا يعلنوا مركزهم إلا عند الضرورة القصوى كأن يحدث تمرد نتيجة ظهور أوامر خفية المصدر ويخشى حدوث ثورة بين الخفيين .

عام 600م:كتب أحد الوارثين ويدعى لافى بن موسى :في أواخر الجيل السادس لظهور الدجال يسوع الذي أضنكنا وآباءنا وأجدادنا بتدجيلاته .ظهر شخص آخر ادعى التنبؤ بالوحي وأخذ ينادى بالهداية مرشدا العرب الذين كانوا يعبدون الأصنام إلى عبادة الإله الحق وهو محمد الذي أخذ بعد ظهوره يسن الشرائع المخالفة لديانتنا اليهودية فمال له الكثيرون في مدة قصيرة فقمنا نناهض دعوته وإرشاده . فبلغ تعبنا في ذلك أقصى الدرجات ولم يحالفنا الحظ والنجاح كما كانت الحال مع أتباع يسوع ،وكلما ناهضنا تلك التعاليم المفسدة طمعا في استمالة الشعب العربي إلينا تكاثر أتباع محمد يوما بعد يوم.وقد استطاع أتباع محمد من استمالة بعض أبناء امتنا لأنهم أفسحوا للناس بالعمل وتساهلوا في شرائعهم وشوقوا ورغبوا في دين الإسلام الجديد فحالفهم النجاح.فخضنا ميادين الجهاد في مناوئتهم فأوقفنا تيارهم الجارف ومنعنا شعبنا من الاشتراك معهم وبرهنا أن الذين مالوا إليهم ماهم إلا سذج وبسطاء وفى مرتبة البهائم ووزعنا كتب في ذلك على أبناء طائفتنا اليهودية.

أما الوثنيون فلم نستطع ردعهم عن إتباعه رغم مجاهدتنا.ولذلك جعلنا التشديد عليهم من شروط ديانتنا مع شرطها الأول وهو محاربة اليسوعيين وكانت الأوامر التي نصدرها أنه من أشد الأشياء محاربة وتحريما علينا اعتبار هاتين الديانتين موجودتين وأنه لادين إلا الدين اليهودي وكل ماسوا ه فاسد وباطل .أما كفانا مصائب الدجال يسوع حتى جاءنا هذا الآخر يزيدنا بلبلة وشغبا ؟إذن لنجعل مقاومتنا أشد . ذلك صلبناه وهذا( أي محمد) لم نحتاج لأن نصلبه لأننا أمتناه مسموما فالواجب الديني والاجتماعي يقضى علينا بمناوأة تعاليمه بكل مافى استطاعتنا كما نناوئ تعاليم الدجال يسوع الذي كان هو السبب في إنشاء جمعيتنا .(الفترة الرئيسية التي جاء فيها اليهود إلى يثرب"المدينة في ما بعد " كما يقول المؤرخون ترجع إلى سنة 1200 قبل الميلاد في أواخر أيام النبي موسى عليه السلام وأوائل عهد النبي يوشع حيث أرسل موسى حملة عسكرية إلى العمالقة الذين بغوا في الأرض وساموا الناس العذاب في منطقة يثرب وما حولها وأمرهم أن يقتلوهم جميعا فأبادوهم وأعفوا ابن ملك العمالقة من القتل وعادوا به كأسير إلى الشام حيث وجدوا نبي الله موسى قد مات فاعتبر زعماء بنى إسرائيل أن الجيش عصى أمر النبي موسى ورفضوا أن يدخلوا عليهم الشام ففضل الجيش العودة إلى منازل القوم الذين أبادوهم في الحجاز وأقاموا في أرضهم .

والفترة الرئيسية الثانية التي هاجرت فيها مجموعة كبيرة من اليهود إلى منطقة يثرب تقع مابين خراب هيكلهم عام 70 ميلادية وتنكيل الملك هدريان باليهود عام 132ميلادية.حيث اضطروا إلى الفرار بعيدا عن حكم الروم وسيطرتهم فمنهم مجموعة فرت إلى الجنوب في اتجاه يثرب واستقروا مع من سبقهم في تلك المنطقة .وكانوا يتظاهرون بالاشتغال بالزراعة ولكن عملهم الحقيقي هو إقراض المال بالربا فاتسعت ثروتهم فأصبحوا يثيرون الفتن والحروب بين القبائل الوثنية بما أصبح لهم من تأثير اقتصادي حتى لاتتم أي وحدة بين هذه القبائل لأن هذا يهدد الكيان اليهودي بالخطر .وكان منهم من استقر في منطقة خيبر الواقعة شمال شرقي المدينة واستولوا على أراضيها الخصبة واشتغلوا بزراعة الحبوب والنخيل وانشأوا القلاع والحصون المنيعة رغم أنهم لم يحدث بينهم أية حروب تستدعى إقامة مثل هذه الحصون.

وعندما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وآخى بين قبيلتي الأوس والخزرج وهما أكبر القبائل في المدينة وآخى بين الأنصار والمهاجرين قام اليهود بمناصبته العداء لأنهم رأوا في انتشار الإسلام تحطيما لأمالهم التوسعية وسلطانهم السياسي والمالي على المدينة وضواحيها.فكانوا يحاولون التشكيك في الرسالة بشتى الطرق ويثيرون الفتن بين الأوس والخزرج ليعودوا للقتال بينهم وبذلك يزعزعوا الأيمان بالدين الاسلامى وكذلك خيانة المعاهدة والوقوف إلى جانب الأحزاب الذين تجمعوا لقتال المسلمين ومساعدتهم في حربهم ضد المسلمين .وكل هذا كان تطبيقا من أحبارهم لأوامر جمعية القوة الخفية .)

في عام 800ميلاديةسجل أحد الأحفاد في المخطوط:بعد الجيل الثامن سنة 800 ميلادية نشط أعضاء محفل أورشليم السري في الدعاية للجمعية وإعادة نشاطها وانشأوا محافل جديدة في روسيا وفرنسا وألمانيا وانجلترا وكانت هذه المحافل يتبع بعضها المحفل الرئيسي في أورشليم والبعض يتبع محفل رومية ولما كان نشاط هذا المحفل مزدهرا تنازلت كل المحافل بما فيها الهيكل الرئيسي في أورشليم لمحفل رومية تسلم الرئاسة العليا لجميع محافل الغرب .وشددوا على أهمية التكتم الشديد عند اجتماعهم وعقد هذه الاجتماعات في الهياكل الخفية تحت الأرض وكانوا عند خروجهم من الاجتماعات يسودوا وجوههم حتى إذا رآهم الناس يقولون أنهم يشتغلون في مناجم الفحم .

ورغم أن الماسونية الجديدة أخذت تنشئ محافلها بالعلن وفوق الأرض لكن شدة التكتم والتستر جعلت الناس يتوجسون خوفا من أعمالهم فلم يركن أحد إليها إلا من يقعون في مصايدها على أن كثيرين كانوا يفلتون من جمعيتنا حتى بعد دخولهم وحلفهم اليمين ولم يعد لنا من حيلة لإرجاعهم فنضطر لتهديدهم بالقتل إن هم افشوا أسرارنا التي اطلعوا عليها .وفى عام 1716 تغير اسم الجمعية إلى الماسونية "أي جمعية البنائين"

وتنقلت النسخة الباقية من أصل تسعة نسخ من المخطوط والتي كانت مع كل واحد من التسعة المؤسسين الأصليين والتي تناقلتها الأجيال حتى وصلت إلى جوناس الذي تزوج من مسيحية وتنصر وقام بترجمة تاريخ الجمعية إلى اللغة البرتغالية وكان يسعى لإبرازها إلى حيز الوجود وإعادة نشرها ولكنه سافر إلى روسيا ومات هناك عام 1825ميلادية فقامت زوجته بنشرها بين اليهود وفى الوثيقة الأصلية المترجمة في البرازيل قالت: إليكن أيتها النساء أتقدم حاملة مبادئ الجمعية الماسونية الذي تطيب نفسي بكوني أصبحت معدودة على نحو ما من أصحابها وكنت المؤثرة على زوجي والمبتكرة لفكرة طبع ونشر هذه المبادئ .

إن الماسونية هي لمصلحة اليهودية البحتة وهى التي زعزعت أركان الكون وهى التي دكت عروش الملوك والسلاطين وهى التي حطمت التيجان وهى التي حقرت الأديان وهى التي بدهائها اسالت أنهار الدماء وأعلمكن منذ الآن أن كل عمل مخل بالأديان إنما مصدره منها لأنها بمبالغتها في تفسير الكلمات الثلاث حرية- مساواة- إخاء قد أفلتت الأعنة إلى البشر وهى التي بثت روح التمرد في رؤوس النساء غير الفاضلات وقد رأينا في البلاد التي انتشرت فيها الماسونية أعمالا قد تلاشى الدين والشرف وقضت على الأدب والذوق تلك هي البلية العظيمة وهى هدفنا خاصة كل ما يخالف الديانتين المسيحية والإسلامية.

(وهنا انتهى تسجيل تاريخ جمعية القوة الخفية المترجم عن تلك الحقبة من الزمن الغابر).
في عام 1732م كان أول اجتماع رسمي ماسونى حضره أعضاء ماسون فرنسيون وكان هذا الاجتماع من الأهمية بحيث أدخل العمل الماسونى في فرنسا إلى مرحلة خطيرة أدت لانتشارالماسونية في فرنسا رغم وجود أربعة محافل قديمة ولكنها لم تكن ذات نشاط كبير.وكانت الماسونية انتشرت قبل ذلك في انجلترا وكذلك أمريكا فقد أسس محفل أعظم في مدينة بوسطن عام 1723 م ثم أقيمت محافل أخرى في أنحاء مدينة نيويورك ثم انتشرت المحافل كالوباء في أمريكا كلها وفى عام 1797 أصبح عدد المحافل يزيد على المئة وذلك بتسهيل الدخول إلى المذهب الماسونى وبدعوة الناس إلى تذوق المحرمات وفوضى الجنس وبوهيمية العلاقات بين الماسون رجالا ونساء بمنتهى الإباحية والانحلال.

وعن طريق المحفل الأعظم في لندن تأسست محافل في تركيا واستراليا ونيوزيلندا .وفي عام 1900م أصبحت المحافل الماسونية موجودة في مختلف الأقطار ودخلت البلاد العربية من بابها الكبير لأن معظم الأقطار العربية كانت مستعمرة سواء للعثمانيين "تركيا" أو البريطانيين "انجلترا" أو الفرنسيين"فرنسا" .

في عام 1869عقد اجتماع سرى على قبر القديس اليهودي سيمون بن يهودا المدفون في براغ و الذي يعتبره اليهود إلها وسيدا ليهود العصر الحديث ويحطون إليه الرحال ويرمز إلى تعاليمهم وأمانيهم في العالم الجديد.وكان هذا الاجتماع دافعا في تطور العمل الصهيوني في الجمعيات السرية الماسونية .فقد تم فيه تطوير مرحلة إعادة النظر في تعاليم الماسونية ورموزها التي كانت معتمدة منذ عام 1717م لتلائم الجو الجديد الذي كان عليه الشعب في بريطانيا وأمريكا وهو جو المسيحيين البروتستانت .وكان من نتيجة التغيير الذي حدث أن أصبح الاسم الجديد لحركة الماسونية "جماعة البنائين الأحرار" بعد أن كان يرمز لها بالقوة الخفية .ثم أضفوا عليها بريق الدعاية والخداع وأطلقوا الشعارات الرنانة مثل "الحرية-الإخاء-المساواة "وبقيت هذه الشعارات واجهة خداع وتضليل حتى انكشفت الأهداف الحقيقية وراء التنظيم الماسونى ودوره في خدمة التعاليم الصهيونية ولقد كان من اثر انكشاف حقيقة الماسونية أن وقف العالم على أهداف وأطماع

الصهيونية ومنها:

1-المحافظة على الحركة الصهيونية العالمية .

2-محاربة جميع الأديان .

3-العمل على بث روح الإلحاد في العالم وكانت هذه المرحلة تتم وفق خطة عامة دينية وسياسية بإيحاء وتوجيهات وتعاليم رؤساء المحافل العظام بقصد التحكم في مقدرات الشعوب ومصائرها حتى يأتي يوم ويحكمها حكما نهائيا مطلقا ومن المعروف للباحثين عن المسائل الصهيونية الماسونية أن هناك بين التنظيمات الماسونية في العالم ثلاثمائة رجل يعرفون بعضهم حركيا وتنظيميا، وهم يتحركون باستعدادات خاصة ومكونات عالية تؤهلهم للعمل ضمن الحكومات المختلفة في جميع أنحاء العالم. وعندما يموت الواحد منهم أو يسقط يتم تعيين غيره على الفور من الصف الثاني الاحتياطي ليخلفه بنفس الاستعداد للعمل الحركي الخفي الماسونى.ولدى جميع عناصر الصف الثاني الأحتياطى نفس التحمس والارتباط بالنصوص المستمدة من التوراة والتلمود والبروتوكولات التي تهدف إلى حكم العالم والسيطرة عليه بعد إشاعة عمليات المسخ والتشويه لكل ما هو مقدس وحضاري .

وفى أوائل القرن العشرين تغلغل سلطان اليهود في العالم بسبب الثورة الصناعية التي ساعدت على تطور وسائل المواصلات وزيادة النشاط التجاري وبذلك اتيح للجمعيات الماسونية الانتقال بأعضائها من مكان لآخر لنشر تعاليمهم ومبادئهم التي تتعلق بأطماعهم .وبذلك استطاعوا أن يتغلغلوا إلى جميع الحكومات الأوربية والأمريكيةالى الحد الذي لم يكن يخلو مرفق أو هيئة بالإضافة إلى رجال الحكومة وقادة الجيوش وحتى رؤساء الدول من وجود عدد ضخم منهم يمثل جزءا من الجهاز العام في هذه الجمعيات للسيطرة على المواقع الحساسة عن طريق من يدينون منهم بالولاء لدعوات الماسونية وتعاليمها.حتى أن عصبة الأمم نفذت إليها الماسونية اليهودية في وقت من الأوقات حتى أصبح نسبة موظفيها 60%من اليهود الماسون .

أسرار التلمود في حياة الماسون :

التلمود من جملة المصادر الدينية اليهودية وقد أصبح التوراة الحقيقية في عواطفهم ومعتقداتهم عبر مراحل التاريخ وهو جملة من القواعد والوصايا والشرائع والتعاليم الدينية والأدبية والشروح والتفاسير والروايات المتعلقة بدين وتاريخ وجنس بنى إسرائيل على مدى التاريخ . وكانت هذه التعاليم تتناقل وتدرس مشافهة من حين لآخر.ولما تعاظم شأن هذه التعاليم في نفوس الجماعات اليهودية وكثرت هذه التعاليم حتى شملت كل تاريخ وحياة وعقيدة ومستقبل الجماعات اليهودية. عند ذلك قرر كبار الحاخامات أن يسجلوا هذه التعاليم خوفا من فقدانها أو نسيانها وتركزت عملية التسجيل في بابل ومناطق فلسطين وخاصة أورشليم من عام 10-220م .وكانت التعاليم التي سجلت في أورشليم مجموعتان الأولى تسمى "المشنا" ومعناها الدارس وهى تنقسم إلى عدة أقسام تحتوى على بحوث تشمل دراسة خاصة بالزراعة ودراسة خاصة بأحكام الصلوات والبركات وأخرى خاصة بالأعياد . ودراسة خاصة بأمور النساء وأحكام الزواج والطلاق ودراسة خاصة بأحكام المال والقرابين والذبائح .

أما المجموعة الثانية تسمى"الحجارا"وهى تعنى الإتمام أو التكميل وهى تقوم في مضمونها على جملة من الروايات والأحاديث المسموعة عن الحاخامات على مدى أجيال متعددة وتقوم على إيضاح وشرح وتفسير المشنا وتحتوى على خلاصة البحوث والمجادلات التي تم تداولها في معابد الكهنة الدينية.وتشمل المعلومات المتعلقة بالأمور العامة كالصناعات الطبية والفلكية والحرفية.وظلت هذه الأفكار والتعاليم التي احتواها التلمود بشقيه "المشنا والحجارا"تتداول باللفظ واللسان.مخافة أن يطلع عليها أحد غير يهودي.فلما ظهرت الطباعة .صدرت نسخة حديثة في البندقية عام 1520م وأعيد طبعها دون تعديل عام 1550 .وكان من أثر هاتان الطبعتان أن تعرض اليهود في كل بلدان العام للحرج والمضايقات إلى حد لم يكن في حسبان الحاخامات لأن الفقرات والأخلاقيات التي ظهرت في التلمود كشفت عن نواياهم تجاه العالم الأنسانى كله وجعلت الشعوب التي أتيح لها أن تطلع على نيات اليهود وعقائدهم تأخذ موقف رفض لهذه الأطماع المبيتة والمسجلة في التلمود .ولذلك أوعز الحاخامات بإصدار طبعة ثالثة معدلة صدرت في بازل عام 1581م.

