الأحد، أبريل 27، 2014

بين الحين والحين ينتابني شعور بأنك لم تموتي ولم تذهبي بعيدا ....
فقط تلهين معنا بلعبة الاختفاء وستفاجئيننا وتعاودين الظهور مرة أخري ....

وسواء كنت محقا في ظني ام لا .. فقد احببت اللعبة واستمتعت بها ...

هناك 3 تعليقات: