الأحد، أبريل 27، 2014

تعلمين جيدا أنني مثلك ، لا اعتقد في الأديان والالهة وغيرها من الترهات والخرافات وأقاصيص وحكايات الجدات ، لكن ما سأخبرك به الآن حدث بالفعل :
كنت احضر طعام الغذاء يوم الاربعاء الماضي الذي رقدت فيه رقدتك الأخيرة ، وبينما كنت أقوم بفتح احدي المعلبات المعدنية جرحت سبابة يدي اليمني … .
طهرت الجرح ، وتألمت قليلا ، ثم تناولت طعامي…
بعدها بخمس ساعات وجدت صديقتي خولة تحدثني وهي تبكي : سهر ماتت…
واخبرتني انك فارقت الحياة قبل خمس ساعات !!!
لم أشئ أن أتركك تتوجعين وحدك وانت في نزعك الأخير ، وان كان الم جرح اصبعي لا يقارن بألامك التي عشت معها وبها حتي أصبحت جزءا لا يتجزء من حياتك القصيرة . ‪#‎RIP_Sahar‬

هناك تعليق واحد:

الحج السياحى يقول...

http://www.elwahattravel.com/