وهى خالية من بعض الفقرات التي تفضح نيات اليهود .وقامت المحافل الماسونية بطبع هذه الفقرات بشكل منفصل ووزعتها على اليهود المقربين من المحافل الماسونية ليقوموا بإعادة حشرها في الأمكنة التي حذفت منها والتي كان يترك مكانها خاليا من الكتابة حتى يتسنى لليهود بعد ذلك إضافتها بخط اليد . ولكن بالرغم من الحذف والتبديل والتغيير المتوالي فان الطبعات مازالت تذخر بالفضائح والشنائع المخجلة.ومن الغريب في أمر اليهود شدة التمسك بالتلمود( الذي أنشئ ليفسر التوراة)أكثر من التوراة نفسها فكتب أحد الحاخامات في التلمود طبعة 1590 :أعلم أن أقوال الحاخامات أفضل من أقوال الأنبياء.

وكتب آخر إن من يقرأ التوراة بدون المنشا والحجارا فليس له اله .وأن تعاليم الحاخامات لايمكن نقضها ولا تغييرها ولو بأمر الرب.بل وأكثر من هذا الإسفاف في عصمة الحاخامات أن الله (عز وجل عما يقولونه )قد اختلف مع علماء اليهود يوما في مسألة وبعد أن طال الجدل تقرر إحالة المسألة إلى أحد الحاخامات الربيين واضطر الإله أن يعترف بخطئه وأنه يستشيرهم على الأرض في المسائل العويصة التي لايمكن حلها في السماء .ومثل هذا التطاول على الذات العليا الكثير بين دفتي التلمود.

ومن بين تعاليم التلمود الكثير عن أفضلية اليهود ليس عن الجنس البشرى فقط بل حتى عن الملائكة .وإذا اعتدى أحد على يهودي فكأنه اعتدى على العزة الإلهية حيث أن اليهودي كما تملى عليه عقيدة التلمود أنه جزء من الله. ولو أن اليهود لم يخلقوا لانعدمت البركة من الأرض ولما هطلت الأمطار ولما سطعت الشمس .ولما أمكن لغيره من المخلوقات أن تعيش .ولذلك فحسب هذه العصبية اليهودية فان الفرق بين درجة الإنسان العادي غير اليهودي والحيوان هو كالفرق بين اليهود وباقي الشعوب غير اليهودية.

ومن جملة المصادر الدينية والأخلاقية التي توجه حركة اليهودي معتقدا ثالثا غير التوراة والتلمود وان لم يكن له نفس قداستها.وان تعلق اليهودي به لنفس المستوى الذي يتعلق به بالتوراة والتلمود .وهذا المصدر هو جملة النصوص المنظمة لتطلعات الأحبار والحاخامات المسيطرين

على قيادة المحافل الماسونية وهو مطابق للبروتوكولات وفيه مايلى :

1-إن مالنا من ثروة ومال في أنحاء العالم سوف يطغى على القوانين العالمية كلها ،كما أننا سوف نحكم الدول كما تحكم هذه الدول رعاياها .

2-علينا أن نختار من بين أفراد الشعب رجالا للإدارة من الأذلاء الذين لم يكتسبوا خبرة في شوؤن الحكم وسيكون من السهل علينا أن نجعلهم (كقطع الشطرنج )بين أيدينا .

3-إن مصلحتنا تقضى بانحلال الشعوب غير اليهودية ،وتهدف قوتنا إلى إبقاء العامل في حالة تافهة وعجز دائمين،لأننا بذلك نخضعه لمشيئتنا وإرادتنا كما أننا سنعمد إلى خلق أزمة اقتصادية بكافة الطرق الملتوية وبواسطة الذهب الذي بين ايدينا. وسنطلق في شوارع العالم في وقت واحد جماهير العمال الفقيرة التي سيسعدها أن تنقض على أولئك الذين كانت تشعر منذ الطفولة بالحقد عليهم وسنريق دماءهم ونستولي بعد ذلك على ممتلكاتهم .

4-إن المحافل الماسونية تقوم في العالم أجمع بدور القناع الذي يحجب أهدافنا الحقيقية.

5-إن الشعب باعتناقه الإيمان سوف يخضع لرجال الدين ويعيش في سلام ومن ثم يتحتم علينا أن نقوض أركان كل إيمان ونزعزع من عقول الناس الاعتقاد بالله ونستعيض عنه بالأرقام الحسابية والمطالب المادية.

6-سنسرع في تنظيم احتكارات عظمى بحيث نستوعب الثروات وبطبيعة الحال ثروات غير اليهود بحيث تزول هذه الثروات تماما كما تزول حظوة أي حكومة أثر الأزمات السياسية .

7-علينا أن نرد على أي دولة تجرؤ على اعتراض طريقنا بدفع الدولة المجاورة لها لإعلان الحرب عليها ،أما إذا قدرت الدولة المجاورة بدورها أن تتخذ ضدنا موقفا معاديا فيجب علينا الرد عند ذلك بإشعال نار حرب عالمية.

8-لكي نظهر أن جميع حكومات غير اليهود في أوروبا خاضعة لنا سوف نظهر مقدرتنا وسلطتنا لكل حكومة منها على حدة عن طريق الإرهاب والعنف .

9-أن مهمتنا تحطيم جميع السلطات الحاكمة ولكنها مازالت قائمة من الوجهة النظرية فقط لأن هذه السلطات سوف تحل محل شعارنا الماسونى الذي يتسم بالتحرر حسب مبدأ "الحرية والمساواة والإخاء " وبذلك نقبض على الثور من أذنيه.

10-إن مطامعنا غير محدودة وجشعنا نهم مع تعصب شديد وحقد عنيف ضد كل ماهو غير يهودي لذلك نتوق إلى انتقام لا رحمة فيه .

11-إن الأمر الجوهري بالنسبة لنا أن يدرك الشعب أنه مادام يتألم من التغيير المفاجئ فان عليه أن يستسلم لنا خاصة وقد أصبحنا من القوة والمناعة لدرجة أننا لا نأبه بمصالحه ولن نعيرها التفاتا وسنعمل على أن يقتنع هذا الشعب أننا لا نتجاهل آراءه ورغباته فحسب بل أننا على استعداد في أي وقت وفى أي مكان لقمع كل مظاهرة وكل جنوح للمقاومة بشدة وسنفهم الشعب على أننا حصلنا على ما نريد وأننا لا نسمح له بمشاركتنا للسلطة وحينئذ يدفعه الذعر إلى أن يغمض عينيه وينتظر الأحداث في ذعر لأننا نعتبر الناس كالأغنام أما نحن فإننا ذئاب.وهل تعلمون ماذا تفعل الأغنام إذا اقتحمت الذئاب حظيرتها أنها تغمض عينيها وتستسلم . والسبب الذي دفعنا لابتداع سياستنا وتثبيت أقدامنا هو أننا جنس مشتت وليس في وسعنا بلوغ غرضنا بوسائل مباشرة وهذا هو السبب الحقيقي لتنظيمنا الماسونى.الذي لم يتعمق هؤلاء الخنازير من غير اليهود في معناه ولا حتى في الشك في أهدافه لأننا نسوقهم إلى محافلنا الكثيرة ليؤخذوا بجو العظمة الماسونية .

12-إن الصحافة والأدب أهم دعامتين من دعائم التربية ،ولهذا السبب سنشترى أكبر عدد ممكن من الصحف اليومية فنقضى بهذا الشكل على الأثر السيئ للصحافة المستقلة ونسيطر سيطرة كاملة على البشرية. وعندما نصبح أسياد الأرض لن نسمح بقيام دين غير ديننا اليهودي .من أجل ذلك يجب علينا إزالة العقائد، وإذا كانت النتيجة التي وصلنا إليها مؤقتا قد أسفرت عن خلق جيل من الملحدين فان هدفنا لن يتأثر بذلك .بل سيكون ذلك مثلا للأجيال القادمة التي ستشيع تعاليم موسى. هذا الدين القوى ذو المبدأ الثابت الذي يمكننا من وضع جميع الأمم تحت أقدامنا.

13-إن حاجة الشعب إلى الخبز ستكره البسطاء والأميين(أي غير اليهود)على الدوام إكراها على يقوموا بقبض ألسنتهم عنا،وأن يظلوا خدمنا الأذلاء.وأن أولئك الذين قد نستخدمهم في صحافتنا منهم سيناقشون بايعازات منا حقائق لن يكون من المرغوب فيه أن نشير إليها،خاصة في صحفنا الرسمية.بينما نتخذ جميع أساليب المناقشات والمناظرات في مكاتب المحافل الخاصة بما يلائم أهدافنا العظيمة.وهكذا سنضع القوانين التي سنحتاج إليها ونفرضها أمام الجمهور على أنها حقائق ثابتة.ولن يجرؤ أحد على طلب النظر فيها أو مناقشتها لأن صحة صحافتنا الماسونية هي تحويل نظر الجمهور بعيدا بمشكلات جديدة وبشكل دوري .وسيسرع المغامرون السياسيون الأغبياء إلى مناقشة المشكلات الجديدة ومثلهم الرعاع الذين لا يفهمون حتى ما يتشدقون به.

ونحن كماسونين أغرينا الجماهير ولانزال بالمشاركة في السياسات كي نضمن تأييدها في معركتنا ضد الحكومات الأممية.ولكي نبعدها عن أن تكتشف بنفسها أي خطة عمل جديدة سنلهيها بأنواع شتى من الملاهي والألعاب ومزاجيات الفراغ والمجامع العامة .وسوف نبدأ بالإعلان في الصحف داعيين الناس إلى الدخول في مباريات في كل أنواع النشاطات كالفن والرياضة والمتع الجديدة التي ستلهى ذهن الناس عن المسائل التي سنختلف فيها معهم. وسنحاول أن نوجه العقل العام نحو كل نوع من النظريات التي يمكن أن تبدو تحررية وتقدمية واشتراكية.....

14-سنعمل كل ما بوسعنا على منع المؤامرات التي تدبر ضدنا حين نحصل نهائيا على السلطة متوسلين إليها بعدد من الانقلابات السياسية المفاجئة التي سننظمها بحيث تحدث في وقت واحد في جميع الأقطار.وسنقبض بسرعة على السلطة منذ إعلان الحكومات رسميا أنها عاجزة عن حكم الشعوب، وقد تنقضي فترة طويلة من الزمن قبل أن يتحقق هذا قد تصل إلى قرن. وحين بلوغنا السلطة سننفذ حكم الإعدام بلا رحمة في كل من يشهر السلاح ضد استقرار سلطتنا الماسونية .وكذلك فان تأليف أي جماعات سرية لمقاومة كل حكم ماسونى سيكون عقابه الموت أيضا.ولكي نقوى هيبة سلطتنا يجب أن لانهتم بكثرة الضحايا من ذرية هؤلاء البهائم الأمميين والذين سنضحي بهم للوصول إلى النجاح في المستقبل.وحين تبدأ المؤامرات في أي مكان يعنى هذا أن واحدا من أشد وكلائنا إخلاصا يقوم على رأس هذه المؤامرة.

15-(يطيل هذا النص في طريقة التعامل مع القوانين والقضاة والبوليس السري والحركات السرية ومحاولة جذبهم للانضمام للمحافل الماسونية ليكونوا في خدمة أهداف الماسونية وليسهل توجيههم حسب الرغبة ) .

16- إننا بعد نجاحنا في تغيير الحكم والقضاء سنغير الجامعات ونعيد إنشاءها حسب خططنا الخاصة.( ويطيل أيضا هذا النص بطريقة التغيير وخطواتها من تغيير رؤساء الجامعات والمناهج:سنقوم بدراسة مشكلات المستقبل عوضا عن الأمور الحالية ودراسة التاريخ القديم الذي يشتمل على أمثلة سيئة أكثر من اشتماله على أمثلة حسنة وسنطمس من ذاكرة الإنسان العصور القديمة التي تكون شؤما علينا ولا نترك إلا الحقائق التي ستظهر أخطاء الحكومات .ودراسة النظريات الفلسفية الجديدة وسنجعلها عقائد للأيمان ...)

17-إن مبادئنا تعنى عناية خاصة بالحط من كرامة رجال الدين من الأمميين غير اليهود في أعين الناس وبذلك نجحنا في الإضرار برسالتهم التي يمكن أن تكون عقبة في طريقنا ،وان نفوذ رجال الدين على الناس يجب أن يتضاءل يوما بعد يوم وسيأتي اليوم الذي تسود فيه حرية العقيدة في كل مكان ولن يطول الوقت إلا سنوات قليلة حتى تنهار المسيحية انهيارا كاملا وسيبقى ماهو أيسر علينا للتصرف مع الديانات الأخرى.وسنقصر رجال الدين وتعاليمهم على جانب صغير جدا من الحياة وسيكون تأثيرهم وبالا على الناس حتى أن تعاليمهم سيكون لها أثر مناقض للأثر الذي جرت العادة بأن يكون لها .وحينما يحين لنا الوقت كي نحطم البلاط البابوي تحطيما تاما ،فان يدا مجهولة ستشير إلى الفاتيكان وتعطى إشارة الهجوم وحينما يقذف الناس أثناء هيجانهم بأنفسهم على الفاتيكان سنظهر نحن الماسونين كحماة له وبهذا العمل سننفذ إلى قلب البلاط البابوي وحينئذ لن نسمح لقوة على وجه الأرض أن تخرجنا منه حتى نكون قد دمرنا السلطة البابوية،ويصبح ملك إسرائيل الماسونى البابا الجديد للعالم وبنفس الوقت بطريرك الكنيسة الدولية.

18-عندما نرغب أن نتخذ إجراءات بوليسية خاصة سنفرض بطريقة القهر والإكراه اضطرا بات تهكمية بين الشعب أو ندفعه لإظهار السخط،وهذا ما يحدث بمساعدة الخطباء البلغاء الذين سيجدون أمامهم كثيرا من الأشياع ويجب أن نذكر أن السلطة تفقد هيبتها في كل مرة تكتشف فيها مؤامرة شعبية ضدها لأنه يظهرها ضعيفة ولو احتاج الأمر إلى بعض الاغتيالات الفردية التي سينجزها وكلاؤنا المسيرين كخرفان القطيع والذين يمكن إغراؤهم لارتكاب أي جريمة لصالحنا ومادامت هذه الجريمة ذات طابع سياسي.

19-عندما نصل للحكم سنحرم على الأفراد أن يصبحوا منغمسين في السياسة ولكننا من جهة أخرى سنشجعهم لتبليغ الاقتراحات مادامت تعمل على تحسين الحياة الاجتماعية.وبهذه الوسيلة سنعرف أخطاء حكومتنا وسنجيب على هذه الاقتراحات إما بقبولها أو بتقديم حجة قوية ومقنعة للتدليل على أنها مستحيلة.ولكي ننزع عن المجرم السياسي تاج شجاعته سنضعه في مراتب المجرمين الآخرين.بحيث يستوي مع القتلة واللصوص.وعندئذ سينظر العامة إلى الجرائم السياسية بنفس النظرة التي ينظرها للجرائم العادية ويوصمها بوصمة الخزي والعار .وحتى ذلك الحين سنبذل جهدنا لصد الأمميين عن اختيار هذا المنهج الفريد في معاملة الجرائم السياسية وسوف نستخدم الصحافة والخطابة العامة لنوحي لهم بفكرة أن القاتل السياسي شهيد لأنه مات من أجل فكرة السعادة الإنسانية وبذلك يتضاعف عدد المتمردين ويزداد عمل وكلاؤنا بالقبض على الآف الأمميين .

20-(ويختص هذا النص ببحث البرنامج المالي عندما يصل الماسونيين للحكم من حيث فرض الضرائب وموازنة الدولة والقروض وما إلى ذلك ) .
--------------------------

من كل هذا يتضح أن هناك بالفعل ميادين عمل سرية غامضة لليهودية العالمية وأن التآلف الماسونى الصهيوني في العالم ضد الإنسانية كلها يهدف إلى حكم العالم والسيطرة عليه.ومن المعروف أن عمل الماسون ضد الأديان والشرائع لم يكن حتى وقت قريب يجد من الآذان الواعية والعقول المستنيرة ما يتفهم الهدف وراء كل عمليات المسخ والتشويه التي تقوم بها المنظمات الماسونية في شعوب العالم وخاصة بين الشباب من خلال إشاعة أفكار التيارات الغريبة والشاذة التي لا يتقبلها عقل مثل ما أشاعوه في العالم الاسلامى لإضعافه بإظهار طوائف البهائية والبابية –والباطنية والقرامطة والسبتية والإسماعيلية والحشاشون والبراوندية والدياصانية لتشويه عقيدة الوحدانية المنزهة في الإسلام وحين صدرت كتب دعائية عن البهائية والبابية على يد اليهودي الذي سمي نفسه باسم محمد الشيرازي وولده (البهاء)الذي ولد عام 1820 م وأرادا تجسيم الوحدانية بادعائهم أن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم انتهت عام 1260ه وأنهم اكتشفوا في الصيام والصلاة والزكاة والحج والجهاد والقيامة الكبرى معان خفيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والأئمة من بعدهم ودلالات هذه المعاني عند الشيرازي وعند البهاء وحدهما. وكذلك كان من بين ما أشاعته البهائية بدعم من الماسونية حركة الروحية الحديثة التي تهدف في النهاية إلى تعطيل جوهر الرسالات السماوية .

وكما فعلت الماسونية ضد الإسلام قامت به ضد المسيحية أيضا وكما تمكن علماء من المسلمين أن يكشفوا تيار الماسونية السام الموجه إلى الإسلام .تمكن علماء من المسيحيين في الشرق العربي من معرفة الهدف نفسه ومحاربته ومنهم الأب لويس شيخو الذي يقول في كتابه (السر المصون في شيعة الفرمسون) :إننا نؤكد أن الماسون يعتبرون الأديان كلها خرافة وخصوصا الدين الكاثوليكي الذي ناصبوه العداء،وقد ورد في النشرة التي أذاعها محفل الشرق العظيم في فرنسا أن الديانة التي تتكنى بها الدول التي نادت بحرية الأديان هي النصرانية وكون النصرانية ولاسيما الدين الكاثوليكي هو الدين الذي نريد أن نقوض أركانه فإننا نحن الماسون لا يمكننا أن نكف عن الجهاد مادامت الكثلكة حية فان الحرب بيننا وبينها حرب دموية لا مناص من ظفرها أو ظفرنا ولابد من موتها أو موتنا .

وأيضا جاء في النشرة الرسمية للما سون في ألمانيا بتاريخ 15 كانون الأول 1866 :ليس فقط على الفرمسون أن لا يكترثوا للأديان المختلفة لكن يقتضى عليهم أن يقيموا أنفسهم فوق كل اعتقاد بالإله أي كان.

ولو أردنا أن نتتبع كل الأمور التي جرت في أوروبا عموما وفى فرنسا خصوصا منذ مائة وعشرون سنة وحتى الآن لما وجدنا حادثا واحدا من الحوادث السياسية إلا وكان للماسونية فيه يدا مشئومة وسهم سام وقد ذكر المؤرخ البروتستانتي هردر في أواخر القرن التاسع عشر أن العلاقات بين دسائس الماسون والدول الأوربية لا ينكرها أي إنسان حيث جرت سيول الدماء بعد ذلك في كل أنحاء فرنسا حتى صارت أرضها تشبه مستنقعا للدم.وقال رئيس الماسونية الألمانية في خطاب له سنة 1794 مهنئا فرنسا لسبقها بقية الأمم في طريق الثورات وختم كلامه بقوله : "إن جماعتنا الماسونية قد أضرمت في الشعوب الأوروبية نار الفتن فهيهات أن يخبو لظاها قبل أجيال متعددة " .

ثم تبع ذلك صدور الشرائع الماسونية التي شنت في فرنسا منذ سنة 1881 لهذه الغاية ضد الدين والكنيسة مثل نفى الرهبان وإغلاق مدارسهم وتجنيد الأكليركيين وقطع الرواتب عن الكهنة وفصل الكنيسة عن الدولة كل ذلك قد أقرته الماسونية في اجتماعاتها السرية ثم أمرت النواب الماسون بأن يؤيدوه بتصويتهم في مجلس النواب بعد أن التجأت إلى كل الدسائس والمكائد لتدخل النواب الماسونيين في لجنتي الشعب والأعيان بحيث تكون لهم أغلبية القرارات والأصوات.

الفكر الصهيوني والماسونية:

بشر ثيودر هارتزل بالحركة الصهيونية الحديثة ودعا إليها وقاد أسلوب عملها بعد أن أرسى الكثير من قواعدها العصرية باعتبارها ظاهرة عدوانية في التاريخ الحديث لا كما يدعى الفكر الصهيوني من أنها حركة تحرير للوجود اليهودي .ولكن قبل مؤتمر بازل عام 1897 كانت هناك محاولات على طول التاريخ اليهودي تتعلق بالعودة إلى فلسطين والارتباط بالصهيونية ومنها مثلا :

1-حركة المكابيين:وقامت هذه الحركة لتجميع اليهود وكان أهم أهدافها العودة المنظمة إلى أرضهم الموعودة في فلسطين أرض صهيون.

2-حركة باركوخبا عام 117م-138م وكانت تحث اليهود على التجمع في فلسطين وإعادة بناء هيكل سليمان .

3-حركة موزس الكريتى:وكانت حركة سياسية لها نفس الأهداف ولكنها كانت من البساطة بحيث لم يكتب لها إمكانية الإعلان عن نفسها.وانتهت قبل أن تظهر.

4-حركة دافيد روبين 1501-1530م.

5-حركة منشة بن إسرائيل 1602م-1657م وكانت هذه الحركة ذات أهداف مختلفة عن الحركات الأخرى ذلك أنها كانت تريد خلق موقف قومي موحد لليهود يجمعهم في حالة من التعامل المباشر والاستثمار المستقل ومن العجيب أنها كانت تريد جعل بريطانيا وطنا قوميا لليهود عوضا عن فلسطين . ومن البديهى أن (الماسونية) كانت تعمل لتحقيق أهداف هذه الحركات اليهودية ومن جملة المقارنات التى يتصفحها المرء وهو يبحث عن أوجه الشبه فى العمل التنظيمى لكل من الأسلوبين الرئيسين : الماسونية _والصهيونية .يتضح لنا جوهر المعتقد الصهيونى والماسونى منطلقا مما تدعو اليه تعاليم الماسونية .ومن يطلع على هذه التنظيمات ويتابع ما يحدث عالميا فى ميادين الأقتصاد والأجتماع أو فى علاقات الأخلاق العامة أو مجالات السياسة والأدب والسلوكيات يجد علاقة وثيقة بين جوهر المعتقد الماسونى فى التخطيط للسيطرة على مقدرات العالم.وبين التيارات أو الأنفجارات الأخلاقية والمذهبية فى العالم كله.

فمثلا ذكرناونؤكد أن الحركةالماسونية تهدف الى احداث تمزق نفسى وأخلاقى فى الأسرة وفى مستواها العائلى المحدود حتى فى مجال العلاقات الجنسية وذلك للعمل على تفكيك أواصرها تمهيدا لتجريدها من قيمة الدين والأخلاق ومن هنا نراها وراء مايحدث من شذوذ فى العلاقات الأسرية وخروج على مقتضى قوانين الطبيعة والغريزة وللدلالة على ذلك فقد حكمت محكمة الأستئناف العليا فى كاليفورنيا باباحة العرى للنصف الأعلى من جسم المرأة التى تعمل فى الأندية الراقية لدى تقديم الخدمات للزبائن . وهذا الحكم صدق بأغلبية الأعضاء الماسونين المشتركين فى نفس هذه النوادى.وهذا الخبر نشرته مجلة نيوزى وورلد الأمريكية فى عدد 6 عام 1966 .وفى عدد 12 عام 1967 نشرت صورة لأعضاء يسمون بالأسرة الكبيرة .وهذه الأسرة مكونة من ثمانية أشخاص فى السويد وهى اعلان عن الزواج الجماعى وهى عبارة عن 4 نساء ورجلين وكتب تحت الصورة (ساهم لنصبح أسرة )ولا يحدد فى هذه الأسر من زوج من ولكن كلهم شركاء فى العلاقة الجنسية رجالا ونساءا.

وقد استطاعت المنظمات الماسونية باعتبارها النفذ التنظيمى للصهونية العالمية أن تستغل التطور المادى والأقتصادى الذى طرأعلى العالم فجعلته فى خدمة أهدافها فقد خرجت هذه المنظمات تدعو الغاء الذكورة والأنوثة والحق فى تغير الجنس عن طريق الهرمونات والعمليات الجراحية حتىولو لم يكن هناك عيب خلقى فى الشخص يستدعى هذا التحويل ولكن حسب الرغبة.وكذلك مطالبة هذه الحركات الماسونية بمساواةالطفل غير الشرعى بالطفل الشرعى للتشجيع على الزنا .ودعوا للتحرر من العلاقات الزوجية بالتشجيع على اقامة العلاقات الجنسية دون التقيد بالزواج .وكذلك اباحة علاقات المجموعات .وتبادل الزوجات والصديقات فى الأحتفالات وغيرها .واباحة العرى فى الشوارع . وكل هذا يهدف الى انحلال المجتمعات من قيم الدين والفضيلة.وقد بذلت المنظمات الماسونية جهودها لأنجاح هذه التياراتووواصدار قوانين الحريات العامة فى السويد ومنها الى بقية الدول الأسكندفانية ومن ثم الى أوروبا .

وقد اشتد التوجيه المدمر للأخلاق والفضائل بعد السبعينات حيث أصبح المناخ مهيأ. ففى كوبنهاجن بالدنمارك أقيم يوم 21 أكتوبر 1969 أول معرض للجنس وقد افتتحه رئيس البلدية بوتار وهو ماسونى قديم.حيث عرض فى هذا المعرض عشرات الأفلام الجنسية ووزعت ألاف الصور والمطبوعات الجنسية الفاضحة مجانا طيلة أيام المعرض .وعرضت صور السحاق بين النساء الشاذات واللواط بين الرجال الشاذين مع المنادة باباحة اللواط لمنع حالات الأغتصاب فى البلاد.وكذلك عرضت بعض الأدوات البلاستيكية لأستعمالها بديلا عن الأعضاء التناسلية الحقيقية. .وذلك بحجة توجيه الشباب لمعرفة أسرار الجنس وممارسته بالطرق السليمة.

وبعد اغلاق المعرض تبنت بعض البرلمانات الأوربية التى تهيمن عليها الماسونية الدعوة لاباحة اللواط قانونيا .فكانت بريطانيا العظمى المتحررة أول دولة تبيح اللواط مشترطة بلوغ سن الرشد.

الماسونية تدعى السيطرة على العالم سنة 2000
فقد صرح رؤساء المحافل العظام البريطانين فى مجلة (الأخ الماسونى )الصادرة فى لندن بأن عام 2000 قد حدد من قبل التنظيمات الماسونية كموعد نهائى للسيطرة على العالم .وأنه بظهور البنائين الأحرار الماسون فى القرن العشرين سيتم تقويض معابد وجمعيات ومؤسسات الشعوب الأخرى.وكل سلطان أو قوة .وذلك حسب ما جاء فى التلمود ودساتير الماسونية.

الماسونية وراء احراق المجد الأقصى:

يتأثر اليهود ومن ورائهم الماسونية من شهر آب –أغسطس كل عام ويعتبر الشهر الحزين حيث أقدم ثيثوس خلاله بهدم الهيكل الثانى.وقد وعدت الحاخامية بلسان الحاخام الأكبر بأن يكون شهر أغسطس المناسبة الوحيدة لليهود فى محاولة هدم المسجد الأقصى فى كل زمان لأعادة بناء هيكل سليمان. وكانت المحاولة الأولى 15 أغسطس آب 1929 عندما حشد اليهود عصاباتهم ودخلوا القدس القديمة عند ما يسميه اليهود حائط المبكى.ولكنهم ردوا على أعقابهم .وبعد اغتصاب فلسطين واعلان الكيان الصهيونى. وفى أغسطس 1969 أقدم الأسترالى( مايكل دينيس روهان الذى كان يقيم فى أحدى المستعمرات الأستيطانية )على التسلل الى المسجد الأقصى وصب البنزين على أحد جوانب المسجد الخشبية وأشعل النار وحاول الهرب ولولا لطف الله سبحانه وتعالى لهدم المسجد وحرق .

وقدم هذا المجرم الى محاكمة صورية أمام محكمة صهيونيةضمن اجراءات أمن مشددة حيث وضع فى قفص زجاجى لايخترقه الرصاص خوفا على حياته من المواطنين العرب .ثم قلررت المحكمة احالته الى مصح عقلى حيث اختفى عن الأنظار الى حيث شاءت المخابرات الماسونية (عفوا الأسرائيلية).

وقبل هذه الحادثة تقدم أحد عتاة الماسونية بطلب رسمى عن طريق البريد الى أمين القدس السيد روحى الخطيب لشراء الأرض التى يقوم عليها المسجد الأقصى وقد نشرت جريدة الرأى الأردنية عدد(3460)الصادرة الأحد 14-10-1979 صفحة12 صورة هذا الطلب . ونحن اذ نعيد نشر الترجمة الحرفية لهذا الطلب ليكون القارئ على بينة من نوايا المنظمات الماسونية مهما تقدمت السنون:

الترجمة الحرفية عن طلب شراء أرض المسجد الأقصى:

اسرائيل /مدينة القدس /مسجد عمر /مجلس الأدارة:سادتى جدتى من مواليد عمان-الأردن . وأنا مواطن أميركى من أصل ايرلندى-أردنى وأنا فخور جدا بكونى عربى وأنا ~أيضا مسيحى .سوف أسافر الى تل أبيب 7 حزيران المقبل.وسأصل الى مدينة القدس 9 حزيران وآمل أن أتشرف بالأجتماع بكم أيها السادة فى المعبد المقدس لمسجد عمر.فأنا عضو فى المحفل الماسونى قديم ومعترف بى كماسونى مكرس. وأنتم تدركون أن هيكل سليمان كان المحفل الماسونى الأصلى والملك سليمان كان رئيس هذا المحفل.لكن الهيكل دمر عام 70 بعد المسيح.اننى أعرف أن مسجدكم هو صاحب الهيكل ومالكه القانونى وأنه أقيم فى المكان ذاته الى جانب قبة الصخرة التى قدم عليها أبونا أبراهيم ابنه اسحاق قربانا للرب . واننى أعرف أيضا أنكم أنتم العرب أبناء اسماعيل قد حميتم هذه الصخرة عبر القرون فلنقدم الشكر للرب.

واننى كمسيحى وعضو فى الحركة الماسونية أرأس جماعة فى أمريكا يحبون أن يعيدوا بناء هيكل سليمان من جديد .وهذا اقتراحنا اذا أعطى جامع عمر الأذن لمؤسستى فسوف نجمع 200مليون دولار فى أمريكا لهذه الغاية أو المبلغ اللازم لاعادة بناء الهيكل ونعلمكم أن مسجدكم لن يفقد السيطرة على الهيكل أبدا.وعندما ينتهى بناء الهيكل سيكرس للرب للملك سليمان وللحركة الماسونية العالمية وسيعطى لكم مجانا.والى ذلك وباذن من مؤسستكم سيمنح كل أخ ماسونى أسهم فى أعادة البناء عضوية فى المحفل الماسونى الأول لهيكل سليمان فى مدينة القدس.ومن القدر أنه لن يقدر أن يزور الهيكل فى حياته لكن العضوية ستنتقل الى أولاده الماسونين من بعده والتى ستجدد سنويا. وهذا يعنى أن الهيكل سيتلقى ملايين الدولارات سنويا مما يكفى لحراسة المعبد وأيضا الأعتناء بمسجد عمر وكل المؤسسات الخيرية التابعة له وهذا يعنى أيضا أن مسجدكم لن يحتاج الى أية حملة تبرعات فى المستقبل من الأعضاء .

اننى لاأعرف أية مؤسسة تستطيع العيش من دون أن تطلب من أعضائها التبرع المادى.لكننى أستطيع أن أؤكد لكم أن مؤسستكم اذا تعاونت معنا فى اعادة بناء الهيكل فسوف تصبح أغنى مؤسسة دينية على الأرض.اذا ابديتم اهتماما بهذا الطلب وليس لديكم ما تخسرونه بل كل شئ ترجوه فسنزودكم بالمال لتصرفوه فى بناء الهيكل من قبل مقاولين من اختياركم مع التفاهم المسبق.على أن بعض أجزاء الهيكل ستستعمل لأغراض وطقوس ماسونية.أما بقية المبنى فتستعمل فى الأوجه التى يراها مسجدكم مناسبة لأن الهيكل سيكون ملكا لكم (انه لكم )ونحن سنعيد بناءه لكم مجانا عل كل حال أقترح أن يستعمل جزء من الهيكل كمستشفى للأطفال عربا ويهودا معا ومجانا للفقراء منهم. وسيأتيكم من الأموال عند انتهاء بناء الهيكل عن طريق تجديد عضوية الأخوة الماسونين سنة بعد أخرى أكثر مما تستطيعون استماله. وعليكم أن تفهموا أننى سأكون ضيفا على شعب اسرائيل وكمواطن امريكى لااستطيع التورط فى سياستكم المحلية.

وسأقوم بتصوير فيلم سينمائى خلال اقامتى فى الأرض المقدسة ليعرض فى المحافل الماسونية(سيكون فيلم دينى عن الأب ابراهيم واسماعيل ويعقوب حتى يصل الى بناء الهيكل)مع قصة ولادة المسيح حتى موته على الصليب.

سادتى :أرجو أن تأخذوا هذا الطلب بعين الأعتبار وتبحثوه مع أعضاء مجلس ادارتكم قبل أن أصل الى المدينة المقدسة.وآمل أن يمنحنى أعضاء مجلس ادارة مسجد عمر الشرف الأعظم لأخاطبهم شخصيا أثناء أقامتى فى المدينة. وليبارككم الله جميعا أيها الأخوة.باخلاص غرايدى تيرى-514-ايست هارفارد رود/30 أيار 1968.

وبعد أن تلقى السيد روحى الخطيب أمين القدس هذا الطلب الغريب( الذى ان دل على شئ فانما يدل على استمرار محاولة الماسونية لهدم المسجد الأقصى).قام بعرضه على وزراء الأوقاف فى العالم العربى والأسلامى وبالطبع رفض هذا الطلب جملة وتفصيلا وبدون نقاش .ولم تزل الصهيونية ومن ورائها الماسونية تبذل الجهود لهدم وحرق المسجد الأقصى.

وفى عام 1983 حاول رقيب فى جيش الكيان الصهيونى اقتحام المسجد الأقصى من الباب الرئيسى بسيارة جيب مملوءة بالمتفجرات ولكنه لم يستطع الوصول لداخل المسجد بسبب الدرجات الحجرية للمسجد التى شكلت عائقا طبيعيا .فترك السيارة والمتفجرات وحاول الهرب فاعتقلته الشرطة العسكرية الأسرائيلية وقدم للمحاكمة وأعلن أنه مختل عقليا.وعندما اعتقل أعضاء التنظيم اليهودى المتطرف عام1984 أعترفوا أنهم خططوا للاستيلاء على طأئرات عامودية (هليكوبتر)من الجيش الأسرائيلى والقيام بنسف المسجد الأقصى من الجو ولكنهم عدلوا عن الخطة بسبب خوفهم أن يلحق القصف حائط المبكى فيهدمه.

تحريم الأنتماء للماسونية :

اذاعت محطة لندن بتاريخ 5/9/1984 أن الكنيسة الكاثوليكية قد اتخذت قرارا كنسيا نددت به بالماسونية واعتبرت الأنتماء اليها يؤدى الى الحرمان.وأيضا الكنائس الأخرى حرمت على أعضائها الأنتساب للمنظمات الماسونية وأضافت الأذاعة أن الدول الشيوعية قد منعت الماسونية فى بلادها وحرمتها.وأصبح هذا التحريم من المواد الأساسية فى دستور الحزب الشيوعى فى روسيا وسائر الأحزاب الشيوعية فى العالم. وقد أصدرت وزارة الداخلية البريطانية عام 1984 شهر أغسطس كتيبا عمم على جمبع ضباط وأفراد الشرطة البريطانية وخصوصا المباحث العامة(الأسكوتلانديارد)ينبه بعدم الأنضمام أو البقاء فى المنظمات والمحافل الماسونيةوذلك بسبب خطورتها وبسبب ازدواج الولاء للضابط بين قسمه الشرطى وقسمه بتقديم الولاء غير المحدود للماسونية .

وقد اتخذ المجمع الفقهى فى مكة المكرمة فى 10 شعبان 1398هجريةالموافق 15/7/1978قرارا مطولا فصل فيه نواحى متعددة لأهداف ونشاطات الماسونيةوفى نهايته جاء:..لذلك ولكثير من المعلومات الأخرى التفصيلية عن نشاط الماسونية وخطورتها العظمى وتلبيساتها الخبيثة وأهدافها الماكرة يقرر المجمع الفقهى اعتبار الماسونيةمن أخطر المنظمات الهدامة على الأسلام والمسلمين وأن من ينتسب لها وهو على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالأسلام ومجانب لأهله.

وقد أصدرت جامعة الدول العربية فى 1/6/1977 قرارمقاطعة الماسونية واعتبرتها حركة صهيونية تساعد على تدفق الأموال على اسرائيل .وحظرت اقامة مراكز أو محافل لنشاط الحركة الماسونية فى الدول العربيةواغلاق ماهو قائم.وأنه لايجوز التعامل أيا كان نوعه مع مراكزومحافل الماسونية فى مختلف أنحاء العالم.

ثم أدرج الكاتب تفاصيل دخول المحافل الماسونية فى البلاد العربية وأسمائها وأنشطتهاوعددمن الوثائق الخاصة بها. وفى نهاية الكتاب المؤلف من 360 صفحة قال الكاتب:بعد كل ماقدمنا وشرحناعن الماسونية ماضيها وحاضرها مالها وماعليها وماتعرضه على الناس من بضاعة زائفة ومبادئ خادعة ومما حققناه عن أصل الماسونية الحقيقى وتاريخ تأسيسها وكيفية تطورها وخط سيرها فى التاريخ القديم والحديث وبعد الذى تأكد لنا من أن الأب الشرعى والمؤسس الأول للماسونية هو اليهود وأن الغرض منها هو خدمة مصالح اليهودية وتحقيق الأهداف الصهيونية من السيطرة على العالم سنة 2000 وأقامة ملك أسرائيل من الفرات الى النيل وأعادة بناء هيكل سليمان مكان المسجد الأقصى .تلك الحقائق التى أخفوها عن الناس بشكل عام وعن أتباعهم من العميان الصغار بشكل خاص وقد قدمنا الأدلة الشاهدة على علاقة الماسونية القديمة والحديثة باليهودية العالمية ومخططاتها السرية التى تهدف الى تدمير كل القيم والأخلاق والأديان وأقامة صرح الدولة اليهودية الماسونية العالمية على أنقاض تراث البشرية العظيم. وأن خطر الماسونية ليشتد اذا علمنا من هذا البحث وعشرات البحوث التى قدمها أساتذة أفاضل بأن المحافل الماسونية تنتقى أتباعهامن أصحاب المسؤليات السياسية كالملوك والرؤساء والأملراء ومن أصحاب الفاعليات الأقتصادية والأجتماعية وكبار العسكريين مستترة وراء شعارات خلابة وجمعيات ونوادى تنادى بالخير والحرية والمساواة.حتى تصل بواسطتهم ونفوذهم الى مآربها وأهدافها وطموحاتهاالمسمومة.
-----------------------
وقد تم طبع هذا الكتاب عام 1990.

ملاحظة: عن يهود الدونمة: هم الأساس المحرك للحركة الماسونية و اهم مؤسسي الروتاري بالشرق الأوسط يهود الدونمة أحببت أن أعرف بمن يحكم تركيا البلد المسلم اليوم

إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي

التعريف:

هم جماعة من اليهود أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين، سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة (*) عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي (*).. ولا يزالون إلى الآن يكيدوا للإسلام، لهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام؛ لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات.

التأسيس وأبرز الشخصيات:

• أسسها سباتاي زيفي 1626م ـ 1675م: وهو يهودي أسباني الأصل، تركي المولد والنشأة، وكان ذلك سنة 1648م حين أعلن أنه مسيح (*) بني إسرائيل ومخلصهم الموعود واسمه الحقيقي موردخاي زيفي وعرف بين الأتراك باسم قرامنتشته.

ـ استفحل خطر سباتاي فاعتقلته السلطات العثمانية وناقشه العلماء في ادعاءاته ولما عرف أنه تقرر قتله أظهر رغبته في الإسلام، وتسمى باسم محمد أفندي.

ـ واصل دعوته الهدامة من موقعه الجديد كمسلم وكرئيس للحجاب وأمر أتباعه بأن يظهروا الإسلام ويبقوا على يهوديتهم في الباطن.

ـ طلب من الدولة السماح له بالدعوة في صفوف اليهود فسمحت له بذلك فعمل بكل خبث واستفاد من هذه الفرصة العظيمة للنيل من الإسلام.

ـ اتضح للحكومة بعد أكثر من 10 سنوات أن إسلام سباتاي كان خدعة فنفته إلى ألبانيا ومات بها.
• أطلق الأتراك على أتباع هذا المذهب الدونمة وهي مشتقة من المصدر التركي دونمك بمعنى العودة والرجوع.

• إبراهام نطحان: يهودي، وقد أصبح رسول سباتاي إلى الناس.

• جوزيف بيلوسوف: وهو خليفة سباتاي ووالد زوجته الثانية، كان يتحرك باسم عبد الغفور أفندي.

• مصطفى جلبي رئيس فرقة قاش وهي من ضمن ثلاث فرق تفرعت عن الدونمة وهم اليعاقبة والقاقاشية والقاباتجية.

• ليس لهم مؤلفات مطبوعة ومتداولة ولكن لهم نشرات سرية كثيرة يتداولولنها فيما بينهم.

الأفكار والمعتقدات:

• يعتقدون أن سباتاي هو مسيح إسرائيل المخلص لليهود.

• يقولون إن الجسم القديم لسباتاي صعد إلى السماء فعاد بأمر الله في شكل ملاك يلبس الجلباب والعمامة ليكمل رسالته.

• يظهرون الإسلام ويبطنون اليهودية الماكرة الحاقدة على المسلمين.

• لا يصومون ولا يصلون ولا يغتسلون من الجنابة، وقد يظهرون بعض الشعائر الإسلامية في بعض المناسبات كالأعياد مثلاً إيهاماً وخداعاً، ومراعاة لعادات الأتراك ذرًّا للرماد في عيونهم ومحافظة على مظاهرهم كمسلمين.

• يحرمون مناكحة المسلمين، ولا يستطيع الفرد منهم التعرف على حياة الطائفة وأفكارها إلا بعد الزواج.

• لهم أعياد كثيرة تزيد على العشرين منها: الاحتفال بإطفاء الأنوار وارتكاب الفواحش، ويعتقدون أن مواليد تلك الليلة مباركون، ويكتسبون نوعاً من القدسية بين أفراد الدونمة.
• لهم زي خاص بهم فالنساء ينتعلن الأحذية الصفراء والرجال يضعون قبعات صوفية بيضاء مع لفها بعمامة خضراء.

• يحرمون المبادرة بالتحية لغيرهم.

• يهاجمون حجاب المرأة ويدعون إلى السفور والتحلل من القيم ويدعون إلى التعليم المختلط ليفسدوا على الأمة شبابها.

الجذور الفكرية والعقائدية:

• عقيدتهم يهودية صرفة وبالتالي فهم يتحلّون بالخصال الأساسية لليهود، كالخبث والمراوغة والدهاء والكذب والجبن والغدر، وتظاهرهم بالإسلام إنما هو وسيلة لضرب الإسلام من داخله.

• لهم علاقة وطيدة بالماسونية، وكان كبار الدونمة من كبار الماسونيين.

• يعملون ضمن مخططات الصهيونية العالمية.

• يمتلكون ويديرون أكثر الجرائد التركية انتشاراً مثل جريدة حريت ومجلة حياة ومجلة التاريخ وجريدة مليت وجريدة جمهوريت وكلها تحمل اتجاهات يسارية ولها تأثير واضح على الرأي العام التركي.

الانتشار ومواقع النفوذ:

• غالبيتهم العظمى توجد الآن في تركيا.

ـ ما يزالون إلى الآن يملكون في تركيا وسائل السيطرة على الإعلام والاقتصاد، ولهم مناصب حساسة جدًّا في الحكومة.

ـ كانوا وراء تكوين جماعة الاتحاد والترقي (*) التي كانت جل أعضائها منهم، وكما ساهموا من موقعهم هذا في علمنة تركيا المسلمة، وسخروا كثيرًا من شباب المسلمين المخدوعين لخدمة أغراضهم التدميرية.

ويتضح مما سبق:

أن الدونمة طائفة من اليهود ادعت الإسلام ولا علاقة لهم به قدر ذرة، وكانوا يتحينون الفرص للانتقام من الإسلام وإفساد الحياة الاجتماعية الإسلامية والهجوم على شعائر الإسلام. ويكفي أنهم أداروا الجزء الأعظم من انقلاب تركيا الفتاة الذي أسقط السلطان عبد الحميد الثاني

غير معرف يقول...

من أختك شمس

ينابيع السعادة

السعادة هي جنة الأحلام التي ينشدها كل بشر، من الفيلسوف في قمة تفكيره وتجريده، إلى العامي في قاع سذاجته وبساطته. ومن الملك في قصره المشيد، إلى الصعلوك في كوخه الصغير. ولا نحسب أحداً يبحث عن الشقاء لنفسه، أو يرضى بتعاستها.

ولكن السؤال الذي حير الناس من قديم هو: أين السعادة؟

لقد طلبها الأكثرون في غير موضعها، فعادوا كما يعود طالب اللؤلؤ في الصحراء، صفر اليدين، مجهود البدن، كسير النفس، خائب الرجاء!

أجل.. جرب الناس في شتى العصور ألوان المتع المادية، وصنوف الشهوات الحسية، فما وجدوها -وحدها- تحقق السعادة أبداً، وربما زادتهم -مع كل جديد منها- همًّا جديداً.

هل السعادة في النعيم المادي؟

لقد ظن ذلك قوم، فحسبوا السعادة في الغنى، وفي رخاء العيش، ووفرة النعيم، ورفاهية الحياة، لكن البلاد التي ارتفع فيها مستوى المعيشة، وتيسرت فيها لأبنائها مطالب الحياة المادية، من مأكل ومشرب، وملبس ومسكن ومركب، مع كماليات كثيرة، لا تزال تشكو من تعاسة الحياة، وتحس بالضيق والانقباض، وتبحث عن طريق آخر للسعادة.

نشر رئيس تحرير إحدى المجلات غير الدينية تحقيقاً صحفيًّا في مقالين منذ سنوات جعل عنوانه: «أهل الجنة ليسوا سعداء»، وأهل الجنة الذين يعنيهم هم سكان السويد الذين يعيشون في مستوى اقتصادي يشبه الأحلام، ولا يكاد يوجد في حياتهم خوف من فقر أو شيخوخة أو بطالة أو أي كارثة من كوارث الحياة، فإن الدولة تضمن لكل فرد يصيبه شيء من ذلك إعانات دورية ضخمة، بحيث لا يجد مواطن مجالاً للشكوى من العوز أو الحاجة الاقتصادية بحال من الأحوال.

ووصل نظام الحكم الاشتراكي في السويد إلى ما يقارب محو الفروق تماماً بين الطبقات، بفرض الضرائب التصاعدية، وإيجاد مختلف أنواع التأمينات الصحية والاجتماعية، التي لا تجدها دول أخرى.

ومع هذه الضمانات التي لم تدع ثغرة إلا سدتها - فقد ذكر الصحفي أن الناس يحيون حياة قلقة مضطربة، كلها ضيق وتوتر، وشكوى وسخط، وتبرم ويأس. ونتيجة هذا أن يهرب الناس من هذه الحياة الشقية النكدة. عن طريق «الانتحار» الذي يلجأ إليه الألوف من الناس، تخلصاً مما يعانونه من عذاب نفسي أليم.

وانتهى كاتب التحقيق إلى أن السر وراء هذا الشقاء يرجع إلى أمر واحد هو فقدان «الإيمان» أي إيمان؟

وأمريكا أغنى بلد في العالم، لم يحقق الغنى لأبنائها السعادة على الرغم من ناطحات السحاب، ومراكب الفضاء، وتدفق الذهب من فوقهم ومن تحت أرجلهم.. ورأينا من مفكريهم من يقول: "إن الحياة في نيويورك غطاء جميل لحالة من التعاسة والشقاء!".

وقد لاحظ هذه التعاسة وهذا الشقاء كل من له عين تبصر من أهل الشرق والغرب. فمن أهل الشرق الشهيد العظيم "سيد قطب" الذي سجل ذلك في كتابه -الذي لم ينشر بعد- "أمريكا التي رأيت". ومن أهل الغرب الأديبة الفرنسية فرانسواز ساجان التي زارت نيويورك مرتين ثم كتبت بعد ذلك كتابا، جاء فيه "إن نيويورك ثقيلة الوطأة على الإنسان" مدينة ينبض قلبها بسرعة أكبر من سرعة سكانها، والواقع أن الأزمة التي يعانيها سكان نيويورك أزمة عاطفية. إن الدم الفوار يجري في عضلات أولئك الأمريكيين المتعبين المنهوكي القوى العجلين. إنهم يريدون أن يقتصدوا في الوقت دون أن يعرفوا كيف ينفقون ذلك الوقت..".

وكذلك الأستاذ كولن ولسون الذي وصف عمران نيويورك وازدهارها المادي، بأنه "غطاء جميل لحالة من التعاسة والشقاء".

فكثرة المال ليست هي السعادة، ولا العنصر الأول في تحقيقها، بل ربما كانت كثرة المال أحياناً وبالاً على صاحبها في الدنيا قبل الآخرة؛ لذا قال الله في شأن قوم من المنافقين (فلا تعجبك أموالهم ولا أولادهم إنما يريد الله ليعذبهم بها في الحياة الدنيا) (التوبة: 55) والعذاب هنا هو المشقة والنصب والألم والهم والسقم، فهو عذاب دنيوي حاضر، على نحو ما ورد في الحديث "السفر قطعة من العذاب" وهذا ما نشاهده بأعيننا في كل من جعل المال والدنيا أكبر همه، ومبلغ علمه، ومنتهى أمله، فهو دائماً معذب النفس، متعب القلب، مثقل الروح، لا يغنيه قليل، ولا يشبعه كثير.

وفي الحديث الذي رواه أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم، تصوير لهذه النفسية المعذبة قال: "من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه، وجمع له شمله، وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه، وفرق عليه شمله، ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له" (رواه الترمذي من حديث أنس، وروى ابن ماجة وغيره قريباً منه من حديث زيد بن ثابت).

ومن أبلغ العذاب في الدنيا -كما قال ابن القيم- (في كتابه "إغاثة اللهفان") تشتيت الشمل وتفريق القلب، وكون الفقر نصب عينيه لا يفارقه، ولولا سكرة عشاق الدنيا بحبها لاستغاثوا من هذا العذاب.. على أن أكثرهم لا يزال يشكو ويصرخ منه. ومن أنواع العذاب: عذاب القلب والبدن بتحمل أنكاد الدنيا ومحاربة أهلها إياه، ومقاساة معاداتهم، كما قال بعض السلف: "من أحب الدنيا فليوطن نفسه على تحمل المصائب"، ومحب الدنيا لا ينفك عن ثلاث: هم لازم، وتعب دائم، وحسرة لا تنقضي، وذلك أن محبها لا ينال منها شيئاً إلا طمحت نفسه إلى ما فوقه كما في الحديث: "لو كان لابن آدم واديان من ذهب لابتغى لهما ثالث". وقد مَثَّل عيسى ابن مريم -عليه السلام- محب الدنيا بشارب الخمر، كلما ازداد شرباً ازداد عطشاً.

هل السعادة في الأولاد؟

حقيقة إن الأولاد زهرة الحياة، وزينة الدنيا، ولكن كم من أولاد جروا على آبائهم الويل وجزوهم بالعقوق والكفران بدل البر والإحسان، بل كم من آباء ذاقوا حتفهم على يد أولادهم طمعاً في ثرواتهم، أو لوقوفهم في سبيل شهواتهم.
لقد وجدنا من الآباء من يقول لولده آسفاً آسياً:

غذوتك مولوداً وعلتك يافعاً
تعل بما أسدي إليك وتنهـل

إذا ليلة نابتك بالشجو لم أبت
لبلواك إلا ساهراً أتملمــل

فلما بلغت السن والغاية التي
إليها مدى ما كنت فيك أؤمل

جعلت جزائي غلظة وفظاظة
كأنك أنت المنعم المتفضــل


وكم رأينا في الحياة صورا غريبة، وسمعنا أحاديث أغرب، عن عقوق الأبناء وتعاسة الآباء، وهذا ما جعل الآباء ما برحوا على مر العصور، يشدون شعرهم حنقاً من جحود أبنائهم، حتى أن الملك "لير" صرخ -على لسان شكسبير- قائلاً: "ليس أشد إيلاماً من ناب حية رقطاء، غير ابن جحود".
وما جعل شاعراً في الشوق يصرخ ويقول:

أرى ولد الفتى ضرراً عليه
لقد سعد الذي أمسى عقيماً

فإمـــا أن يربيه عدوًّا
وإمـا أن يخلفه يتيمـــاً

وإمـــا أن يوافيه حمام
فيترك حزنه أبداً مقيمـــاً


ثم ما حيلة الذين حرموا من الأولاد؟ أحكم عليهم بالشقاء المؤبد والتعاسة الدائمة.

هل السعادة في العلم التجريبي؟

ترى هل يستطيع العلم المادي التجريبي، الذي قرب للإنسان البعيد، وذلل له الصعب أن يحقق له السعادة؟
والحقيقة كما يقول الدكتور محمد حسين هيكل (في كتابه "الإيمان والمعرفة والفلسفة"): إن العلم قد كشف لنا عن كثير مما في الحياة، وأتاح لنا الاستمتاع بنعيمها إلى حد لم يكن يخطر بخيال أحد من قبل.

والحقيقة كذلك.. إن الظمأ للمعرفة بعض طبائع الإنسان، فهو ما يكاد يقف على شيء ويكتنه بواطنه حتى تدفعه الطلعة لكي يقلب في هذه البواطن أو يبحث عن جديد لما يخضع لعلمه. لكن الحقيقة كذلك أن المعرفة لا تلقى سبباً للسعادة. بل إنها كثيراً ما تكون داعية قلق النفس، واضطراب الخاطر. والسعادة هذا الحلم الجميل الطائر أمام أعيننا بأجنحة من نور، هذا الأثير المحس نتنسم في الجو ذراته، ونريد أن نستنشقها ملء صدورنا فلا نجد منها أبداً ما يكفينا. السعادة هي ما يجري بنو الإنسان وراءه من عهد آدم إلى اليوم، يجرون وما يكاد أحدهم يحسب نفسه أدركها حتى يجذبه من خلفه شيطان الشقاء فيصده عنها، هذه السعادة ليست في العلم؛ لأن العلم شهوة، وليس من وراء شهوة سعادة، وكثيراً ما أكب علماء على العلم فأفنوا فيه حياتهم، حتى إذا كانوا عند خاتمة المطاف منها لدغتهم الحسرة أن زادوا أنفسهم بعلمهم همًّا، فأوصوا أن ينشأ أبناؤهم في الإيمان وأن يرسلوا في الحياة على سجيتهم، وألا يطلبوا إلى العلم حل طلاسم الغيب.

فعِلمُنا وإن اتسع المدى ضيِّق إذا قيس إلى مدى الوجود الذي لا نهاية له، بذلك أوصى نيتشه وغير نيتشه من أكابر العلماء الذين أفنوا صدر شبابهم بأن العلم هاتك حجب الغيب لا محالة، حتى إذا رأوا حجب الغيب لا تنتهي ضعفوا، وخيل إليهم أنهم كانوا يسعون وراء سراب لا حقيقة له، وإن كانت غاية هذا السراب كل الحقيقة".

والفيلسوف البريطاني المعاصر "براتراند راسل" -رغم نظرته المادية- يقرر أن الإنسان في صراعه مع الطبيعة قد انتصر بواسطة العلم. أما في صراعه مع نفسه فلم يحرز نصراً، ولم يُجدِه سلاح العلم، ويعترف بأن الدين لم يزل هو صاحب هذا الميدان.

ويقول الدكتور "هنري لنك" طبيب النفس الأمريكي الشهير معارضاً للذين ينكرون الإيمان بالغيب باسم العلم واحترام الفكر، مبيناً أن العلم وحده لا يستطيع أن يحقق للإنسان أسباب السعادة الحقة:
"والواقع أنه يوجد الآن في كل ميدان من ميادين العلم من الظواهر ما يؤجج شعلة ذلك الضلال، وأعني به تعظيم شأن الفكر، ومع ذلك كان علماء النفس هم الذين توصلوا إلى أن الاعتماد المطلق على التفكير فحسب كفيل بهدم سعادة الإنسان، وإن لم يقوض دعائم نجاحه. ثم إن إماطة اللثام عن هذا الاكتشاف لم تتم إلا عن طريق تجارب هؤلاء العلماء مع الناس، واختباراتهم العلمية التي أجروها على الآلاف. وبقي أن أقول: إن الوصول إلى هذه المكتشفات قد تم بالنسبة لعلاقتها بطرق التعليم والدين، والشخصية وفلسفة الحياة عموماً.

فلن نهتدي إلى حلٍّ شافٍ لمشكلات الحياة العويصة، ولن ننهل من مورد السعادة عن طريق تقدم المعلومات والمعرفة العلمية وحدها. فارتقاء العلم معناه ازدياد الارتباك واطراد التخبط، وما لم يتم توحيد هذه العلوم كلها تحت راية حقائق الحياة اليومية الواضحة وإخضاعها، فلن تؤدي هذه العلوم إلى تحرير العقول التي ابتدعتها وابتكرتها، بل ستقود حتماً إلى انهيار هذه العقول وتعفنها. كما أن هذا التوحيد لا بد أن يأتي عن طريق آخر غير طريق العلم، وأعني به طريق الإيمان (العودة إلى الإيمان ص: 81، 82).

السعادة في داخل الإنسان

السعادة إذن ليست في وفرة المال، ولا سطوة الجاه، ولا كثرة الولد، ولا نيل المنفعة، ولا في العلو المادي.

السعادة شيء معنوي لا يرى بالعين، ولا يقاس بالكم، ولا تحتويه الخزائن، ولا يشترى بالدينار، أو بالجنيه أو الروبل أو الدولار.

السعادة شيء يشعر به الإنسان بين جوانحه.. صفاء نفس، وطمأنينة قلب، وانشراح صدر، وراحة ضمير.

السعادة شيء ينبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه.
حدثوا أن زوجاً غاضب زوجته فقال لها متوعداً: لأشقينك. فقالت الزوجة في هدوء: لا تستطيع أن تشقيني، كما لا تملك أن تسعدني.

فقال الزوج في حنق: وكيف لا أستطيع؟
فقالت الزوجة في ثقة: لو كانت السعادة في راتب لقطعته عني، أو زينة من الحلي والحلل لحرمتني منها، ولكنها في شيء لا تملكه أنت ولا الناس أجمعون!

فقال الزوج في دهشة: وما هو؟
فقالت الزوجة في يقين: إني أجد سعادة في إيماني، وإيماني في قلبي، وقلبي لا سلطان لأحد عليه غير ربي!

هذه هي السعادة الحقة، السعادة التي لا يملك بشر أن يعطيها، ولا يملك أن ينتزعها ممن أوتيها، السعادة التي شعر بنشوتها أحد المؤمنين الصالحين فقال: إننا نعيش في سعادة لو علم بها الملوك لجالدونا عليها بالسيوف!

وقال آخر وهو ثمل بتلك اللذة الروحية التي تغمر جوانبه: إنه لتمر علي ساعات أقول فيها: لو كان أهل الجنة في مثل ما أنا فيه الآن لكانوا إذن في عيش طيب!

والذين رزقوا هذه النعمة يسخرون من الأحداث وإن برقت ورعدت، ويبتسمون للحياة وإن هي كشرت عن نابها، ويفلسفون الألم، فإذا هو يستحيل عندهم إلى نعمة تستحق الشكر، على حين هو عند غيرهم مصيبة تستوجب الصراخ والشكوى. كأنما عندهم غدد روحية خاصة، مهمتها أن تفرز مادة معينة تتحول بها كوارث الحياة إلى نعم.

القدر المادي اللازم لتحقيق السعادة

ولا نجحد أن للجانب المادي مكاناً في تحقيق السعادة.. كيف وقد قال رسول الإسلام: "من سعادة ابن آدم: المرأة الصالحة، والمسكن الصالح، والمركب الصالح" (رواه أحمد بإسناد صحيح من حديث سعد بن أبي وقاص)؟.

بيد أنه ليس المكان الأول ولا الأفسح، والمدار فيه على الكيف لا على الكم، فحسب الإنسان أن يسلم من المنغصات المادية التي يضيق بها الصدر، من مثل: المرأة السوء، والمسكن السوء، والمركب السوء، وأن يمنح الأمن والعافية، ويتيسر له القوت في غير حرج ولا إعنات. وما أصدق وأروع الحديث النبوي "من أصبح آمنا في سربه، معافى في بدنه، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها" (رواه البخاري في الأدب المفرد والترمذي وقال: حسن غريب، وابن ماجة).

وإذا كانت السعادة شجرة منبتها النفس البشرية، والقلب الإنساني، فإن الإيمان بالله وبالدار الآخرة هو ماؤها وغذاؤها، وهواؤها وضياؤها.

لقد فجر الإيمان في قلب الإنسان ينابيع للسعادة، لا يمكن أن تغيض، ولا أن تتحقق السعادة بغيرها. تلك هي ينابيع السكينة، والأمن، والأمل، والرضا، والحب.

غير معرف يقول...

وقفت تأمل

سؤل فيلسوف فرنسي: لماذا دخلت الإسلام؟

فقال: كلما عرضتُ على نفسي شئ.. إن قبلته عرفت إنه سوء، وإن لم تقبله عرفت إنه خير. فعرضت الإسلام عليها فرفضت ذلك، فعرفت إنه الحق! سبحان الله فاطر القلوب على الحق

غير معرف يقول...

أختكم شمس

قصة جميلة عن المسيحين الموحدين (يونيترين) وهم الأقرب لنا كمسلمين حيث انهم لا يشركون مع الله تعالى احد.

Subject: Unitarian Christians?

Unitarian Christians are more close to us than others, because in Islam.. God is One. There is no Trinity. Jesus is a prophet of God, and like all his fellow prophets, he is a human being. We love him, and believe in him, and affirm all of his miracles, bestowed upon him as a favour from his Lord. He called for the worship of God alone and for righteousness - as every prophet of God has done. However, his pure monotheistic message was gradually changed by 'Christians' into a polytheistic one, by transforming Jesus(the servant of God, into a mythological God-incarnate figure to be worshipped alongside God All-Mighty.

...........

Khadijah 'Sue' Watson - Former pastor, missionary, professor. Master's degree in Divinity
"What happened to you?" This was usually the first reaction I encountered when my former classmates, friends and co-pastors saw me after having embraced Islam. I suppose I couldn't blame them, I was a highly unlikely the person to change religions. Formerly, I was a professor, pastor, church planter and missionary. If anyone was a radical fundamentalist it was I.

I had just graduated with my Master's Degree of Divinity from an elite seminary five months before. It was after that time I met a lady who had worked in Saudi Arabia and had embraced Islam. Of course I asked her about the treatment of women in Islam. I was shocked at her answer, it wasn't what I expected so I proceeded to ask other questions relating to Allah and Muhammad (pbuh). She informed me that she would take me to the Islamic Center where they would be better able to answer my questions.

Being prayed up, meaning-asking Jesus for protection against demon spirits seeing that what we had been taught about Islam is that it is Demonic and Satanic religion. Having taught Evangelism I was quite shocked at their approach, it wa s direct and straightforward. No intimidation, no harassment, no psychological manipulation, no subliminal influence! None of this, "let's have a Qur'aanic study in your house", like a counter part of the Bible study. I couldn't believe it! They gave me some books and told me if I had some questions they were available to answer them in the office. That night I read all of the books they gave. It was the first time I had ever read a book about Islam written by a Muslim, we had studied and read books about Islam only written by Christians. The next day I spent three hours at the office asking questions. This went on everyday for a week, by which time I had read twelve books and knew why Muslims are the hardest people in the world to conver t to Christianity. Why? Because there is nothing to offer them!! (In Islam) There is a relationship with Allah, forgiveness of sins, salvation and promise of Eternal Life.

Naturally, my first question centered on the deity of Allah. Who is this Allah that the Muslims worship? We had been taught as Christians that this is another god, a false god. When in fact He is the Omniscient-All Know ing, Omnipotent-All Powerful, and Omnipresent-All Present God. The One and Only without co-partners or co-equal. It is interesting to note that there were bishops during the first three hundred years of the Church that were teaching as the Muslim believes that Jesus (pbuh) was a prophet and teacher!! It was only after the conversion of Emperor Constantine that he was the one to call and introduce the doctrine of the Trinity. He a convert to Christianity who knew nothing of this religion introduced a paganistic concept that goes back to Babylonian times. Because the space does not permit me to go into detail about the subject insha'Allah, another time. Only I must point out that the word TRINITY is not found in the Bible in any of its many translation nor is it found in the original Greek or Hebrew languages!

My other important question centered on Muhammad (pbuh). Who is this Muhammad? I found out that Muslims do not pray to him like the Christians pray to Jesus. He is not an intermediary and in fact it is forbidden to pray to him. We ask blessing upon him at the end of our prayer but likewise we ask blessings on Abraham. He is a Prophet and a Messenger, the final and last Prophet. In fact, until now, one thousand four hundred and eighteen years (1,418) later there has been no prophet after him. His message is for All Mankind as opposed to the message of Jesus or Moses (peace be upon them both) which was sent to the Jews. "Hear O Israel" But the message is the same message of Allah. "The Lord Your God is One God and you shall have no other gods before Me."(Mark 12:29).

Because prayer was a very important part of my Christian life I was both interested and curious to know what the Muslims were praying. As Christians we were as ignorant on this aspect of Muslim belief as on the other aspects. We thought and were taught, that the Muslims were bowing down to the Ka'bah (in Mecca), that that was there god and center point of this false deity. Again, I was shocked to learn that the manner of prayer is prescribed by God, Himself. The words of the prayer are one of praise and exaltation. The approach to prayer (ablution or washing) in cleanliness is under the direction of Allah. He is a Holy God and it is not for us to approach Him in an arbitrary manner but only reasonable that He should tell us how we should approach Him.

At the end of that week after having spent eight (8) years of formal theological studies I knew cognitively (head knowledge) that Islam was true. But I did not embrace Islam at that time because I did not believe it in my heart. I continued to pray, to read the Bible, to attend lectures at the Islamic Center. I was in earnest asking and seeking God's direction. It is not easy to change your religion. I did not want to loose my salvation if there was salvation to loose. I continued to be shocked and amazed at what I was learning because it was not what I was taught that Islam believed. In my Master's level, the professor I had was respected as an authority on Islam yet his teaching and that of Christianity in general is full of Misunderstanding. He and many Christians like him are sincere but they are sincerely wrong.

Two months later after having once again prayed seeking God's direction, I felt something drop into my being! I sat up, and it was the first time I was to use the name of Allah, and I said, "Allah, I believe you are the One and Only True God." There was peace that descended upon me and from that day four years ago until now I have never regretted embracing Islam. This decision did not come without trial. I was fired from my job as I was teaching in two Bible Colleges at that time , ostracized by my former classmates, professors and co-pastors, disowned by my husband's family, misunderstood by my adult children and made a suspicion by my own government. Without the faith that enables man to stand up to Satanic forces I would not ha ve been able to withstand all of this. I am ever so grateful to Allah that I am a Muslim and may I live and die a Muslim.

"Truly, my prayer, my service of sacrifice, my life and my death are all for God the Cherisher of the Worlds. No partner has He, this I am commanded. And I am the first of those who bow to Allah in Islam."

(Holy Qur'aan 6:162-163)

Sister Khadijah Watson

Sister Khadijah Watson is presently working as a teacher for women in one of the Da'wah (Invitation To Islam) Centers

more stories

http://www.islamdoor.com
http://www.thetruereligion.org/priests.htm

بدوى الأول عشر يقول...

ايه الهبل ده ؟؟؟ هو اللى بيشتم كريم فاكر انه كده بيدافع عن الأسلام ؟؟ و اللى بيقوله لو جبت كلب و ربيته حياخد عليك ؟؟ هو يعنى شايف ان الأسلام كدة ان احنا نتربى زى الكلاب ؟؟؟ولا اللى حبسوه فاكرين ان كلامه - حتى لو غلط مش حيوصل للناس ؟؟


يا جماعة فكروا شوية واحد مش عاوز يبقى مسلم ... هو حر ..... هو الإيمان بالعافية ؟؟؟اللى انتو كاتبينه ده واللى بتوع الأزهر عملوه و فاكرينه دفاع عن الأسلام أوحش بكتير من كلام كريم نفسه لأنه بيثبت كلامه !!!!

بعدين الأسلام مفيهوش قدسية لأشخاص غير سيدنا محمد ..... ولا الأزهر و لا حد من الناس حرام ان احنا ننتقده أو نحارب عيوبه و نتكلم عليها حتى الصحابة كانوا بينتقدوا سيدنا أبو بكر وهو على المنبر من غير ميكفرهم أو يشتمهم

يعنى لو كان النبى عايش كان رد على كريم بالشتيمة و قلة الأدب دى ولا رد عليه بالأقناع؟؟؟؟؟؟؟ و لو مقتنعش كان حيحبسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنا عشان مؤمن ان الأسلام دين الحرية فأنا أدافع عن حق كريم فى انه يقول اللى هو عايزه مدام مش بيؤذى حد و احنا نرد عليه بالعقل و المنطق من عير شتيمة و تعصب و من غير ما نبين ان احنا مش عارفين يعنى ايه اسلام أصلا و نقوله روح اتحبس

بعدين انتو فرحانين انه اتحبس ؟؟؟؟ طب ماهما اللى حبسوه هما اللى بيحبسوا الأخوان برضه و كل المتدينين ..... يعنى هما كانوا حبسوه عشان الأسلام أصلا بلا نيلة الموضوع كله مصالح لأن الأزهر للأسف بقى مجرد مؤسسة مساندى للحكم ووقوف حد ضدها غلط على النظام العبيط اللى بيحكمنا مش غلط على الأسلام
{ من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر }

ربنا يهدى الجميع

moh يقول...

ياريت ما حد يسب كريم بأمه أو أبوه
لإن من الواضع إنهم أرادوا له الخير بإصراراهم على دراسته بالأزهر ولكنه لم يرد خيرا لنفسه

لذا اللى عايز يسب الوسخ كريم يسبه لوحده

طيظك حمرا ياكريم

غير معرف يقول...

لا تعليق لانه لايستحق اى تعليق ويكفى تعليقه فى جهنم

Dalia Ziada يقول...

إلى كل محاور ذكي ناقش الموضوع بحكمة حتى و إن كان معارضا خالص تحياتي و أكثر الله من أمثالكم

و إلى كل حيوان سافل لم تربه أمه و تجرأ على سب كريم في غيابه بهذه الوحشية و بمثل تلك الألفاظ القذرة التي تتوهمون بها انكم تدافعون عن دين الأسلام الذي نهي اساسا عن فحش القول, عليكم جميعا يا عديمي الأدب .. عليكم جميعا لعنة الله و يا ريت ربنا ياخدكم و يريحنا

أنتم السبب في تخلفنا بلا أدني شك

واحد و مش عاوز يكون مسلم , هو حر أنتوا هتخلوا الناس تؤمن بالعافية, أنا مسلمة و فخورة جدا بأني مسلمة و علشان أنا فاهمة ديني كويس قوي عمري ما اقدر اقف في وش واحد زي كريم و أتخانق معاه لمجرد أنه مش عاوز يحافظ على دينه, هو حر هو حر هو حرهو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر هو حر

يا رب تفهموا بقى

Silvio Vasconcellos يقول...

from Brasil agains any kind on sensorship!

غير معرف يقول...

يا اخوانى الذين علقوا لملا تسبون اباه وامه و اخوته
وانتم لا تعرفوهم
اتقوا الله
كيف تدافعون عن الدين والازهر وانتم تسبونهم بغير علم
فانتم فلو عرفتوهم لظللتم طوال ان اخوته من ختموا كتاب الله
عزوجل يؤمون الناس فى الصلوات نشأوا فى طاعة الله عزوجل
و فى اعلى مراتب الالتزام واباه رحمه
الله كان كذلك
فاتقوا الله واستغفروه
فادعوا الله ان يهديه الى الصواب
وانه من العجيب ان يخرج هذا الكلام من شخص خرج من هذه البيئة
بل انه دليل على ان الله يهدى من يشاء و يضل من يشاء

Mostafa يقول...

To Dalia Ziada..

You are asking people to to use civilized language and not to call kareem names while you are calling them animals, bastards, etc.. Agreed.. I’ll only use your approved vocabulary.

And please, don't use God's name and say "God Damn You" because I don't think God will damn anyone who is cursing kareem (aka animal).

I'm not aware or your religious beliefs, nor am I a moslem fanatic, but if you are a Moslem, remember that we were told in the holy Qura'an not to stand by enemies of God.
kareem (aka animal) is an atheist.. and he is so proud of it.. that's fine.. I don't give a damn.. but he keeps insulting and ridiculing Islam. Freedom of speech or not.. guilty or not.. I care less.. As a Moslem, I’m disgusted of him and I will never stand up for him.

I believe most of us know that arresting kareem (aka animal) by the government is an act to aimed at the improving the image of the regime (in their dreams).. same as the NDP members condemning farouk hosny statements about Hijab.. Same people who are eating this country inside out.

But, being against this regime does not mean that we should stand by kareem (aka animal).. Hell no.. kareem (aka animal) has the right to believe in whatever he chooses but he should not insult millions of believers in the name of free speech.

“يا يها الذين أمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون اليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق”

Stalemate يقول...

I consider myself a liberal muslim, and I support karim in what he said I dont know what his religious affilitation is but that doesn't matter to me.

"Nearly 300 male students at Al-Azhar University angrily protested against what they considered to be 'anti-veil' remarks made by Minister of Culture Farouk Hosni.

Chanting slogans such as, “The veil is a religious obligation,” and holding signs reading, “No women at work without veil,” the students insisted the hijab headscarf is a symbol of a woman's purity and modesty.


2adee el azhar wel talaba beta3to ele ma3molohom ghaseel mokh bel rabso.

غير معرف يقول...

الحرية لكريم

هؤلاء ياكريم هم سبب تخلفنا

هؤلاء هم من جعلنا امة من القرون الوسطى

شاهد الرابط لتعرف من هؤلاء

http://www.youtube.com/watch?v=QFkblouoRjE&NR

التوقيع مصرى للابد

غير معرف يقول...

بصراحه انت ما تفرقش معايا

تدخل السجن او تحرج منه واحد بالنسبالى
واذا كنت شايف ان الى انت بتقوله ده حريه تعبير عن الراى فدخولك السجن ححلال فيك.
وااذا كان دخولك السجن حيمنعك من كتابه الكلام ده فياريت ما تطلعش منه ابدا.

Siham يقول...

Salamz Alykum,

You guys are blowing this way out of proportion. Kareem, just like everybody else has the right to express his views. Reading his profile, it seems he does believe in the values of Islam, and even if he didn't, we are in no place to judge. And being hostile to him does not help our situation any, and doesn't help us make a point.

Granted, it hurts us that someone denounces Islam, but you know what, people are not all created equals. He has the right to believe or not believe in anything and anybody he wants. Calling him names and persecuting him won't EVER make him change his mind. How about challenging him intellectually, and meeting him halfway, debating with him and open our minds to what he has to say.

While I'm a Muslim by choice, I still find a lot of flaws in our jurisprudence, I don't like it how many SHEIKHS allow themselves to send FATWAS left and right and entice violence against Non-Muslims. Who THE HELL gave them that authority? what? you're gonna try to put me in jail for speaking out my mind? go ahead and make me a Human rights martyr, I don't care.

Bottom line, nobody should be censoring nobody else. The guy is not starting some sort of an evil campaign or enticing violence or creating a war, he is speaking his mind, so let him be.

I will write a letter to the Egyptian embassador to the US condemning their censorship, and will start a petition to collect signatures of people who support fre speech.

Salamz
Siham

غير معرف يقول...

السلام عليكم ،،،
من العجيب أن نجد في هذا الزمان رجل قد قرأ بعض أفكار أورسطو وغيره ممن أكل الدهر على أفكارهم وشرب ... ويأتي لنا لينظر وينتقض من حكموا المشرق والمغرب بالعدل وحقوق الإنسان ... أيها الملحد أنت ومن معك ... أثبتم أن بكم من البلاهة ما لم تتسع له عقول الأطفال ... العجيب في الأمر أنه لم ينكر وجود الخالق صغير ولا كبير ... عاقل ولا هبيل ! الا أننا نجد في هذا الزمان من يتكلم بهذا ... والأجمل أن نجد رجل ملحداً اسمه كريم ! ويقول :
الملحدين العرب - نحو عالم لا يقدس سوى العقل البشرى
أتمنى أن تقول :
الملحدين العرب - نحو عالم لا يسعى الا
لتدمير العقل البشري ... لا أدري ما هي الطرق التي سلكتها لأصل لهذه المدونة ... الا أن الأهم أني وجدت رجل سفيه العقل يتكلم ويعدو عدوان أهل السبت في الحيتان ... لم أزر مصر ولن أفعل ما دامت تضع بين جناباتها رجل يحمل مثل أفكارك ... أنا متأكد أن أفكاري لن تعجبك ...ولكن دعني أفترض أو بالأحرى "خذني على قد عقلي" واعتبرني أريد أن أصبح ملحد مثلك ... ولكن قبل أن أعدو عدوانك أريد أن أستغني عن ربي لــ مس ثواني وبعدها أنا أول من معك وأنا أكثر من يؤيدك ويشد من أزرك .. ولكني لن استطيع ... فإن أردت أن تلحد فألحد على غير أرض الله ... وتنفس غير هوائه واشرب غير مائه ... على العموم أتمنى أن أراك وأقتلك ... ليس لشيء ... وإنما ليرتاح ولداك من وزرك ... ثكلت أمك ... وقبلها أباك ... وقبلهم الأمة تسبقهم البرية ... ولكني أحمد الله أن رأيت أسوأ من فرعون رجلاً ... لأزداد خشية ... ولأعلم أنه قد يظهر على الأرض من هم أنجس منه ...



تكلمت على أنك رجل .. ولو أني غير متأكد

غير معرف يقول...

Dalia Ziada :
من قال أنه حر ؟ هذا الجهل بأم عينه ... الحكم في الإسلام يا من تفخرون بالإسلالم القتل نعم القتك ... لأنه غير الحق بالباطل ...والعجيب بالموضوع أنه تخرج من الأزهر ... أي حفظ كتاب الله ... وحفظ آياته ... وانسلخ منها ... فصد الله عندما شبهه بالكلب ... إن تحمل عليه يلهث وإن تتركه يلهث ... فيا أستاذ كريم ... ستبقى تلهث أنت ومن هم على شاكلتك ... حتى يأتيك اليقين ... أو تموت دون ذلك!

غير معرف يقول...

ربنا يشفى

غير معرف يقول...

Kareem,

Stay strong in the face of oppression. Your enemies cannot win the battle of ideas so they are trying to silence you. A man's thoughts and words should be free.

effendi

Carlos Barrios Juarez يقول...

Los saludo desde Guatemala y les digo que respeten la libertad de las personas, dejen libre a esa persona que esta preso injustamente

غير معرف يقول...

انا بعد اللى قريته فى موضوعك ده وتعليقات الجماعة اللى وقفين معاك مقدرش اققول ال كلمه واحدة بس ليك
كسسسسسسسسسسسسسسسمين امك يا ابن الكلب يا كافر
والكلام ده ليك وللى بيساعدك هو يا ابن المتناكة يا خول احنا نقصينك بكسمك تتفلسف وتعملنا عالم وقاعد تنتقض وتكتب اللى على مزاجك ومزاجك اللى شكلك
وانت طبعا بتدى فرصة لكل واحد بكره المسلمين والاسلام انه يقول اللى عنده
اتفوه عليك وعلى تربيتك الوسخة

غير معرف يقول...

لو مش عاوز الاسلام افى مليار غيرك لكن احترم حريه الاخرين اللى بتتكلم عنها ولا تسب الاسلام
اعرض عن الجاهل السفيه فكل ما قال فهو فيه
ما ضر بحر الفرات يوما ان خاض بعض الكلاب فيه
واذا كان ابو لهب وابو جهل اللى اجرم منك سبوا الرسول والاسلام هنزعل من اللى زيك
الاسلام شرف لا تستحقه والحريه فى الاسلام تمنع ايذاء الاخرين بالقول او الفعل وتنظيم الدين للمعاملات الحياتيه للناس ليست كبتا للحريه ولكن لاقرار العدل والا صار المجتمع مجتمعا حيوانى مثلما تريد هل تعلم يا(كريه) وليس كريم ان على ابن ابى طالب كرم الله وجهه طلب من الخليفه عمر بن الخطاب بعزله من القضاء لانه لم يدخل عليه اى قضايا منذ عام هذا عندماكان الاسلام يسيطر على الحكم وهل تستطيع او تجرؤ ان كنت حر كما تقول على ان تسب الميسيحيه او اليهوديه علنا والدليل على كذبك ان الاسلام يدخل فيه المئات يوميا فى كل انحاء العالم حتى ان جورج بوش يوصى نساء امريكا بان يفعلوا مثل المسلمات بالنسبه للعلاقات الزوجيه ويتفاخر ان زوجته علاقتها الزوجيه معه فقط فتعلم وافهم فان لم تفهم فانت ...............
واخيرا المجال كبير فى هذا الموضوع ولا اريد ان اطيل على القارئ وخد الحته دى واصبر على حقد الحقوود
فان صبرك قاتله فالنار تاكل نفسها ان لم تجد ما تاكله

غير معرف يقول...

Kareem,

My thoughts are with you, and I will continue to fight for anyone whose mouth is being shut with chains.

jb.

غير معرف يقول...

God Bless you Kareem, and all those who stand up for freedom of religion and free speech!

We are praying for you!

jonathan even-zohar يقول...

when will authorities realise that freedom of information and expression is core of a healthy society?

غير معرف يقول...

Hello Kareem,

I will help you in your fight for human rights and freedom

saro from Italy

غير معرف يقول...

keep faith, I admire your courage.
Jo,
a friend of theo

غير معرف يقول...

How weak a religion is that it cannot be challenged and discussed at an intellectual level?

If one wants to leave their religion or faith, one should not be under the threat of death or sever punishment nor harm. This makes it a cult, and a very angry one at that. Why does every "pious" muslim hate others so much? Do you know that's all the world is seeing now? Angry Muslims killing, rioting, threatening, murdering, beheading, etc, all in the name of a hate filled prophet.

Muslims are now more known by their actions, than words.
- hate everything and everyone, that can't be controlled or bought. Is that why they kill so much?

Godspeed Kareem, for you are an honourable person.

Wonder how Egypt's tourism industry is going now?

LeMag يقول...

Dear Kareem,
Yes Dear you are.
You must be feeling very lonely where you are now.
May be we cannot at this moment experience your feelings and your pain but, of course share it.
It is a hard test.
I think as smart as you are you will go out of it a better soul and a wiser man, that you are.
Albi Ma3ak.

Amerabian يقول...

أخي كريم, رغم أني أختلف معك كليا في مذهبك الفكري و مستقاك العلمي, ففي نفس الوقت أود أن أوضح لك أمرا ما وهو في غاية البساطة و من الأمور البديهية اللتي ينبغي لعقلك أن برمجها باطنيا إن كان تفكيرك خال من العلل. فذكرت "تغلغل الدين فى الحياة العامة وتحكمه فى سلوكيات البشر وتعاملاتهم مع غيرهم وتوجيهه لهم فى السلوكيات الحياتية " وهذا مما لا شك فيه يوحي بنظرتك الضيقة للأديان. فكل دين هو أيديولوجية تصيغ حياة الأمم, و الدين ليس دينا إن لم يكن يصيغ أسلوبا و منهجا تنتهجه الأجيال على مر العصور.

فكيف للكثير من المثقفين و غير المثقفين في العالم أن ينتهجوا أيديولوجية من ابتكار ماركس و لينين و عشرات الفلاسفة و المفكرين ليصيغوا بفلسفتهم منهجا يعيشون عليه و ليعبدوا لأنفسهم طريقا يسلكونه, بيد أنهم يتوقفون صارخين في وجه الدين و يطلقون على منهاجه إسم السجن و ينعتون فرائضه بصفة الأغلال و ماشابه

تحية لك أخي كريم, و اتمنى ان نكون على تواصل دائم

غير معرف يقول...

hey guys all the forigners what kareem is saying is something against any respect or any religion this guy is nothing, all he writes reflects that he s a hasseling , this guy is not muslim or christian or even jews , i am muslim guy and i play music okay but what he said reflects his week back ground so there s no case at all , this guy must sit with sycatrest and tell him what he s suffering from , all what i wana say that he s just a week guy cause all of us faces hard times and characters all over the times but it doesnt reflects on our thoughts all of us faces hard times in egypt out of egypt ,usa ,italy where ever but every one with his thoughts should pass this hard times ,so i got his problem he faced some hard times here in egypt as we all do all over the world so he give up and lost his mind cause he dont know or realise what he is doing ? anyway dont waste yr time kareem and the others time with yr nothing ideas and i will bit that all of the world faces crises and hard times every day but they never do like you did ,anyway hope you get back to yr mind and oplogize for all the world for what you ve said cause what you said have no relation for freedom or any religion muslim or jews or christians ....and all who wrote any coments here guys there is a way of commenting .hope you will get back to yr mind soon boy.

غير معرف يقول...

You are just a kid. But still you have the right to think.

I hope you get a fair trial because that is your right. But I also hope that you stay in Jail for the rest of your life. That is my right.

غير معرف يقول...

It is ALWAYS the Muslims. Going to prison for speaking out against oppression?!? Seriously, spending holidays in Egypt is SO over. You risk your life in such a country.

I pray for Kareem, that he'll be okay and free soon.

Jon يقول...

Sacanagem que fizeram! viva a liberdade!!!!!!!!!

Michele يقول...

I wish you a fair trial! Boa sorte.

غير معرف يقول...

c all the videos about quran's miracles on youtube then answer every miracle prove its nothing find someone who could write words like the quran , find a living system like islam organize every item in ur life 2 a right way yet give u freedom more than any law or religion find another law or religion protect the poor and the week like islam do after answering all that then u can say urnt a muslem , if not then ur a big lier , why christians in egypt r so concerned about kareem? while when one of them - and it happens alot - converts 2 islam they make great fuss??? wanna kill him? remmb Marian? and her sister ? god ve mercy on our souls

غير معرف يقول...

ماشي يا عرص بس فيه سؤال شوية العلوء الكفاتسة اللي بيدعموك دول يا ترى كانوا هيدعموك او يقفوا معاك لو انت بتتكلم عنديانتهم

غير معرف يقول...

ya shmuck i have a question to u do you think those fucking pieces of shit around u who supported u will support u if u tried to say these word about the Christians or the church

غير معرف يقول...

hey you are just a parasite in this world should be treated with pifpuf the most efective parasites killer , hey i am christian and i dont think you are even welcome from us you are nothing , actually all the religions face problems our first problem we are facing in churchs all over the world the gays prists my small brother was rapped by one ,this is a real case not you parasite.

غير معرف يقول...

إوعى وشك !!


و اما انت يا معرص بتشتم في الأزهر، زعلان اللي طردوك منه ليه ؟
و بعدين أنا بصراحة مش فاهم ليه في ناس بتلغي عقلها و تدعي المفهومية و المنطق!! مثلا المعرصين اللي بيسموا نفسهم لادينيين " الملحدين " مش عايزين يؤمنوا بوجود ربنا عشان " مش محسوس بالحواس الخمسة بتاعتهم" !! طب يا متناكين ياولاد الوسخة اسمعوا المثال ده : ..من زماااااااااااااان من ستينتلاف سنة قبل ما يخترعوا الميكروسكوب لو حصل وان في واحد رجع به الزمن و قال للعالم بتوع زمان يا جماعة اللي بيسبب الأمراض دي كائنات دقيقة ايمها البكتيريا و الفيروسات .... تفتكروا ردهم هيكون إيه؟ دول أكيد مش هيضحكو عليه ، دول هينيكوه طبعا ، هيقولوا إيه للي بيقوله الأهبل ده !! لأنهم مش حاسين البكتيريا دي بالحواس الخمسة بتاعتهم لاهم شمينها ولا سامعينها ولا شايفينها ولا لمسينها ولا دايقينها ولا نايكينها حتى ... لكن بمجرد اختراع الميكروسكوب اتضحت الحقيقة بوجود البكتيريا !!! هل ده معناه إن البكتيريا ماكانتش موجودة من ستينتلاف سنة ؟؟ أحة!! لأ طبعا كانت موجودة!!

الظاهر إنكوا نسيتو اللي حصل في العالم جاليليو لما حدفوه من ع السطح عشان الغلبان يا عيني قاللهم الأرض كروية ، و عشان هم شوية خولات ، و قال إيه مش شايفين الأرض و هي كورة ، خلاس بقت سطيحة !! واللا الأرض ساعتها كانت مسطحة و بقت كورة لما اخترعوا القمر الصناعي؟؟؟ أحة تاني مرة !!

يا معرص منك له ، مش عشان إحنا مش حاسين الحاجة بالحواس الخمسة ، يبقى خلاص مش موجودة ، في دلائل وعلامات ممكن نستدل بيها على حاجات إحنا مش شايفينها ، مثلا نعرف وجود بكتيريا بارتفاع درجة الحرارة مثلا ، و اثبات كروية الأرض روح بص في كتب الابتدائية وانت تعرف ازاي تثبت الكروية بمشاهدات فيزيائية تدل بشكل غير مباشر من دلائل و علامات على كروية الأرض !!!


يا كس أمك انت و هو دلوقتى احنا معشر البشر و الحيوانات مش مخلوقين دكورة و نوتة ؟
صدفة إيه ولا تسلسل إيه ده اللي يخلي الدكر يميل للانتاية ؟ لأ و إيه، الدكر له زب مجهز للدخول في الكس ، و بتكامل بديع ،"بالرغم من إنهم كائنين منفصلين تماما و الكروموسومات مختلفة " فلا بد لذلك من موجد و خالق و متحكم!! و قيس على ذلك الابداعات الكونية اللي يستحيل إنها تكون من غير موجد أو خلقت نفسها زي ما بتدعوا في عقلكم الباطن على الأقل!!

اقرا كتاب "تهافت الفلاسفة " عشان تعرف قد إيه ان اللي في الجمجمة بتاعتك نسخة طبق الأصل من طيزك منك له


أنا بصراحة مش فاهم حرية تعبير إي اللي "بلا خطوط حمراء"اللي الناس عمالة تتكلم عليها أمال عايزينا نسيبها بوظان ، يا جماعة المشكلة إن كل واحد بيبص على مطرح طيزه و بس ، أنت و من بعدي الطوفان ، !! ليييه هو مفيش حاجة اسمها المصلحة العامة؟؟ يعني نفتحها بحري عشان جناب حضراتكو تتمتعوا بحرية التعبير ؟؟ ياخي أحة !! بص في العراق لما حصلوا على حرية التعبير و الكلام و الذي منه حالهم بقى ازاي!! اتعظوا بقى يا غجر!!! (لا أقصد إطلاقا الحجر من أجل الحجر على الناس ، ولكن أن يكون ذلك إذا و إذا فقط تعارض مع المصلحة العامة، مش اللي بالي بالك) .. و بس

مش تفتح ياض انت منك له بقى !! فوق

Egypeter يقول...

Wow, there are a lot of idiots posting on Kareem's blog. Too bad.

Stay strong Kareem! You are in the thoughts and prayers of freedom lovers ALL around the world!!

The Egyptian government better figure out that they are making a huge mistake as people from all corners of the earth are anticipating your release.


FREE KAREEM!!!!!!!

غير معرف يقول...

Speaking about HOMOSEXUALITY IN ISLAM.

Here is what Wikipedia (a very reliable source) has to say.

http://en.wikipedia.org/wiki/Pederasty_in_the_Islamic_world


Quite interesting, I encourage ALL muslims, especially those who rail against priests, to take a look at the history of their religion and culture...since I'm sure they did't cover this debauchery in your Islamic schools.

غير معرف يقول...

Please sign this petition to help free Kareem:

http://www.petitiononline.com/KAmer/

We are with you Kareem.

dima يقول...

every country has its taboos. if u think egypt is alone then ur mistaken! I was censored in Paris on the blog of LEMONDE itself for an article that just stated facts about the historical creation of Israel! my new blog is: www.dimaelsayed.blogspot.com

غير معرف يقول...

يا رب يهديك ويهدينى ويهدى جميع المسلمين
يارب زد الكافرين ضلالا وبعدا
يارب زلزل الدنيا من تحت أقدامهم
يارب لا تفرح فى دينك كافر أو شقى
يارب عز الاسلام والمسلمين

يا أخ عماد ويا أخ كريم من اكثر من 1400 سنة
والاسلام يهاجم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم
موتوا بغيظكم

إن الدين عند الله الاسلام
وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله

غير معرف يقول...

To fUCKEN GAY TALKING ABOUT WIKIPEDIA , KNOW THAT THIS ENCYCLOPEDIA IS MODIFIABLE AND WRITTEN BY ORDINARY PEOPLE LIKE ME AND U, i CAN WRITE ANY THING ABOUT ANY ONE !! ONLY CERTAIN SUBJECTS R BEING PROTECTED !!

U MUST KNOW THAT SODOMY IS CONSIDERED A PSYCHIC DISORDER AND IS TO BE TREATED AS ANY MEDICAL DISEASE BY DRUGS AND BY PSYCHOTHERAPY!!

ANUS (ANAL SEX) IS LINED BY CELLS NOT EQUIPPED FOR FUCKING .. MANY LACERATIONS AND DISTRUCTION TO THE CANAL OCCUR WITH ANAL INTERCOURSE AND MAY CAUSE INCONTINENCE!!

IN FACT , U TALK ABOUT HOMOSEXUALITY TO BE A FREEDOM NOT FOR A THING EXCEPT FOR ONLY OBJECTION AND DENEYING ONLY!!

HOPE THAT U GET AN INTACT ANUS AFTER STOPPING TO B FUCKED

غير معرف يقول...

من المؤسف أن يدعي أحد على أحد بال
IDIOCY
دون أن يقيم حجة

غير معرف يقول...

What an intelligent comment 'anonymous' LOL.

Look, you fool, you know nothing about Wikipedia. Go try and edit something there - YOU CAN'T. Lol.

You really have no idea what you are talking about. A study was done by Colombia University that found Wikipedia is historically MORE ACCURATE than written encyclopedias!!!!!

So the article about "PEDERASTY IN THE ISLAMIC WORLD" is VERY VERY accurate.

I'm sorry the truth hurts but it is still the 'truth' whether you like it or not.

GO READ IT

غير معرف يقول...

Welcome to Wikipedia,
the free encyclopedia that anyone can edit.
1,611,528 articles in English

dated 31/1/2007 at 12.10 GMT

this cut- pasted phrase is written in the interface

it seems that a gay put his penis in ur eye instead of ur anus , so that u stopped vision!! Loooooool

غير معرف يقول...

OK jackass - Let me see go edit the "PEDERASTY IN ISLAM" article on Wikipedia then.

Do it!! If you can edit/change the content then change it in that article as I'm sure you don't believe it...even though it's fact!

You can take that penis of yours and stuff it down your throat you fucking filthy moozie!

Islam is a god damn death cult! The entire fucking world HATES ISLAM these days!

Allahu Akbar everyone!

غير معرف يقول...

And I apologize for posting as anonymous.

I just don't want to get my throat slit, my family raped and sold into slavery...as your great pedophilic prophet Mohammed (Piss Be Upon Him) used to do...

غير معرف يقول...

Mis oraciones para que las autoridades liberen al autor de este blog.

LIBERTAD A LA EXPRESIÓN!!!

RESPETO A LOS DERECHOS HUMANOS!!!

Mohammad Abu-Ali يقول...

Subhanallah, el muslimeen da2iman rodood fe3elhom 3aneefeh. 7atta osloobhom betta3leeq hojoomi o bye3tebro koll el 3alam el tanyeh ma btefham o homme el wa7eedeen elli wa23een 2ala konooz el koan. ana muslem o ba7terem deeni, bas eza kan deeni bemaslooh hadoul el 3alam elli bye7ko be esm el islam 3ad hommeh ma bye5demo '3air masale7hom, fa ana baree2 menhom.

غير معرف يقول...

I hate this world. its terrible

Вася يقول...

Держись, брат!
Всё, что происходит с тобой, подтверждает простую истину:
бога нет.

Val يقول...

J'aurais beaucoup aimé comprendre l'arab, au moins pour comprendre ce que t'as écrit.
Je viens de lire ton histoire sur le journal...bon courage pour tout, et aussi pour les droits humains!
Désolé pour le français!


Val

Gabriele يقول...

All my support to you. We're ALL waiting for you to be free. As everyone should be.

غير معرف يقول...

I believe even a single person can make the difference...I hope you'll be free soon. wish I could read your language...
Anna

Winston Montag يقول...

Freedom for Karim

غير معرف يقول...

Fredom and peace for Karin ,for all
Giulia

Walter Giannò يقول...

Libero! Libero! Libertà per Karin, libertà per tutti coloro che manifestano pubblicamente la loro opinione! Libero ora! Liberi tutti!

From Palermo, Sicily, Italy...

غير معرف يقول...

Karim be strong, don't give back!give back! People who believe in justice and freedom, all over the world, are with you! we'll keep on fighting for you and to defend our right to expression! YOU ARE NOT ALONE!!! Love from Italy LAURA

claudio يقول...

everyone should be proud of your ideas
shame on those who say "shame on you"

Julio Córdoba يقول...

Una persona no puede ser encarcelada por pensar y expresarse. El gobierno Egipcio se exhibe muy mal ante las naciones por su irrespeto al ser humano al pretender amedrentar el pensamiento. La violencia del Estado contra sus ciudadanos también es terrorismo: aunque pretendan vestirla de legalidad.

Este joven debe ser liberado y los culpables de su prisión deben ser señalados.

Desde la distancia, desde Costa Rica, un saludo a Kareem por su valentía de pensar y expresarse contra lo que considera dañino para su país.

DeadinLife يقول...

عاش كريم قاهر التخلف الأسلامى

H3DICHO يقول...

LIBEREN AL BLOGGER...UN PAIS DONDE METAN A LA CARCEL A ALGUIEN POR EXPRESAR SU PENSAMIENTO..NO MERECE SER LLAMADO PAIS...

Fallitas يقول...

Free speech on the net. Everyone has the right to express themselves, even if it's against the government. It's 2007 and those violations to Human Rights can not be tolerated.
Free Kareem.

Greetings from Costa Rica, Latin America

Al Mukawama يقول...

Freedom for Karim!
You're on my blog!
Keep resisting...
Italy joins you ideas!
www.ioresisto.blogspot.com

iperio يقول...

free Kareem!!!
http://imagoromae.blogosfere.it/2007/02/free-kareem.html

غير معرف يقول...

عاش كريم قاهر التخلف الأسلامى

tarek يقول...

free Kareem!!!

غير معرف يقول...

عاش كريم سليمان قاهر الفاشية الاسلامية

عاش قاهر التخلف والدعارة الدينية والسياسية

stroibessi يقول...

Kareem.

I believe in a world where children can ask questions and receive answers. Where these answers can be mulled over to create new questions. These questions impact on both child and adult. Without this interaction there can be no growth. You are asking questions to your "father", to your government. What type of father punishes his child for wanting to learn? What type of father refuses to see the world through his childs' eyes?

We are human, and do not speak Gods'language. We are often wrong in interpretation. If it were not for people like you that constantly question our (human) interpretation of Him, we would not have any hope.

Thank you.

غير معرف يقول...

islam needs to be destroyed. it is the only way to free billions of muslims

غير معرف يقول...

Free Kareem, free speech.

غير معرف يقول...

hello!! i've passed here but
i don't get your language..
lu from italy

Dutch supporter يقول...

Celstraf voor Egyptische blogger ALEXANDRIË - Een Egyptische blogger heeft drie jaar cel gekregen voor belediging van de islam.
-----
Shame on those who refuse to think..

I am sorry to read about your detention.

Willy يقول...

I´m sorry to not be able to read Arabic language.

I just want to express my solidarity with Abdelkarim Suleimán. I do wish him all the stregth to live through his very unjust punishment. Be strong and do not lose your faith in your ideas and opinion.

It´s a big shame that freedom of opinion is unknown in a beautifull country like Egypt where I have met very many nice and friendly people.

Shame on the Egyptian Justice System.

d يقول...

Destroy all tyrants! Let God destroy all people who talk on his behalf! Egypt needs a Democratic revolution! Freedom of Speech in the Islamic World! Arabs, unite and fight against all the crooks!

Lah shuf kullu! Mubarak shafar!

غير معرف يقول...

Free Kareem NOW!!
By persecuting him they show that he was right.
Extremist muslims should know that to the rest of the educated world you're belief's appear totally neandertal, yet we don't imprison you for them

غير معرف يقول...

¡¡Free Kareem!!

Support from Madrid

Versión07 يقول...

Free Karem.
Freedom of expression for Egypt and all the muslim world.
What a shame for Egypt, personally I'm not goint to visit this country until they free Karem.
My best wishes from Spain.

Spanish man يقول...

Free Karem.

From Spain with love

غير معرف يقول...

dear friend!!

From spain we thank you for your decision and we hope that u'll keep free from these situation!!

U'r a good guy and hope u'll be lucky and happy for the futur!


Take care and don't be affraid!

غير معرف يقول...

Acabamos de saber de tu condena. Esperemos que el recurso salga adelante.

Buena suerte, amigo.

غير معرف يقول...

we bloggers of the free world support you

best regards

Jorge Luis Arzola

غير معرف يقول...

U have my support )))))))
czECH rEbUbLIcK

غير معرف يقول...

Free Kareem!!!!
..dej od něj pracky pryč Hnusný Mubaraku!!

Wow..Egypt is dictature state?
!!Free views for free!!

Support from Prague (Czech republic)

rásselas يقول...

Friend, I have the hope that everything is solved.

I hope that they could not close your mouth.

Freedom of expression

غير معرف يقول...

FREEDOM OF SPEECH!! FREEDOM FOR HIM!!

غير معرف يقول...

Enter dogmas , religious or political
into your brain. and all intellectual activity cease to exist..

Ful el Blogcazas يقول...

I am on your side, whatever you wrote. Your thoughts will be read in my blogs because your is linked.We are moving for your liberty. Fulgencio (Murcia, Spain)

Darthcoli - (el angel caido) يقول...

greetings from Spain. A hug spirit!

Mike يقول...

Good luck to you sir, thoughts and wishes with you. You have all our support.
Disgusting that one may not present your own views, shows narrow mindedness of the system

Yo mismo يقول...

que la fuerza esté contigo!!!

tienes todo mi apoyo.

que viva la libertad de expresión!!!

Boanerges يقول...

Tienes un par de cojones chaval.
Truth is sacred; and if you tell the truth too often nobody will believe it.
Men are ruled, at this minute by the clock, by liars who refuse them news, and by fools who cannot govern.

Miguel يقول...

Hello Abdelkareem, I don't speak arab, so I am not able to read your blog, but anyway the news about your detention is outrageous. You're really brave, and I admire you for expressing your own ideas though that's very dangerous in your community, as it can be seen. We must fight, altogether, for making a free and fair world, and we must fight against extremist positions. With people like you, perhaps that's more than just a wish, so keep going and never, ever let anyone tell you what to think. I am not a believer nor an atheist, more of an agnostic, but if God exists, I am sure he has gifted man with such a marvellous brain to use it.
In conclusion, up with the freedom of speech! The actual crime is jailing someone for expressing himself!
Kareem, we are with you, if not physically spiritually we support you! Best wishes from Madrid.

Jose Benegas يقول...

Individual conscience is the only one that exists. Goodness, therefore, is something that only can be found in the free decisions of the persons. I express to you my admiration for supporting your convictions in a place where seems to be very expensive to have a moral attitude in life.

p33rz@hotmail.com يقول...

FREE KAREM!!!!!!!

Admiro tu valentía, eres digno de que me pare y te aplauda.

ibertad de expresión!!
freedom of expression!!

Fuerza.
From Santiago, Chile.

Julio Alonso يقول...

My solidarity from Spain.

djordi يقول...

keep courage, kareem!
suerte y ánimo!

Alejandro يقول...

You are a real hero. If there were more people like you, not only in the Islamic world, this would be a much better place to live in. I hope the love and admiration of all of those who know you, or even people like me who only know you by reading of your unjust imprisonment, will help you to keep your head high and your spirit even higher. You are a great man.

غير معرف يقول...

This is middle-class young man who seems very ignorant about his own religion and society. He seems to be brainwashed by MTV and the American way. His ignorance of his own culture and his pride in his own ignorance has unfortunately led him to prison now. Egypt is not a western country, it's a Muslim country. Muslim countries by definition have different codes of living. Either you live there and respect that or go abroad and live in a western country with its own codes of living. The guy thinks that being Muslim means being backward or thick. He is clearly wrong and maybe should go and live in a western country for a few years like myself to appreciate more his own culture. It is really sad to see so many young people attracted by the fake shine and promises of the west.

غير معرف يقول...

I've already reed (in spain)the last news about your problem with the egiptian authorities....and i just want to send you my best wishes, hopping they stop avoiding the freedom speech.
freedom is the only way.

Freedom يقول...

I am sad to see that finally freedom is nothing but a simple word. Keep courage Kareem. I know that these are sad days for you but hundreds of thousands if not millions of people are with you. You are a heroe and that will be shown.
Good luck from Spain, good luck from my heart...

Ocelotl يقول...

In Spanish

abdel kareem nabil:

Vivan los que buscan la liertad de pensmiento, de expresión, de creencias, de religiones, vivan tambien los que luchan por estas causas y por los derechos del hombre y por los que no se callan.

Es triste, reprobable y un acto de lesa humanidad esta censura contra la libre expresión. Reprobable que el gobierno de Egipto, y muchos otros sigan censurando y prohibiendo la libertad de expresión.

Animo, fuerza y coraje en este momento dificil.

keep fighting.

Yo Spanish bloggers! يقول...

How many of you spanish bloggers here have written in defence of detained Al-Jazeera's journalist Tayseer Allouni, a spanish citizen? Your own Spanish judicial system is shit too, you have a muslim journalist locked up only because the Americans wanted to silence him. Shame on the Spanish people who accept that a journalist should be put in prison. How many of you here have heard about him or written in defence about him?

Read more about him and do something about it if you're really serious about freedom of speech. check this site for more info:
http://en.wikipedia.org/wiki/Tayseer_Alouni

d يقول...

HEY, BLOGGERS OF THE BLOGGOSPHERE, IT'S TIME TO REACT. FREEDOM IN THE VIRTUAL WORLD IS BEING THREATENED BY A CORRUPT DICTATOR. LET US PLAN A WAY TO FIGHT BACK!

I PROPOSE SATURATING THE EGYPTIAN GOVERNMENT'S SERVERS. NOT TOO ORIGINAL, I KNOW... ANY HACKERS OR CRACKERS TO THE RESCUE? WE NEED TO SHOW SOME STRENGTH HERE. WE NEED TO SHOW WE CARE.

GO KAREEM!

PS:Alouni is not a blogger, there are serious charges against him (Kereem's charges are a fucking joke), and he has been fairly tried by a legitimate tribunal in a free country.

غير معرف يقول...

From madrid-spain my support for you and the freedom. Be free to think!!
Animo

Lazarus يقول...

From México: I hope you recover soon your freedom. It is importan that one can say everything one thinks. Good for you!

غير معرف يقول...

I don't care about you and your rotten country. Can a man not say what he wants without fear of prison or even murder. Mubarack and your counrymen who backed up this an going to prison are really very bad humans. Let me guess, your god told you to do this to this man. How stupid. Mubarack you suck, you suck. ome arrest me you muslim assole

Iñaki يقول...

To the man who said this:
This is middle-class young man who seems very ignorant about his own religion and society. He seems to be brainwashed by MTV and the American way. His ignorance of his own culture and his pride in his own ignorance has unfortunately led him to prison now. Egypt is not a western country, it's a Muslim country. Muslim countries by definition have different codes of living. Either you live there and respect that or go abroad and live in a western country with its own codes of living. The guy thinks that being Muslim means being backward or thick. He is clearly wrong and maybe should go and live in a western country for a few years like myself to appreciate more his own culture. It is really sad to see so many young people attracted by the fake shine and promises of the west.

I dont know how rich is your culture, but it must not be so good if you have to put in prison the people that does not agree with the culture. You talk about respect, and you (f...g nazy) dont respect his right to speak. This remembers me to the situation where germans could not speak about Hitler. Maybe Mubarak is a kind of modern Hitler. Dont you think that these actions are making non-islamic world islamofobic? Im not only talking about Western countries.

PLEASE RESPECT HUMAN RIGHTS
Iñaki

غير معرف يقول...

Fatima from Spain:

Espero que el Tribunal de Casacion revoque la sentencia y encuentre pronto su libertad

FREEDOM FOR KAREM

غير معرف يقول...

LOL!

All of you insane Egyptian muslims who wrote in Arabic (and English) slamming Kareem when only Arab readers were on this blog - WHERE ARE YOU NOW when the whole world is reading this blog?? Why don't you repeat your slanderous comments in English, please, and show the world your true colors!

For all of you non Arabic readers you wouldn't believe the insults, curses and lies that many Egyptian muslims were writing up above. Now that the entire world is reading these comment sections they've disappeared!

For the record, Egyptian muslims are rejoicing and celebrating the verdict today!

Free Kareem, Damn it!!

Free Egypt and the Arab world of the filthy curse that is Islam!!

*spit*

Chicago, USA

غير معرف يقول...

Me da risa el gobierno egipcio...Se nota que son una mierda al condenar a este muchacho por pensar distinto.

Desde cuando tanta sensibilidad con el Islam y el presidente egipcio!

Tanta lloriqueo parece de Gays y no de hombres de verdad que se esconden detras de su poder pero se cagan de miedo cuando se dan cuenta de que piensan puras idioteces.

Fuck Islam!!
Fuck Egypt!!

Carlos Arturo Rios يقول...

NO A LA CENSURA
LIBERTAD Y SOLIDARIDAD dicen los seres humanos de todos los rincones del planeta, en todas las lenguas, de todas las culturas y de todas las religiones.
La condena contra Abdelkarim Suleimán es un atropeyo y no nos vamos a callar, que lo sepan muy bien las autoridades egipcias.

غير معرف يقول...

Siento que tengas que pasar por esto, francamente, es lastimoso que se relicen actos represores como este. El poder de la fuerza sobre la inteligencia y libertad, que triste.
Deseo que se resuelva lo mejor posible tu caso.

spanish guy يقول...

good luck buddy!
ill pray for your freedom

غير معرف يقول...

La religion no es represion; la barbarie toma muchas formas, y muchos creyentes de la religion Islamica toman demasiado a pecho las escrituras. Espero que salgas victorioso de este incidente y que se respeten tus derechos!

غير معرف يقول...

Better Luck Next Time Sucker!!!

Hope u enjoy ur punishment

Blas Torillo يقول...

Is freedom what we look for?

Is freedom what we need?

Yes!. Undoubtely.

Freedom to think and say what we think.

To do what we say.

To spread our thinking, to discuss what we think is best for our (OUR) world, to learn from each other.

And to respect that. All that.

Free Abdelkarim Suleimán.

غير معرف يقول...

God be with you, Kareem.

It is ironic that, for some followers of Islam, their faith is so fragile that they cannot allow the slightest criticism without the threat or use of violence. How weak a religion it must be if it is so threatened by the free expression of a 22-year old law student.

fer يقول...

I' sorry i dont understand your blog, i just need to say that a lot of people is with you. Im from Spain and i cant understand why there still are countries in the world withouth freedom... Thats not a religion problem. Thats a human being problem.

Hugs and keep moving.

CopySix يقول...

FREE KAREEM ! !

~ CopySix
www.UrbExBarrie.blogspot.com

luz de gas يقول...

Hello; you have my support; good luck, from Spain.

غير معرف يقول...

Moozies you are following a DEATH CULT, why can't you open your eyes, mind and heart and realize it?! Please, for the sake of Humanity!

You are blindly folloing the actions of a raping, thieving, looting, enslaving, pedophillic, EPILEPTIC, bedouin named Mohammed (Piss Be Upon Him). Read the Koran if you don't believe me.

Or if you could go back in time you could just go ask any one of the Jewish tribes that lived on the Arabian peninsula or anyone else, for that matter, that resisted the raiding bands of Arabs that wileded the sword against the whole region!

And besides the ridiculous illusion of the promise of 72 virgins who will be re-virginized every night is the equally ridiculous promise of little boys...well, for those sick indivicuals who may enjoy that. In Islamic heaven there's a little sexual satisfaction for everyone...

"And there shall wait on them [the Muslim men] young boys of their own, as fair as virgin pearls." (Qur’an 52:24; 56:17; 76:19)

Bet you non muslims didn't know that...

غير معرف يقول...

Kareem, you're a hero. Stay strong and the world will recognize the injustice against you. Thousands more people now know about you and are putting pressure on the Egyptian government. Instead of silencing you, they have given you center stage!

Although America has some deep problems right now (both politically and in its holding on to Christian fundamentalism), it was founded on brave men such as yourself. Founding Father James Madison ("Father of our Constitution", and our 4th President) once wrote

"Religious bondage shackles and debilitates the mind and unfits it for every noble enterprise."

How true that is! The world will not be free from discrimination, hatred and violence until we humans admit that ALL of the claimed "gods" are just fairy tales that have been twisted to control people. Allah, Jehovah, Jesus, Vishnu, Thor, Zeus, Ra, the Easter Bunny -- every one of them is as fictional as the other. Not one of them -- Allah included -- has ever been proven to exist. But how perverse that they can still be used to justify oppressing and killing people!

We will eventually win and superstitions like Islam, Judaism and Christianity will fall. It is the nature of organisms to evolve beyond crude origins.

Best wishes from the US --

Robert

غير معرف يقول...

you are not the 1st to have such bad thoughts and you will not be the last.Your fate will be like all unbelievers who forgotten in the garbage of history not the AZHAR. Azhar started great and continued its mission all the passed centuries...I agree that its rule and mission changed somehow...but it withstanded most effects applied on it....You and all people similar to you will be forgotten whatever you wrote or acted. I am a Jordanian guy who read your bad poisonous essay.

Jorge Aguirre يقول...

Freedom for Abdel Suleiman
Jorge Aguirre Charvet
jaguirrech@gmail.com
Quito
ECUADOR

FREE KAREEM! يقول...

Love, Love, Love.
Love, Love, Love.
Love, Love, Love.

There's nothing you can do that can't be done.
Nothing you can sing that can't be sung.
Nothing you can say but you can learn how to play
the game.
It's easy.

Nothing you can make that can't be made.
No one you can save that can't be saved.
Nothing you can do but you can learn how to be you
in time.
It's easy.

All you need is love.
All you need is love.
All you need is love, love.
Love is all you need.

All you need is love.
All you need is love.
All you need is love, love.
Love is all you need.

Nothing you can know that isn't known.
Nothing you can see that isn't shown.
Nowhere you can be that isn't where you're meant
to be.
It's easy.

All you need is love.
All you need is love.
All you need is love, love.
Love is all you need.

Yesterday...
She loves you, yeah yeah yeah

غير معرف يقول...

اولا: يا كريم باشا ..انت لا منظر ولا محضر
ُتانياُ: بقترح عليك اتغير اسمك لانك لا تنتسب الى الاسلام اللي انت بتهاجمه فسمي حالك بولس او بطرس لانو المسلمين ما بيشرفهم يكون بينهم واحد من شكلك
تالتاُ: انت مش اول واحد ولا اخر واحد بيهاجم الاسلام ..وكل اللي هاجموا الاسلام اصبحوا في مزبلة التاريخ وانت رح تكون واحد منهم
رابعاُ: مع اني بعرف القضاء المصري الاعوج في معظم الاحيان الا اني بحييه على الحكم اللي صدر بحقك مع انو قليل واشكالك لازم يكون جزاؤهم الموت علشان بسرعة يشوفوا بعيونهم شو معنى الغيبيات اللي لا يؤمنوا بها في حياتهم
خامساُ: كل واحد ايدك رح يكون اما مش مسلم ابتداءاُ او مرتد بيلهث وراء شهواته وافكاره الملوثة واللي غالبا مصدرها المنحرفين اللي ما ابيعرفوا شيء عن الاسلام
سادساُ: أسال الله ان تكون عبرة لغيرك من المنحرفين أو انيهديك الله الى طريق الحق
خامساُ : انا مش مصري بس ساءني كثيراُ ما قرأته في مدونتك ولذلك كتبت هذا الرد

غير معرف يقول...

Hey fuck you Hosni Mubarak! freedom of speech, what ya gonna do about it dick?!

غير معرف يقول...

opression comes first. but opression never lasts. eventually there will be revolution. stay strong, and may you be there to lead it.

eric from new york.

Etienne de la Böetie يقول...

Mr Mubarak and all the other tyrants who rule the Arab people:

It is not Kareem who you are imprisoning, it is all the Arab world, it is all your women and your men that are in prison, you have turned the land of the Arabs into a huge prison where nobody except you can be free. You talk on behalf of God, and you manipulate God's word. But God never gave you power to take away anybody's freedom, God made all men free to choose whatever they wanted to be, it is not your task to decide what people should think. You are acting against God's will and you shall be punished mightily, by God and by men.

Kareem is free because he has spoken freely. He has published his thoughts, and he had the courage to sign his messages, unlike many here who spurn and insult him anonymously. Kareem has fought for his countrymen's freedom and he is paying the price: blood, prison, punishment, violence, scorn. But come what may, Kareem is now a free man, he has bought his dignity, he has spoken his truth, he is clean at heart, and the rest of his people, have been taken a step closer to liberation thanks to him.

Wake up Arab people! How many more blood and imprisonment do you need to be free? How many more 22-year-old Kareems must suffer? Get out on the streets, walk over the tyrants, build the barricades, dance, love, choose, be free!

غير معرف يقول...

i'm sorry that your government is that pathetic. freedom of speech is a basic human right. if they actually read and interpreted the koran correctly, they would know that and more on how to RESPECT OTHER PEOPLE'S OPINIONS. islam is a religion of PEACE...i don't understand why some muslims are filled with so much hate. hopefully other muslims and non-muslims can teach the world some tolerance and truth. if you're reading this abdel, i'd just like you to know that while your country's country doesn't support what you wrote, i know that loads of people around the world do. hope life turns out well for you.

-Krupa (chicago, USA)

p.s. i wish i knew some arabic...(mine is limited to salam and hamsa haha) so i could read what you wrote.

PEACE

Agnóstico Apático يقول...

Desde España un abrazo muy fuerte, ánimo. Desde aquí seguiremos tu caso.

Paul Devis يقول...

Karim, Good Luck man....
We are with you

Klearchos يقول...

We are all with you!

‏«الأقدم ‏‹أقدم   ‏1 – 200 من 563   ‏›أحدث ‏أحدث»